الخميس، 23 فبراير، 2017

هواة الصيد الرياضي في الأطلس المتوسط يستنكرون إقصاءهم وتهميشهم من طرف مديرية محاربة التصحر والمحافظة على الطبيعة

هواة الصيد الرياضي في الأطلس المتوسط يستنكرون إقصاءهم وتهميشهم
 من طرف مديرية محاربة التصحر والمحافظة على الطبيعة
*/* البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*/
أجمع الحاضرون في الجمع العام للجمعية الرياضية لصيد السمك  والبيئة بآزرو المنعقد ما بعد زوال السبت الأخير(18فبراير2017) بدار الشباب أقشمير على تدهور قطاع الصيد بالمياه القارية من طرف المندوبية السامية للمياه و الغابات واستمرار تعنتها و سوء تدبيرها لهذا القطاع، و كذا الإقصاء الممنهج و المتعمد الذي طال الجامعة الوطنية للصيد الرياضي والتنمية و البيئة التي تعد الجمعية إحدى دعاماتها، كما نددوا بالإقصاء الممنهج من قبل المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بعدم حضور ممثلي جمعيتهم أشغال المجلس الوطني للصيد الذي عقد غضون هذا الأسبوع بالرباط حيث جرت العادة أن يتم استدعاؤها من قبل مديرية محاربة التصحر والمحافظة على الطبيعة لإبداء الرأي في مشروع قانون الصيد السنوي وذلك طبقا لمقتضيات الظهير المنظم للصيد بتاريخ11ابريل1922 يترأسه المندوب السامي للمديرية أو الكاتب العام بها بحضور ممثلي مجموعة من الوزارات وممثلي المجتمع المدني خصوصا هواة الصيد والمنتمين للقطاع الخاص والمستثمرين في تربية الأسماك، ورد الحاضرون الأسباب الخفية وراء هذا الإقصاء إلى كون القائمين عن القطاع بالمديرية يفضلون التعامل مع الجامعة المغربية للصيد والترفيه ويجتهدون كثيرا في قطع الطريق على الجامعة الأم الجامعة الوطنية للصيد الرياضي والتنمية والبيئة وذلك تفاديا للإحراج الذي قد تسببه هذا الأخيرة للإدارة مكتفية بصنيعتها...
وكان الجمع العام قد عرف تلاوة ومناقشة كل من  التقرير الأدبي الذي كشف عن عدد المنخرطين(46) والأنشطة المسجلة خلال السنة للجمعية رغم الإكراهات التي صادفتها الجمعية مع مسؤولي الإدارة الوصية على قطاع الصيد الرياضي محليا ووطنيا  و التقرير المالي أشار من جهته إلى المداخيل التي بلغت ما قدره 4700درهما من مساهمة المنخرطين  والمصاريف التي لم تتجاوز 1300درهما حيث الباقي 3400درهما تم إيداعه بالحساب البنكي للجمعية...
وبعدها تمت المصادقة وبالجماع على هذين التقريرين...
ولقد عرف الجمع العام للجمعية حضور رئيس الجامعة الوطنية للصيد الرياضي والتنمية والبيئة السيد عبد الصمد حيمي وكذلك ممثلي جمعيات كل من منابع أم الربيع بمريرت، والصيد الرياضي والبيئة بخنيفرة، وتيمزازين بعيون أم الربيع، وشباب أمغاس للرياضة والتنمية... حيث تحول الجمع إلى محاسبة علاقة هذه الجمعيات بالجهات الوصية على قطاع الصيد الرياضي، وكذا الاختلالات المسجلة على الإدارة الوصية  التي استنكروا في أكثر من تخل تعنتها وسوء تدبيرها....
وقد رفعت الجلسة بتجديد الثقة في المكتب المسير للجمعية الرياضية لصيد السمك والبيئة بآزرو برآسة السيد عبد العزيز بن جاه.

