الأحد، 1 مايو، 2016

مديرية الشباب والرياضة بإفران تتواصل في الزمن البدل الضائع حول التشغيل الذاتي للشباب لتلميع صورتها وجمعيات المجتمع المدني خرجت غاضبة

مديرية الشباب والرياضة بإفران تتواصل في الزمن البدل الضائع
حول التشغيل الذاتي  للشباب لتلميع صورتها
وجمعيات المجتمع المدني خرجت غاضبة
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد*/*
خلف قرار المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بإفران بإقصاء جمعيات الشباب من المشاركة في  ورشة تكوين اللجنة الاستشارية الإقليمية الخاصة بمتابعة المشاريع المزمع تقديمها في إطار البرنامج الوطني للتشغيل الذي تشرف عليه وزارة الشباب والرياضة امتعاضا لدى جل المشاركين في اللقاء التواصلي الذي نظم مساء الجمعة الأخير29ابريل2016بقاعة الاجتماعات بعمالة إقليم إفران...
 وعبر هؤلاء في تصريحات منفردة للجريدة ومنها ما تمت الإشارة إليه ضمن مناقشة المشروع داخل القاعة عن غضبهم بل تعداه إلى الفصح عن عدم استفادتهم بشكل صريح مما يتم ترويجه في الإقليم بخصوص هذا البرنامج الذي لم يسبق لهم أن علموا بتسطيره إقليميا إلا في هذه المناسبة، وكون اللقاء جاء في أواخر مشروع التشغيل الذاتي للشباب الذي يدخل في إطار شراكة بين البنك الدولي ووزارة الشباب والرياضة (بغلاف مالي قيمته 5 ملايين دولار)....
وعرف هذا اللقاء التواصلي حول البرنامج الوطني للتشغيل في بدايته كلمة قدمها السيد محمد زهير الكاتب العام لعمالة إقليم إفران نيابة عن عامل الإقليم حيث ذكر بالمشروع الذي تشرف عليه وزارة الشباب والرياضة ومدى أهميته في الإسهام لخلق فرص التشغيل لدى الشباب أساسا في القطاع الخاص لتوفير الدخل الذاتي من خلال برمجة ودعم مشاريع تلبي أكثر طموحات ورغبات الشباب وكذلك بفعل تطبيق منهجية القرب لضمان تطوير الخدمات المقدمة لهؤلاء الشباب وتيسير ولوجهم لسوق الشغل عبر دعم مجهوداتهم في ميدان التشغيل الذاتي ومساعدتهم على استثمار فرص مشاريعهم الطموحة... مذكرا أن السلطات الإقليمية من جهتها تتبع وتواكب المشروع في إطار المنهجية التشاركية وبالتعامل الإيجابي مع مشاريع لأصحاب المبادرات لتشجيعهم  على توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون بين الجماعات وأطراف أخرى مثل العمالة والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات ومختلف المؤسسات العمومية والشبه العمومية والخاصة خصوصا الشباب القادر على حمل الهمّ، مذكرا بما يزخر به إقليم إفران من مؤهلات فلاحية وسياحية من شأنها أن تفتح شهية الشباب لإنشاء مقاولاتهم الخاصة مادام المشروع يدخل في صميم مهام مختلف مؤسسات المرفق العام... ليستحضر فقرات من خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب من أبرزها قول جلالته:
".. مما لا شك فيه أن المغرب بذل مجهودات كبيرة في كل هذه المجالات٬ وذلك لتمكين الشباب من ولوج مختلف الخدمات٬ التي يحق لهم الحصول عليها٬ والتي تساعدهم على تطوير كفاءاتهم٬ والاعتماد على مؤهلاتهم٬ والمشاركة بفعالية في تنمية بلدهم"...