الأربعاء، 22 فبراير، 2017

مرشيش رئيسا لجمعية المتقاعدين لأسرة التعليم بإقليم إفران

مرشيش رئيسا لجمعية المتقاعدين لأسرة التعليم بإقليم إفران
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
انتخب السيد سعيد مرشيش رئيسا لجمعية المتقاعدين لأسرة التعليم بإقليم إفران وذلك في أعقاب أشغال الجمع العام التأسيسي لهذا التنظيم يوم السبت الأخير بثانوية طارق بن زياد بمدينة آزرو تأسيس جمعية المتقاعدين لأسرة التعليم بإقليم إفران بحضور ما لا يقل عن 45 شخص...
 فبعد كلمة اللجنة التحضيرية وتقديم دواعي تأسيس هذا التنظيم بغرض جمع شمل المتقاعدين بالإقليم مع العمل لتوحيد صفوفهم والتآزر والتفاعل فيما بينهم لأجل سواء الخدمات الاجتماعية أو الصحة وكذا الأنشطة الموازية من تنشيط وخرجات ورحلات تكريسا لثقافة التضامن ...فضلا عن ما ينتظر هذا التنظيم من طموحات يتوخى منها التنسيق مع الهيئات المماثلة على المستوى الجهوي والوطني لأج لتبادل الخبرات والتجارب....
تم استعراض القانون الأساسي الذي أخذت بدايته نقطة التسمية وقتا قبل أن يقع الاختيار بالإجماع على اسمها" جمعية المتقاعدين لأسرة التعليم بإقليم إفران"... وقد تضمنت الأهداف التنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإفران في إطار شراكة للتعاون لما فيه خير المدرسة العمومية بحيث استعداد الجمعية بمنخرطيها لتقديم بعض الخدمات وأساسا منها الخبرة.. كما حدد واجب الانخراط في 300درهم سنويا...
 وبعد المصادقة على كافة أبواب وبنود القانون الأساسي، انتقل الحضور لانتخاب المكتب المسير الذي ضم في عضويته 9افراد عهد إليهم توزيع المهام فيما بينهم حيث جاءت التشكيلة الرسمية كالتالي:
*/* الرئيس: سعيد مرشيش
*/* نائب الرئيس: علال بومعيز
*/* الكتاب العام: محمد قرشي
*/* نائب الكاتب العام: عبد السلام الصغير
*/* أمين المال: الحسين علوان 
*/* نائب الأمين: محمد الطايعي
– مستشارون: عزوز العلمي ولحسن السليماني و ادريس أنعناع.

الأحد، 19 فبراير، 2017

تعنيف أستاذ داخل القسم بالجبل بإقليم إفران والفاعل قافلة فوضوية وبحضور قائد المنطقة؟

تعنيف أستاذ داخل القسم بالجبل بإقليم إفران
والفاعل قافلة فوضوية وبحضور قائد المنطقة؟

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو - محمد عبيد*//*
هل أصبحت المدرسة العمومية بالعالم القروي عرضة لمن هب ودب للمتاجرة بها بمآسي سكان الجبل؟ وإن اقتضى الأمر على حساب كرامة قطاع التعليم!؟... بل الأنكى إهانة وتحقير رجل التعليم بهذا العالم يتعداه أحيانا إلى التعنيف؟ كما ستحمله وقائع نازلة حدثت يوم السبت الأخير بفرعية آيت علي التابعة لم/م توفصطلت بقيادة عين اللوح بإقليم إفران، وهي الحالة الثانية المسجلة بفرعيات مجموعات المؤسسات التعليمية بهذا الإقليم سبق وان عاشتها م/م بودراع بقيادة تيمحضيت قبل 3سنوات دون أن يتم رد اعتبار الأستاذة المتضررة حين تم طي الملف رغم بلوغه إلى علم المسؤولين الإقليميين؟ إن الأغرب في الظاهرة هو انخراط من يجب عليه توفير الحماية لرجال ونساء التعليم في ممارسة العنف ضدهم وذلك بسبب مطالبة بضرورة احترام القانون قبل الولوج إلى المؤسسة.
***///*****
 وقائع النازلة التي تعرض لها الأستاذ إسماعيل لمدرع وبلسانه حيث قال:
"يومه السبت 18فبراير2017 وقد التحقت بمقر عملي بفرعية آيت علي التابعة لمجموعة مدارس توفصطلت في الوقت المحدد الساعة 12و30دقيقة، صادفت تجمهرا لسكان المنطقة أمام باب المؤسسة، ولم أتمكن من إدخال سيارتي مما دفعني إلى ركنها خارج الأسوار، وولجت المؤسسة فوجدت بها أناسا يوزعون بعض المواد (زيت،صابون، وملايا ... ومررت بين هؤلاء الناس الى حجرة الدرس وأدخلت تلاميذي في تلك الضوضاء... فاستفسرت شخصا  كان قرب القسم  عن الموضوع فأجابني إنها قافلة تضامنية... أخذت هاتفي واتصلت بالسيد المدير لأبلغه بالأمر، إلا أن هذا الأخير أجابني بأنه لا علم له بالأمر؟؟!!!...وأفادني ان المقتحمين للمؤسسة لا ترخيص لهم.. وطالبني بدعوتهم إلى مغادر المؤسسة؟ ولكني التمست من السيد المدير انه لا يمكنني ذلك وان كان هو يريد تبليغ رسالته إلى هؤلاء الناس فاني ساحاول معرفة المسؤول عن العملية؟... بالفعل انتقلت إلى وسط الجمهور بحثا عن المسؤول؟ فابلغني بعض الناس انه العضو القروي،  وتقدمت إليه وسلمته الهاتف للحديث مع السيد المدير... حيث قال له انه قافلة تضامنية من نادي للدراجات النارية (القنيطرة)... وبعد ذلك جاء عندي احد الدراجين يستفسرني وباستهزاء: من أنت..ياك غير معلم؟.. أجبته:نعم انأ المعلم...  فعدت إلى قسمي... بعد لحظة جاء احد الدراجين يريد معرفة أين يوجد المرحاض؟ فأشرت له عليه .... وبينما انطلقت في إلقاء الدرس إذا ب3دراجين يقتحمونه دون استئذان وباشروا الحديث مع المتعلمين ...تقدمت إليهم ووضحت لهم إني اعمل الآن ...فرد علي احدهم"هه ياك هذي غير فرعية؟....وأجبته" كيف؟ فرعيية!.. اخرجوا الآن من قسمي... إلا أنهم فاخذوا يتطاولون علي بقولهم: "هاذي غير فرعية – وحنا كنعرفوا الوزير – وغادي نوريوك شكون حنا؟"
وبعد أخد و رد ومشاحنات كلامية وسب و قذف للهيئة التعليمية قام احد هؤلاء الدراجين بصفعي على خدي فيما بادر أخر منهم إلى  بضربي على مستوي الرأس... وكل هذا على مرأى من تلاميذ القسم...
وخلال هذه الفوضى تدخل أحد الحاضرين وقال لي "إنه قائد المنطقة" و أنه هو الذي أمر هؤلاء بالدخول إلى المدرسة دون إشعار للسيد المدير أو المسؤولين الإقليميين عن المؤسسة... بل أردف قائلا: إن لديه ترخيص من العمالة..