 السيد الحسين الشهراوي المدير الاقليمي للشباب والرياضة بإفران حاول تقديم نبذة عن المشروع الوطني للتشغيل الذاتي الرامي إلى تمكين الشباب تيسير فرص التشغيل الذاتي عن طريق التدريب والتأهيل لبدء مشروعات متناهية الصغر والمساهمة في تسويق منتوجاتهم وخلق مقاولات تستجيب لمتطلبات سوق الشغل...
 ليتقدم بعده السيد يوسف أغزافي عن مكتب الدراسات بوزارة الشباب والرياضة، متطرقا للموضوع ومعتبرا المشروع في إطار العمل بالمقاربة التشاركية وكيفية بلورة تصور موحد حول سبل دعم قدرات الشباب في وضعية هشة، والذين يشتغلون في القطاع الغير مهيكل من أجل إحداث مقاولات صغرى وتسهيل ولوجهم لسوق الشغل عبر دعم مجهوداتهم ومبادراتهم في ميدان التشغيل الذاتي... مقدما مجموعة من التوضيحات حول التشغيل الذاتي وداعيا الشباب إلى الانخراط في البرنامج بشكل فعال والانفتاح على الشركاء، كآليتين أساسيتين تساعدهم على كفاءاتهم وقدراتهم، مع إعطاء الأولوية لمستفيدين من خدمات مؤسسات الشباب والرياضة لدعم التدبير المندمج لإحداث المقاولات الصغرى التي تخضع  لنظام التتبع والتقييم والسهر على تنفيذه وتطبيقه من أجل إعداد منهجية لدراسة السوق حسب الخصوصيات السوسيو اقتصادية للإقليم... 
 الدكتور الصديق الطيبي بصفته رئيس وحدات تدبير المشروع بوزارة الشباب والرياضة، قدم المشروع معرفا به وبأهميته في إتاحة فرص التشغيل الذاتي، مستعرضا ابرز أركانه انطلاقا من التشاركية ومدى استفادة الشباب الذين لا دخل ولا عمل قار لهم والمتوفرون على رغبة ودوافع لإنجاز المشروع وتمكينهم الاستفادة من جميع فرص التكوين والأنشطة المبرمجة والتي  سيتم تنظيمها بشراكة مع جمعيات ومنظمات جادة ومؤهلة تم اختيارها بناء على طلب عروض تساهم في تعزيز وتقوية قدرات الشباب وأهدافه لتعميم وتوسيع رقعة المستفيدين الذين من جهتهم سيخضعون إلى دورة تكوينية بهدف النهوض بالمؤسسات الشبابية ومن خلال تطبيق منهجية القرب لتمكينها من الاستفادة من الأنشطة التي تقدمها الوزارة، وضمانا لتطوير الخدمات المقدمة للشباب وتيسير ولوج سوق الشغل عبر دعم مجهوداتهم في ميدان التشغيل الذاتي ومساعدتهم على استثمار فرص مشاريعهم كالمقاولات والتعاونيات والجمعيات المدرة للدخل...
ليفسح المجال أمام مسؤول عن جمعية محلية مندمجة في المشروع منذ سنة 2014... إذ قدم  السيد عادل إنجدادي رئيس جمعية شباب بلا حدود بآزرو عرضا استعرض خلاله انخراط جمعيته في المشروع منذ سنة 2014 للعمل على تكوين شباب جمعيته (حوالي50فرد) وعلى مدى 24شهر من حيث مجال تدخلها إقليميا مبرزا الأهداف سواء منها العامة لأجل المساهمة في تطوير أساليب مبتكرة، متكاملة ومستدامة تساهم في تقوية التشغيل الذاتي لدى الشباب المهمّش في وضعية غير نظامية بإقليم إفران أو الخاصة بتحسين مهارات الشباب المهمّش في مجال إنشاء الأنشطة الاقتصادية وتوحيد طرق دعم ومواكبة الشباب من أجل خلق مشاريع مدرة للدخل والى إشراك مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمدنيين من أجل تقوية التشغيل الذاتي.. لتحقيق النتائج المرغوب فيها والتي من شأنها تمكين المستفيدات والمستفيدين من التكوين خلق أنشطتهم الاقتصادية بشكل منظم... ليبين المراحل التي قطعها المشروع والذي ركز على مستويات عمرية مابين 18 و30سنة...