 وفي هذه الأثناء بدأ الكل في الانسحاب مهرولين يهربون من فعل استنكر له الجميع وكذلك السيد القائد الذي كان مختبئا وفضل عدم الظهور واكتفى بدور المتفرج حين تعرضي للتعنيف، وقد حملته مباشرة مسؤولية ما وقع وما تعرضت له من إهانة "بصق وشتم" وتعنيف لأطلب من تلاميذي مغادرة القسم ولأتوجه إلى المركزية بتوفصطلت لتبليغ المدير بما حدث.. وأنا في طريقي اتصل بي مسؤول بالنيابة (السيد م. ط) مستفسرا عما حصل بالفرعية؟ وبعد تبليغه بالوقائع، حول الهاتف إلى السيد المدير الإقليمي للوزارة الذي أفادني أنه سيتصل بالسيد عامل الإقليم لنقل وقائع النازلة...
ولما وصلت إلى الإدارة طلب مني السيد المدير انجاز تقرير في الموضوع وفعلا قمت بذلك وأسنده لتقريره الشخصي...
ما أسفت له كثيرا هو كون السيد  قائد الجماعة القروية بعين اللوح والذي كان من المفروض أن يمثل السلطة ويعبأ أشخاص من الأمن للسهر على النظام بصفته ممثل سلطة الذي يضمن السير العادي للمؤسسات في مجال نفوذه الترابي والحفاظ على الأمن العام ساهم بشكل "استهتاري" في إثارة الفوضى والتفرج على الاعتداء على المؤسسة وهيئتها دون أن يحترم مهامه ويقدرها في وقت يتطلب فيه الأمر اخذ الوقائع بالجدية والمسؤولية؟"
 ------------- انتهى تصريح الأستاذ المتضرر---------------
هذه الواقعة التي تحدث لنا عنها الأستاذ إسماعيل وهو في حالة نفسية جد متأزمة حيث انهمرت الدموع من عينه وهو يحكي لنا التفاصيل بمعية بعض الحقوقيين،... هؤلاء الذين ذكرونا بحالة مشابهة لهذه الحادثة تماما كانت أن حصلت قبل 3مواسم دراسية من الآن بمجموعة مدارس بودراع بتراب الجماعة القروية لتيمحضيت كون أن أستاذة كانت تعمل بفرية داخل هذه المجموعة المدرسية، كانت بدورها موضوع للإهانة والاقتراح من مجموعة من نادي روتاري للدراجات وبمساندة من قائد المنطقة كذلك... إذ أن الأستاذة ذات يوم من تلك السنة الدراسية2013/2012 فوجئت باقتحام مجموعة من الدراجين للفرعية وشرعوا في توزيع إعانات على التلاميذ عبارة عن أغذية (بيسكوت) ومجلات للرسوم الكارتونية... وعندما تصفحت إحدى المجلات وقفت على أنها تروج لشعار نادي روتاري وهو نادي ماسوني، بل أن المجموعة "الزائر الغريب" شرع في طلاء جدران المؤسسة باللونين الأزرق والأبيض وهما لونان لناديهم... فأبلغت مدير المجموعة المدرسية الذي حل على الفور بعد أن كان المدير الإقليمي للوزارة من جهته قد توصل بمعلومة عن النازلة حيث تبين أن الزوار الغرباء لا ترخيص لهم مما حدا بالمدير إلى مطالبة أصحاب القافلة إلى مغادرة المؤسسة وعدم مباشرتهم أي نشاط وملحا على توقيف عملية الطلاء ... لينفجروا غضبا في وجه كل من المدير والأستاذة التي حضت بسيل من السب والشتم والتحقير، وكل ذلك بمعية السيد قائد المنطقة آنذاك... وقد تم طي النازلة ممن يعنيهم الأمر بهذا الخرق والفوضى ممن يعنيهم الأمر إقليميا؟
 وقد بلغ إلى علمنا أن تنظيمات نقابية وجمعوية ستدخل على خط التنديد في مثل هذه النازلة من خلال انجاز بيانات استنكارية وتوجيه رسائل إلى المصالح المركزية لكل من وزارة الداخلية والعدل والتعليم قبل أن تتخذ مواقف أخرى تصعيدية للحد من ظاهرة تفشي الاعتداء على حرمة المؤسسات التعليمية وتحقير أطرها سيما مع تمادي الظاهرة لحد التعنيف للأطر التعليمية كهذه الواقعة بمعية من يفترض فيهم تفعيل الدورية المشتركة بين وزارات التعليم والعدل والداخلية في حماية المؤسسات التعليمية وهيئتها؟ 

حفل إقليمي في آزرو للاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية

حفل إقليمي في آزرو للاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
شاركت مجموعات من تلاميذ مؤسسات تعليمية مدرسة ابن خلدون، مدرسة الإمام علي بن أبي طالب ومؤسسات التعليم الخصوصي لكل من الشيماء وليمان وأوركيد وأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بجمعيتي شعلة المستقبل للثقافة والتنمية، وإشعاع الشخص المعاق للثقافة بآزرو في الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية.
هذه المناسبة التي احتضنتها رحاب مدرسة ابن خلدون يوم السبت الأخير 18فبراير 2017 والمنظمة تحت إشراف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم إفران، ألقيت خلالها كلمات من قبل كل من مدير المؤسسة المحتضنة وممثل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم إفران ورئيس مركز تسجيل السيارات بمدينة آزرو وممثل إدارة الأمن الوطني بمدينة آزرو فممثل المجلس البلدي لمدينة آزرو إذ عبرت كلمات هؤلاء المتحدثين في مجملها عن الوعي المشترك لدى الجميع بضرورة إشاعة ثقافة احترام قانون السير بين كافة فئات المجتمع المغربي وخاصة الأطفال الصغار باعتبارهم من الشرائح المجتمعية الأكثر تعرضا للحوادث المرورية، لينطلق برنامج اليوم بعروض نظرية تحسيسية لفائدة التلاميذ والأطفال المشاركين  حول أهمية الالتزام باحترام قانون السير لتجنب خطر حوادث السير، هذه العروض تم تأطيرها من طرف إطار من أطر الأمن الوطني المشاركين في الاحتفال وكذا جمعية شعلة المستقبل للثقافة والتنمية وقد تعززت هذه العروض النظرية بفقرات تطبيقية على المضمار الطرقي الذي تم تخطيطه بساحة المؤسسة تحت إشراف وتأطير عنصرين من رجال الأمن اللذان تكلفا بشرح وتوضيح كيفية استعمال المسالك الطرقية المخططة على المضمار وفق ما ينص عليه قانون السير كالإشارات المرورية وحق الأسبقية وما يترتب عن الإخلال بهذا القانون من مخلفات مرورية تستوجب عقوبات زجرية مختلفة وفق درجة المخالفة المرتكبة.
 وجدير بالإشارة أن هذا الاحتفال تخللت فقراته فنية قدم خلالها مجموعات من التلميذات والتلاميذ أناشيد تتمحور حول السلامة الطرقية، كما قام الوفد الرسمي بزيارة لمعرض الصور المنظم بالمؤسسة والذي اشتمل على إبداعات تشكيلية من إنجاز تلاميذ من مدرسة ابن خلدون، حول موضوع الحفل.

شوهة تشوير الانتباه إلى الأشغال العمومية بآزرو: الطارويات أو آخر موضة "شواخص" التنبيه الطرقي، فمن المسؤول؟

شوهة تشوير الانتباه إلى الأشغال العمومية بآزرو:
 الطارويات أو آخر موضة "شواخص" التنبيه الطرقي،
 فمن المسؤول؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
قد تجبرك الظروف دخول مدار حضري سواء بالمغرب أو خارجه وتصادف لافتة (شاخصة) مكتوب عليها "انتباه أشغال" هاد اللافتة كتكون قبل من مكان الأشغال ممنوع الضوبلاج من بعد هاذ العلامة أيضا تتكون مصحوبة بمجموعة من العلامات الأخرى تفيد أنك في تجاه يستوجب الحيطة والحذر سواء للراجلين أو أصحاب المحركات...
 إلا أن مدينة آزرو ابتلاها الله بسلوك غير قويم فيما يخص هذه الحالة، منذ سنة وكل حين يعرف شارع الحسن الثاني جملة من الترقيعات لمدارات بالوعات مياه الصرف أو غيرها المنتشرة وسط الطريق بهذا الشارع، حيث المقاولة المعتمدة التي كلفت بإعادة تزفيت الشارع والتي كان أن تم الاتفاق معها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم إفران على إعداد بالوعات من الإسمنت أو الحديد والزفت ووضعها بشكل جيد كانت قد استدعيت لاحترام ما سبق الاتفاق عليه وما يحمله دفتر التحملات بهذا الخصوص، ولكنه ظهر عند عمليات الإصلاح أن المقاولة تستهتر ليس بمهامها فقط بل بحياة البشر في هذه المدينة؟... فعوض اعتماد شواخص تنبيهية كما هي معتمدة في القوانين الخاصة سواء بالسير والجولان  أو بالأشغال على الطريق حتى يكون مستعملو هذه الطريق على بينة مما ينتظرهم من واجب الأخذ بالحيطة والحذر فإنها تضع وبشكل مقزز للنظر قبل أن نقول بشكل عشوائي ومشوه للشارع "براميل" أو صناديق من البلاستيك ملتصقة بمكان الإصلاح... قد تزيد الطين بلة لو قدر الله أن هبت ريح عاتية؟
هذه الصورة المشؤومة ارتفعت في شأنها العديد من الأصوات بالمدينة وتناقلتها جملة من الإشارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي (الفايسبوك) وكلها حملت المسؤولية للمجلس الجماعي للمدينة الذي كشف أحد أعضائه عن كون المسؤولية ليست مسؤولية الجماعة التي سبق وان طالبت السهر على هذه العملية وتدبيرها بشكلها الخاص، إلا أن المسؤولين في عمالة إفران رفضوا هذه الرغبة؟ بل الأنكى أن الجماعة كلفت تقني للمراقبة فرضته المقاولة ؟
 نترك التعليق لأصحاب الشأنين المحلي والإقليمي في هذه النازلة وندعوهم إلى فرض احترام عمليات الأشغال والإصلاح بشارع الحسن الثاني في آزرو... فلقد شوهت المقاولة منظره: ولا من ينهي ولا من ينتهي؟