فمكونات المشروع من خلال المقام المقاولاتي وتقوية القدرات المقاولاتية ودراسة السوق والتأثير على السوق والدراسة التقنية والدراسة المالية والزيارات الميدانية..
المداخلات والمناقشات من قبل الحضور ركزت أساسا علی انعدام قنوات التواصل خصوصا بين المديرية الإقليمية للشباب والرياضة ومنظمات المجتمع المدني، وذهب تدخل ممثل عن جمعية بمدينة آزرو إلى حد اعتبار اللقاء شكلي فقط كون مشروع التشغيل الذاتي للشباب أوشك علی نهايته، قبل أن يشاركه نفس الرأي متدخلون آخرون معبرين عن كون المشروع إقليميا لم يتم إخبارهم به ولا سابق علم لهم بعقد لقاءات استشارية كما تعلن اللوحة داخل القاعة (سجلت عليها وعلى عرضها ملاحظة كونها مكتوبة بالفرنسية للجمهور الذي جله تلاميذ وطلبة لم يتجاوزوا في دراستهم المستوى الثانوي في غياب استحضار رسمية اللغة العربية  التي ينص عليها الدستور المغربي إذ جاء في المادة الخامسة من الدستور 2011 " تظل العربية اللغة الرسمية للدولة... وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها، وتنمية استعمالها.")...عن وجود مجلس استشاري إقليمي مكون منذ فجر انطلاقة هذا المشروع مما فوت الفرصة على الأغلبية من جمعيات المجتمع المدني أمام الأقلية التي وصفوها بالمحظوظة... كون المشروع الذي كان ان تم التوقيع عليه رسميا بتاريخ 31مارس2013 لمدة 55للوطني وكان على مستوى إفران أن انطلق في شتنبر 2013 وانتهاؤه في غشت 2017 حسب ما تبين من العروض والمثال من التجربة للجمعية المحلية المستفيدة منه، 48 شهرا من عمر المشروع إقليميا لم تتبق منه إلا 15أشهر؟ فكيف يمكن في هذه المدة تحقيق المرغوب فيه من انخراط جمعيات لتتمكن هي بداية من اتخاذ كافة الاجراءات لقبول انخراطها في المشروع وتقديم التكوينات للمستفيدين المنخرطين بها؟...
فيما جاء في  تدخل  مندوب وزارة التعاون الوطني بإفران اقتراح إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا المشروع في حين  طالب ممثل عن الجماعة القروية لعين اللوح الاهتمام بالشباب القروي والدفع بانخراطه في مثل هذه المبادرات والمشاريع المدرة للدخل وضرورة إعطائهم أولوية الوقوف على مشروع التشغيل الذاتي وإتاحتهم فرص التكوين على أسس وسبل الاندماج في سوق الشغل في القطاع الغير المنظم..
 وبعد هذا وفي وقت كان ممثلو الجمعيات الشبابية والمجتمع المدني يتوقعون حسب جدول أشغال اللقاء سجلوا القفز عن تنظيم الورشات حين تمت دعوتهم من قبل المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بإفران لمغادرة قاعة الاجتماع والاكتفاء فقط بتكوين اللجنة الاستشارية الإقليمية التي دعا إليها فقط ممثلي الجماعات المحلية والمصالح الداخلية والتابعة لعمالة الإقليم فقط...