الخميس، 16 فبراير، 2017

استجابة عامل إقليم إفران لحاجيات سكان الجبل بواد إيفران

استجابة عامل إقليم إفران لحاجيات سكان الجبل بواد إيفران

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد*/*
سعد سكان المنطقتين الجبليتين لكل من بوفراح والمرس أوعلي التابعتين للجماعة الترابية واد إفران دائرة آزرو واللتين تبعدان عن مقر العمالة بحوالي 75 كلم بالإجراءات المتخذة فوريا من قبل السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران استجابة لحاجياتهم سواء منها البنيوية أو الخدماتية والتي سترى النور قريبا.
وقد تجلت الحاجيات في تعبيد وإصلاح الطريق الرابطة بين البقريت وبوفراح وبين وبوفراح وعين اللوح على طول 25 كلم، وربط المساكن المتبقية ببوفراح بشبكة الكهرباء، وتوفير الخدمات الإدارية لانجاز البطاقة الوطنية ووثائق الحالة المدنية وعقود الزواج وكذا دراسة إمكانية إحداث وحدة صحية بالمنطقة.
عامل الإقليم في تواصله مع هؤلاء السكان، أكد أنه بالنسبة للطريق الرابطة بين البقريت وعين اللوح مرورا ببوفراح فإن الدراسة جاهزة لإنجاز11 كلم وأن المسافة المتبقية فإن دراستها في طور الانجاز، وأن هذه الطريق سترى النور في أقرب أجل ممكن...
أما بخصوص إنجاز الوثائق الإدارية فقد أمر السيد العامل بتوفير قافلة متنقلة تمكن من تقريب الخدمات الإدارية للموطنين بالمناطق الجبلية.
كما أعطى السيد العامل تعليماته لكل من رئيس مصلحة قطاع الكهرباء والسلطة المحلية قصد إحصاء المساكن بدوار بوفراح والتي لم تشملها عملية الربط بالشبكة الكهربائية والعمل على إدراجها للاستفادة إما بواسطة الشبكة الكهربائية أو بواسطة الطاقة الشمسية....
 فيما دعا السيد العامل السيد المندوب الإقليمي للصحة لدراسة طلب السكان لحاجتهم إلى وحدة صحية والعمل على إدراجها ضمن الخريطة الصحية بالإقليم.
وجاء اتخاذ هذه الاجراءات بمناسبة زيارة السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران خلال يوم الثلاثاء الأخير 14فبراير2017 وذلك تفعيلا لسياسة القرب والإنصات إلى قضايا المواطنين وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية بجعل قضايا المواطنين فوق كل اعتبار...

الأربعاء، 15 فبراير، 2017

معاناة سكان آزرو وإجراءات المكتب الوطني للماء والكهرباء مبادرات عاملية ويبقى الوضع كما هو عليه إداريا

معاناة سكان آزرو وإجراءات المكتب الوطني للماء والكهرباء
مبادرات عاملية ويبقى الوضع كما هو عليه إداريا
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/* 
خلص اجتماع عقد بعمالة إفران تحت رئاسة السيد عبد الحميد المزيد عامل الإقليم وبطلب من لجنة محلية بآزرو مكونة من فعاليات اجتماعية ومجتمعية وبحضور كل من السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة إفران، والسيد باشا مدينة آزرو، والسادة: مدير المكتب المحلي للكهرباء بآزرو، ومديري المكتبين المحليين للماء والكهرباء بإفران، إلى الإبقاء على الوضع الحالي للإجراءات التي اتخذتها كل من إدارة المكتب الوطني للكهرباء وإدارة المكتب الوطني للماء بإقليم إفران رغم ما سجل على هذه الإجراءات من تدابير إدارية غير منسجمة مع بعضها تبعا لنشرة الإدارة المركزية للمكتب الوطني للماء والكهرباء سيما ما يهمّ الدعائر المفروضة على المواطنين في حالة التأخير في أداء فاتورات الاستهلاك الشهرية... حيث أن الإدارة المحلية للكهرباء أقرت باعتماد مضامين النشرة الأخيرة للمكتب الوطني للماء والكهرباء التي تنص على أن كل مواطن تعذر عليه الأداء في الآجال المحدد وبدون سابق إشعار يتم إيقاف عداد الاستهلاك وان هذا المواطن سيكون ملزما بأداء الدعيرة التي حددت في 110دراهم حيث جاء في منشور للوكالة أن هذه الإدارة لتفادي انقطاع التيار الكهربائي على منشآت السكان ترجوهم استخلاص فاتورة الاستهلاك في الآجال المحددة وان كل فاتورة غير مستخلصة بعد الآجال يقوم المكتب بقطع التيار الكهربائي وكذا استرجاع العداد الكهربائي وفسخ العقدة عن كل فاتورة غير مستخلصة بعد الأجل المحدد بشهرين ونصف، وان كل مبلغ مستخلص بعد الأجل المحدد يؤدي إلى فوترة فوائد التأخير، حيث مصاريف قطع وإعادة التيار الكهربائي محددة في 110دراهم،وان مصاريف استرجاع العداد الكهربائي محددة في 214,46 درهما، هذا عن الجهد المنخفض، أما عن الجهد الأخر الذي لم تسميه النشرة فإن مصاريف قطع وإعادة التيار الكهربائي محددة في 1440درهما فيما مصاريف استرجاع العداد الكهربائي رهين بتسديد جميع المستحقات... فيما تشبثت إدارة الماء باعتماد دعيرة تتراوح ما بين 30 إلى 90 درهما حسب مدد داخل شهر واحد من التأخير، وبهذا الإجراء تقع في تناقض صارخ مع النشرة الصادرة عن الإدارة المركزية للمكتب الوطني للكهرباء والماء ...؟
 هذا الموقف هو الذي يتطلب معه تدخلا صريحا من قبل كل الجهات سواء محليا آو إقليميا أو وطنيا وبالأساس الإدارة المركزية للمكتب الوطني للماء والكهرباء فضلا عما ما يمكن أيضا إثارته من مراجعة واجب مصاريف قطع الكهرباء واسترجاع التيار الذي حدد في 110 دراهم داخل أسبوع من هذه العملية إذا علمنا أن الوكالة المستقلة للماء والكهرباء في مدن أخرى فقط تعتمد 90درهما لهذا الإجراء؟
موضوع هذا اللقاء جاء بعد أن ارتفعت أصوات المواطنين لتضررهم من الإجراءات الزجرية وكذا بعض المواقف التي تشغل بال الرأي العام المحلي منها إلغاء الفاتورة التقديرية، وإلغاء الدعيرة التي تفرض على المتأخرين وان يعمد المكتب المحلي للكهرباء على تبليغ الإجراءات المحدثة عبر نشرة ترفق مع فاتورات الاستهلاك عند توزيعها لعموم المواطنين كنداء وتبليغ، كما أثيرت بعض الحالات المقلقة جراء سواء الأعمدة الكهربائية المرابطة بسكنيات المواطنين والتي تشكل خطرا على حياة هؤلاء المواطنين المسطرة المعقدة فيما يخص إمداد السكنيات المحدثة بالعدادات الكهربائية، وكذا توسيع شبكة نقط استخلاص فاتورات الكهرباء وتعميمها على مختلف محلات التسهيلات بالمدينة وفيما يخص قطاع الماء تمت المطالبة بمراجعة قيمة الأشطر والتي لا تتناسب مع استهلاك الآسر الفقيرة، وتمديد أجل الأداء للتخفيف من ضغط دعيرة  التأخر في تسديد فاتورة الماء، والتفكير في إحداث خزان مائي إضافي نظرا لضعف الصبيب في بعض الأحياء المتضررة.