صيغة توافقية لبرمجة مشاريع سوسيو اقتصادية لفائدة جماعة سلالية بتيمحضيت

صيغة توافقية لبرمجة مشاريع سوسيو اقتصادية
 لفائدة جماعة سلالية بتيمحضيت
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/* 
خلص اليوم الدراسي لمشروع فلاحي في الأراضي السلالية التابعة للجماعة السلالية آيت بن احسين في الأرض المسماة عين عربي الذي تم عقده يوم الجمعة الأخير(2016/04/29) بدار الشباب  بالجماعة القروية لتيمحضيت برآسة قائد الملحقة وبمشاركة  ممثلي ذوي الحقوق ونواب الجماعة السلالية آيت عرفة والشركة المستفيدة من تفويت ارض هذه السلالة نتائج أرضت الأطراف المجتمعة حيث تم التداول في المشاريع المزمع انجازها في إطار طلب عروض دولي...
 وكان أن ناقش الحضور المشاكل المتعلقة باللوائح والتصفية القانونية للأراضي الجماعية إذ حصل اتفاق مبدئي بين نواب المشيخات المكونة لآيت عرفة وذوي الحقوق حول هذه المشاريع شريطة أن يتم إبلاغ المعنيين بكل التفاصيل المتعلقة بهذه المشاريع التي تم قبولها من طرف الوصاية وبشراكة مع الوكالة الوطنية للتنمية القروية ووزارة الفلاحة والصيد البحري نظرا لوجود مؤشرات سوسيو اقتصادية تستدعي الانجاز القريب لهذه المشاريع المدرة للدخل والرفع من المردودية والإنتاجية الممكنة لهذه الأراضي ..
وللتذكير فان تنظيم هذا اليوم الدراسي جاء بعد أن كانت الجماعة السلالية آيت بن احسين قد تقدمت سابقا بعريضة إلى القائد الملحق بالجماعة القروية لتيمحضيت تضمنت نقطتين:اللوائح المتعلقة بذوي الحقوق، وتفعيل قرار نيابي متعلق بإخلاء الأرض الجماعية المسماة "عين عربي"، وذلك من أجل تسهيل عملية التحفيظ العقاري والتي انتهت بشأنها التعرضات، مما حدا بالقائد إلى استدعاء السلاليين المعنيين يوم الخميس31مارس المنصرم للتداول في هذه القضايا ...
وبالفعل تم الوفاء بالعهد من قبل الطرفين لعقد اللقاء المحدد حيث تم الاتفاق على تنظيم يوم دراسي لمشروع فلاحي في الأرض الجماعية المعنية...
هذا وكان اللقاء الأخير أيضا قد عرف قراءة مراسلة مستعجلة من قبل عامل الإقليم السيد عبد الحميد المزيد حول ضرورة وضع والمصادقة على اللوائح المرتبطة بذوي الحقوق خلفت ارتياحا لدى السلاليين الذين يطالبون  بتسريع وثيرة تقسيم الأرض الجماعية عين عربي قيد التحفيظ العقاري..
ملحوظة هامة: السيد قائد ملحقة تيمحضيت أوفى بالتزامه مع الجماعة السلالية بعقد اليوم الدراسي الذي جاء وقت تكليفه بمهام رئاسة دائرة آزرو... وقد خلف هذا الالتزام صدى طيبا في نفوس المعنيين بالموضوع.

السبت، 30 أبريل، 2016

زاوية واد إفران انطلاقة لقاءات تكوينية من أجل تعزيز مشاركة فعالة في تدبير الشأن المحلي

زاوية واد إفران انطلاقة لقاءات تكوينية
من أجل تعزيز مشاركة فعالة في تدبير الشأن المحلي

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
انطلقت بقرية زاوية وادي إفران يوم الجمعة الأخير(29ابريل2016)أولى الدورات التكوينية الخمس المبرمجة في إطار تعزيز مشاركة فعالة للنساء في تدبير الشأن المحلي بمقر جمعية زاوية إفران للبيئة والتنميةAZIED وبدعم من"صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء"التابع لوزارة الداخلية، والتي تستفيد منها حوالي 35منتخبة وفاعلة سياسية وجمعوية في القيادة والمرافعة والتخطيط الاستراتيجي...
هذه المحطة الأولى أطرها الأستاذ محمد سميلا رئيس مركز أطلس للكفاءات والتنمية والتواصل بخنيفرة التي همت موضوع التنمية المحلية حسب القانون التنظيمي للجماعات المحلية رقم 113/14من حيث اختصاصات الجماعات و أجهزة تدبير مجلس الجماعة والمراقبة الإدارية التي ربطها القانون التنظيمي بالجوانب المتعلقة بمشروعية القرارات والمقررات وكيفية الاشتغال بها وما يتلو ذلك من أشغال جماعية كدورات المجلس العادية والاستثنائية وطرق تشكيل اللجان والتدبير اليومي لمناقشة الملفات المضمنة للمشاريع الجماعية...
ويروم هذا البرنامج التكويني إلى خلق ديناميكية محلية من خلال انخراط كل الفاعلين المحليين في دعم المشاركة السياسية للنساء عبر تقوية قدراتهنّ وتمكينهنّ من الأدوار المنوطة بهنّ للمساهمة في التنمية المستدامة المجالية.. وستعقب هذه المحطة 4 محطات أخرى تجرى نهاية كل أسبوع  إلى غاية متم شهر يوليوز القادم  والتي تسعى إلى تعزيز المشاركة السياسية المرأة الإفرانية  وبتأطير من أساتذة مختصون كل حسب نوعية الاختصاص المرتبط بعناوين التكوين...
كما تمت برمجت 05ندوات وموائد مستديرة إلى جانب أخبار وتحسيس 50فاعلا وفاعلة منتخبين ومنتخبات بأهمية دور النساء في التنمية المحلية من خلال منتديات وموائد مستديرة فضلا عن تحسيس وتجويد درجات إدماج النوع الاجتماعي في المخططات التنموية التي في هذه الدورة همت الجماعات القروية لكل من واد إفران وعين اللوح وتيكريكرة وسيدي المخفي وبن صميم والجماعة الحضرية لإفران...لتتوج أشغال الدورة ولقاءاتها التكوينية بتقييم أشغالها في اختتامها..
وكان أن افتتحت بحر الأسبوع الجاري(الثلاثاء 26ابريل2016)بمقر الجماعة القروية لواد إفران أشغال البرنامج التكويني لفائدة منتخبات المجالس المحلية والفاعلات السياسية والجمعوية باقليم إفران ..
وقد أطر اللقاء السيد مهدي فخيم مراني رئيس جمعية زاوية إفران للبيئة والتنميةAZIED الذي افد أن المشروع جاء بفضل تظافر جهود الجمعية مقدما توضيحات بخصوص المشروع من حيث المكونات ومجالات التكوين ومحاوره، ومبرزا أهميته ودوره في النهوض بتمثيلية العنصر النسوي ضمن منظومة مؤسسات تدبير الشأن المحلي.
وأكد المشاركون في البرنامج التكويني الذي يحمل عنوان:"من أجل تعزيز مشاركة فعالة للنساء في تدبير الشأن المحلي"على ضرورة الانخراط الواسع والفعال في محطات وفقرات البرنامج نظرا لأهمية أهدافه وأملا في المساهمة لتحقيق مناصفة سياسية ديمقراطية تحت القادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