فردا على تساؤلات ومطالب تنسيقية المجتمع المدني، أبدى  السيد ميمون كروج رئيس وكالة الخدمات بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب/قطاع الكهرباء بآزرو استعداد إدارته للتواصل والتعاون لحل المشاكل على المستوى المحلي، مشيرا إلى أن مجموعة من الإجراءات تقوم بها الإدارة حول دراسة مطلب الفاتورة التقديرية كمطلب وطني بتوصية من وزير الداخلية، ومعربا عن استعداد إدارته  لإعفاء المتأخرين من دعيرة التأخر في تسديد الفاتورة باستثناء الفاتورة الثالثة التي تقتضي تطبيق الدعيرة،  كما دعا المجتمع المدني إلى مساعدته في تحسيس وتوعية المواطن بترشيد استهلاك الطاقة وأداء الفواتير في آجالها المحددة..وأن ضريبة السمعي البصري تعني فقط المستهلكين ابتداء من استهلاك 200 كيلوواط ساعة (في حدود 100درهم)...وانه الفواتير التقديرية أصلها ضعف الموارد البشرية بإدارته...
فيما علل السيد مولاي عبد الرحمن العلمي رئيس وحدة الخدمات للمكتب الوطني للماء والكهرباء/قطاع الماء بإفران أن اعتماد الفاتورات ذات الاستهلاك التقديري مرده كذلك كإدارة الكهرباء محليا لقلة الموارد البشرية بإدارته وان مراقبة العدادات تتطلب وقتا لضبطها مما يدفع بالإدارة إلى تعمد الفاتورة التقديرية وان إدارته تعمل وفق مضمون الجريدة الرسمية في عددها 6275 مكرر ليوم 24 رمضان 1435، الموافق لـ 22 يوليو 2014، بخصوص التسعيرة الجديدة الزيادات للاستهلاك في قطاع الماء والكهرباء والتطهير ابتداء من شهر غشت 2017، وعلى امتداد أربع سنوات القادمة. وذلك بناء على المرسوم رقم 2.00.854 الصادر في 28 من جمادى الأخرى 1422 (17شتنبر2001) لتطبيق القانون رقم 06.99 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، فيما يخص إجراء الدعيرة فإنه لا يتم تطبيقه إلا بعد انصرام 5ايام من التأخير عن الآجل المحدد للأداء...
تدخلات وتوجيهات السيد عامل الإقليم ركزت على ضرورة العمل على حل المشاكل التي تعانيها الساكنة والعمل على إيجاد الحلول الناجعة، وذلك من خلال التشارك والتعاون بين السلطة الإقليمية، والإدارة المعنية، والمجتمع المدني،وعدم اعتماد الفاتورة التقديرية للاستهلاك، قبل أن يعلن استعداد العمالة للتعاون مع بعض القضايا التي تعني وضعية الأعمدة الكهربائية المثيرة الخطورة على السكنيات وذلك بإحصائها وإصلاح الأعمدة المكسرة وتجديدها مع العمل على تحويل الأعمدة المثيرة القلق للسكنيات حيث ستعمل العمالة بتعاون مع المجلس الإقليمي لتحديد ميزانية لهذه الإجراءات... كما أعطى السيد العامل توجيهاته بتسهيل تزويد السكنيات المحدثة بالعداد الكهربائي وتسهيل مسطرة الأداء....
أما فيما يخص ملتمس المجتمع المدني بتخصيص تسعيرة تفضيلية للاستهلاك سواء في الماء أو الكهرباء فقال السيد العامل أن هذا الملتمس صعب مناله لأنه مشكل يدخل في صلب انشغالات عدد من السكان والفعاليات المجتمعية بجهات أخرى بالمملكة، ومع هذا فإنه سيعمل على تبليغ مطالب المجتمع المدني إلى السيد وزير الداخلية.