الثلاثاء، 26 أبريل، 2016

الملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه بإفران "إستراتيجية ابْسيكو/ بيداغوجية"

الملتقى الإقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه بإفران
"إستراتيجية ابْسيكو/ بيداغوجية"
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو/محمد عبيد*/*
ركز الملتقى الاقليمي للإعلام والمساعدة في التوجيه الذي نظمته المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بإفران يوم السبت الأخير(23أبريل2016) تحت شعار:"إعلام هادف من اجل توجيه سليم" على جملة من الجوانب ذات الأهمية في حياة المتمدرس والطالب ركزت في شموليتها على جوانب تربوية و أخرى نفسية ..ساهمت في جذب انتباه زوار الملتقى لتجاوز الضغط النفسي من خلال التفاعل والحوار والمناقشة وأساليب تثير الحافزية لدى التلميذات والتلاميذ المقبلين على اجتياز الامتحانات الإشهادية خصوصا على المستوى الثانوي والتأهيلي ..
الملتقى الذي احتضنته الثانوية التأهيلية طارق بن زياد بمدينة أزرو استهدف التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات الباكالوريا والمهنية ضم عدة أروقة للمدارس العليا الخصوصية والعمومية وكذلك لمختلف الكليات المغربية...ولقد عرف إقبالا شديدا من طرف التلميذات والتلاميذ مؤسسات عن الثانويات التأهيلية وأخرى عن التكوين المهني بالإقليم، إذ شاركت فيه فضلا عن الجامعات والكليات إلى جانب المدارس العليا حسب تخصصاتها والتي تشتغل في ميدان التكنولوجيا والاتصالات والتجارة والكهرباء والموارد البشرية والهندسة والعلوم التطبيقية، وكذا مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، حيث سعى المشرفون على هذا الأخير إلى  تشجيع التلاميذ على خلق مقاولاتهم الشخصية والتشغيل الذاتي..
وقد حظي التلميذات والتلاميذ الزوار الذين التحقوا بفضاء هذه الثانوية بكثير من الاهتمام كاشفين عن تعطشهم  لمعرفة التوجه الذي سيسلكونه بعد حصولهم على شهادة الباكالوريا  من خلال طرحهم عدة أسئلة على مسؤولي مختلف الأروقة ومناقشتهم للعروض للوقوف على توجيه سليم يمكنهم من الاختيار الصحيح والدقيق والملائم لقدراتهم الدراسية والعلمية لتجاوز ما قد يعترض مسارهم الدراسي العالي من مشاكل وعوائق..
وعن أغراض وأهداف هذا الملتقى، قال الأستاذ أحمد امريني المدير الاقليمي للتربية والتكوين بإفران:"...عموما هذا الملتقى يستهدف التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات شهادتي التعليم التكوين المهني والباكالوريا يسمح للتلاميذ ولأوليائهم كذلك الإطلاع على كل التوضيحات وكيفيات أساليب التوجيه نحو مختلف الشعب، حيث أنه تمت تهيئة كل وسائل التوجيه الخاصة بمختلف الأطوار، كما أنه من شأنه مساعدتهم في التخلص من حالة القلق والخوف والضغط النفسي بتقديم الشروحات والمساعدات سواء منها ذات الأهداف العامة.. ويمكننا ان نعتبر أن  تنظيم هذا الملتقى الاقليمي سنة حميدة تدخل في برنامج نشاطات التوجيه المدرسي والمهني، ويتمثل الهدف الخاص في تدوين المعلومات للتلميذ بحيث تصبح لديه كل المعلومات لكي يختار التوجيه السليم وبالتالي بناء مشروعه المستقبلي... فالملتقى عرض مختلف التخصصات وأنماط التكوين والمنافذ والمهن المتوفرة على مستوى مراكز ومعاهد التكوين والتعليم المهنيين، مع عرض كل شعب التعليم الثانوي العام والتكنولوجي بمشاركة مستشارين في التوجيه المدرسي والمهني، إلى جانب عرض معلقات حول فروع ومنافذ التعليم والتكوين، مع توزيع مطويات إعلامية على التلاميذ...".
وعن الجانب البسيكولوجي لدى التلميذة أو التلميذ المقبل على الامتحانات الإشهادية، خص مستشار في التوجيه المدرسي "الجريدة" بالقول:"إن عملية التكفل بالتلميذ تبدأ بمرحلة التحضير الجسمي من خلال الاهتمام بالنظام الغذائي بحوالي شهرين قبل موعد الامتحان إلى جانب إتباع الطريقة المثلى للنوم، مع تلقيهم نصائح خاصة بتناول بعض المأكولات التي تساعد المخ على العمل العلمي من بينها الفواكه الجافة التي تساعد على مقاومة الضغط النفسي كونها غنية ب"المغنيزيوم" إلى جانب التحذير من السهر طويلا من أجل المراجعة... وبضبط جدول أسبوعي خاص بالمذاكرة على أن تخصص المواد الأساسية في الفترة الصباحية ومراجعة المواد الثانوية في الفترة المسائية و باتباع جملة من التقنيات التي تساعدهم على مقاومة الخوف والقلق والضغط النفسي من بينها تقنيات الاسترخاء في جو هادئ وتجنب الأولياء المبالغة في حرمان أبنائهم من مشاهدة التلفاز وغيرها من وسائل الترفيه في بعض أوقات النهار لتبقى ممارسة قليل من الرياضة أفضل وسيلة للتخلص من الضغط والقلق...".
واستحسن مجموعة من التلميذات والتلاميذ الذين جمعتهم منهم الجريدة تصريحاتهم تنظيم هذا الملتقى، مؤكدين أن هذه المبادرة سمحت لهم بالاطلاع على عدة مسائل جديدة واكتساب معلومات لم تكن ضمن قواميسهم، حتى تتضح الأمور أكثر أمامهم، فيما يخص توجههم عندما تأتي لحظة اختيار الشعبة التي يرغبون انتهاجها في مختلف مراحل مشوارهم الدراسي، مبدين اهتمامهم الكبير بالنصائح التي يتلقونها سواء منها تلك المرتبطة بالتوجيه أو المتعلقة بأفضل الطرق للمراجعة والتحضير للامتحانات، فضلاً عن العادات التي يجب تجنبها قبل موعد الامتحانات..

الاثنين، 25 أبريل، 2016

أشغال الملتقى الأول حول الأسرة للمجلس العلمي لإفران

 أشغال الملتقى الأول حول الأسرة للمجلس العلمي لإفران

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
ناقش الملتقى الأول للأسرة الذي نظمه المجلس العلمي المحلي لإفران يومه الأحد 24أبريل 2016 موضوع"الأسرة:المفهوم والمقاصد" من خلال جلستين علميتين تمحورت أولاهما حول الأسرة/المفهوم والوشائج قدمها الدكتور عبد الله طاهيري /أستاذ جامعي وعضو المجلس العلمي لمكناس، والثانية حول وظائف الأسرة وأدوارها فيما كانت المحاضرة العلمية التي شهدتها الجلسة الافتتاحية التي تتبعها السيد عبد الحميد المزيد عمال إقليم إفران، قد ناقشت من قبل الدكتور عبد المجيد الوكيلي /إعلامي ومدير مركز النجاح للاستشارات الأسرية والنفسية بالرباط، أهم وأبرز أسباب التماسك الأسري ومسؤولية الأسرة نحو تربية الأبناء وإلى أي حد تنجح الأسر بالتواصل الايجابي كونها تعتبر الجماعة التي ارتبط ركناها بالزواج الشرع والتزمت الحقوق والواجبات بين طرفيها وما نتج عنها من ذرية وما اتصل بهما من أقارب... وتحسين نمط التواصل في العلاقات الأسرية...
 ففضلا عما تم تقديمه من مفهومَ الأسرةِ، حيث ذكرت مجموعة مِنَ التَّعريفاتِ من خلال المفهوم والمقاصد، وفي تصور تطبيقه في الواقع الاجتماعي، حيث تختلف الإجراءات المطلوبة لتحقيق مقصد العدل مثلًا من مجتمع لمجتمع من حفظ النسل إلى بناء الأسرة، من حفظ النفس والعرض إلى حفظ حقوق الإنسان ومن حفظ العقل إلى نماء الملكات العقلية والفكرية، ومن حفظ الدين إلى كفالة الحريات الدينية. ، ناقشت المواضيع المقدمة في هذا الملتقى مكانةِ الأسرةِ ومقاصِدِها في الشَّريعةِ الإسلاميَّة، والتي تحدَّثَتْ عن موضوعِ مقاصِدِ أحكامِ الأُسرةِ في الشَّريعة الإسلاميَّةِ، منها: مقصِدَ حِفظِ النَّوعِ الإنسانيِّ، ومقصدَ بِناءِ الأسرة، ومَقصِدَ حِفظِ النَّسَبِ، ومقصِدَ الإحصانِ وإعفافِ النَّفسِ... تركيزا على قوله تعالى: "وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً"'(الآية 20سورة الروم) التي توضح على ما للمودة من آثار الحُب بين الزوجين والتي تجسَّدَ هذا الحب بالمودة، كون المودة تعبيرٌ عما بينهما من حبٍ أودعه الله في قلبيهما بناءً على طاعتهما لله عزَّ وجل، لكن هناك أعراض، هناك أمراض، هناك كِبَر، هناك عاهات، هناك أمراض عُضالة، هناك مُشكلات، لو أن الله عزَّ وجل خلق المودة فقط وكون هذه المودة وحدها لا تكفي في بعض الحالات، فسبحانه وتعالى خلق المودة والرحمة معا...
وعلى هامش الملتقى، قال الأستاذ سليمان خنجري رئيس المجلس العلمي المحلي لإفران:" نهدف من خلال هذا الموضوع في هذه المناسبة  إبراز مقاصد الأسرة في الإسلام عموما والمجتمع المغربي على وجه الخصوص لتعميم المقاصد العامة حتى تشمل الضرورات المعروفة التي استهدفتها الشريعة بما يعود على العباد بالخير في دنياهم وأخراهم،نظرا لما تفرضه  حياة الإنسان حينما يرى مودةً بينه وبين أهله من خلال  المشاركة في أعباء الحياة لتربية الأجيال لحفظ الدين والنفس والعقل والنسل والمال والعرض..."
هذا وقد خصصت فقرة ضمن الملتقى لتسليم07جوائز على الفائزات والفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم (03) و وفي حفظ الحديث النبوي الشريف"الأربعين النبوية"(04)...
 وفي ختام الملتقى تمت تلاوة برقية ولاء وإخلاص  المرفوعة إلى جلالة الملك محمد السادس وبعدها تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم والدعاء الصالح للملك... 

حملة طبية لضعاف السمع وسباق للدرجات الجبلية بإفران (بالصور والفيديو)

حملة طبية لضعاف السمع وسباق للدرجات الجبلية بإفران
(بالصور والفيديو)
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*-/*

شهدت مدينة إفران يومه الأحد 24أبريل2016 أنشطة اجتماعية وأخرى رياضية من أبرزها استفادة حوالي 120 من ذوي السمع الضعيف من آلات للسمع قدمتها مجموعةGaes Titan Desert bay Garminالإسبانية بتنسيق مع جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي عمالة إقليم إفران...
القافلة الطبية المتنقلة تكونت من 4اطباء مختصين في طب الأذن والسمع حيث أشرفت على تقديم وتشخيص فحوصات لفائدة400 شخص من مختلف الأعمار والجنسين سواء المنتمين لجمعيات أو تلاميذ المؤسسات التعليمية أو العموم باقليم إفران...
 وفي النشاط الرياضي تمكن الكولومبي Diego AlexandreTamayo من الفوز بالمحطة الأولى لسباق الدرجات الجبلية بالأطلس المتوسط بقطعه مسافة 110كلمفي زمن قدره 4ساعات و2دقائق و24ثانية عبر غابات وبحيرات إفران ومناظرها الجبلية الخلابة  بدخوله القرية السياحية بمدينة إفران... فيما عادت المرتبة الأولى إناثا للدراجة رامونا غابرييل (غارمين)..  
  رفقته شريط فيديو لسباق الدراجة الجبلية:   
video

السبت، 23 أبريل، 2016

فلاحون بالاطلس المتوسط غاضبون من السياسة الفلاحية

فلاحون بالأطلس المتوسط غاضبون من السياسة الفلاحية
*/* البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
خرج اللقاء التواصلي لفلاحين بالأطلس المتوسط جرى يرم 18أبريل الجاري (2016) بمدينة خنيفرة بمجموعة من التوصيات تطالب بالرفع من المستوى الفلاحي لدى هذه الفئة التي تعتبر منتجة في المجال الفلاحي والاقتصادي في البلاد...
 وتدعو التوصيات إلى إلزامية تفعيل صندوق تنمية المناطق الجبلية، وإعادة النظر في سبيل تنزيل مشاريع المخطط الأخضر، وتفعيل آليات المراقبة والمواكبة لهذا المخطط، ووجوبية الرفع من قيمة الدعم الممنوح عن "الشبكة البلاستيكية" إلى سقف 100% ولو على حساب الدعم الممنوح عن باقي العمليات الفلاحية المدعمة، وتعميم التأمين عن الأضرار الفلاحية وفق الخصوصيات الجغرافية للأطلس المتوسط والمتجلية في الصقيع والبرد وغيرهما... وكذا الإسراع بتنظيم عقار أراضي الجموع بما يخدم ذر الدخل الفعلي لذوي الحقوق وبما يضمن حقوق السلاليين والسلاليات، وتسهيل وتسريع مساطر التحفيظ العقاري بكافة مناطق الأطلس المتوسط مع إعفاء البعض منها من عمليات الأداء الموجبة عن ذلك، وإلى اعتماد أسلوب التعاقد التشاركي في التعاطي مع ملف القطاع الغابوي...
وكان المجتمعون في هذا اللقاء التواصلي المنظم تحت لواء "جمعية الأطلس المتوسط للفلاحة والبيئة"قد ناقشوا إشكالية المديونية كحجر أساسي للتنمية بالمناطق الجبلية، وإشكالية البنيات التحتية وأسباب عجزها في النهوض بالقطاع الفلاحي معبرين عن أسفهم للتراجع الملحوظ للمسؤولين عن مؤسسة القرض الفلاحي من حيث الالتزامات التي سبق للإدارة العامة أن قدمتها بقيت وعود دون تنفيذ مما كان السبب في تقزيم دور هذه المؤسسة في علاقتها بهذا المجال...
 كما أن الفلاحين المجتمعين آخذوا وزارة الفلاحة على تكليف بعض إدارييها باتخاذ قرارات وهم بعيدون كل البعد عن الواقع المعيشي للفلاح مما كان له الأثر السلبي في تمكينهم من الدعم الحكومي المعلن عنه، ومما أفسد أيضا عملية توزيع الشعير المدعم... ولم يخف المجتمعون تذمرهم من السياسة المعتمدة في المخطط الأخضر خصوصا من حيث الدعامة الثانية التي وضعت على الأوراق كتبرير للدعامة الأولى التي لاتخدم إلا مصالح نخبة من الميسورين والمحظوظين في المجال الفلاحي..
 وقد أعلن منظمو هذا اللقاء من خلال بلاغ  ل"جمعية الأطلس المتوسط للفلاحة والبيئة" أنه في حالة عدم تجاوب الجهات المسؤولة فإنهم يعتزمون خوض كافة أشكال النضال المشروعة وعلى جميع المستويات بدء من المعرض الدولي للفلاحة في دورته الحادية عشرة(مابين 26أبريل وفاتح ماي2016  بمكناس) واصفين إياه معرضا للجفاف لا للفلاحة في ظل الوضع الحالي..