الجمعة، 26 مايو، 2017

في ندوة صحفية/ بن علي المدير الإقليمي للشباب والرياضة بإقليم إفران: تغيير منشود وتدبير معقلن بإشراك المجتمع المدني للنهوض بالقطاع

في ندوة صحفية/ بن علي المدير الإقليمي للشباب والرياضة بإقليم إفران:
تغيير منشود وتدبير معقلن بإشراك المجتمع المدني للنهوض بالقطاع









*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عبر السيد بن علي سيدي حماني المدير الإقليمي للشباب و الرياضة  بإقليم إفران عن رغبة أكيدة لطي صفحة سابقة في علاقة إدارته بمختلف المكونات بالإقليم سواء الشبابية أو الرياضية أو المجتمعية وكذلك الإعلام حيث أفصح عن فتح عهد جديد للتواصل والحوار وعن تدبير معقلن والقبول بالمقترحات والمبادرات التي من شانها أن ترفع من مستوى القطاع بالإقليم...
وهو ما ركزت عليه مختلف تدخلات الأقلام الصحفية بالإقليم لأجل أن تؤدي المؤسسات وظائفها وتنفح على المجتمع وان تتحمل دور الشباب مسؤوليتها في تأطير الشباب وان تتحلى المرافق الرياضية بالشفافية والانفتاح على الوسط السوسيو رياضي وان تقدم خدمات تربوية قبل التفكير في جمع المال...
ففي ندوة صحفية انعقدت مساء الخميس 24ماي2017 بمركز الاستقبال بمدينة آزرو، نوقشت عدة قضايا تهم القطاع الشبابي والرياضي استهلت بعرض مقتضب عن واقع مراكز المخيمات بتراب الإقليم الذي يستعد هذا الصيف لاستقبال 20الف طفل وهو رقم كبير على حد قول المدير الإقليمي مما يفرض تحسين جودة المخيمات سيما وان عددا منها يقع في مناطق مظلمة مما يدفع إدارته حاليا إلى القيام بإصلاحات وترميم خصوصا مخيم رأس الماء ذي المساحة 9هكتارات فضلا عن إعادة افتتاح مخيمي عيشة أمبارك وخرزوزة، وقد ساعد في تحقيق هذا ارتفاع الدعم المالي حيث انتقلت حصة الإقليم من 7000الف درهم غالى 5ملايين درهم....
وبخصوص الإعداد البشري لمحطة التخييم صيف2017 فلم يخف المدير أن هناك استعدادات لتوفير أطقم إدارية وصحية وتربوية ومذكرا أن عطلة الربيع الأخير عرفت فترة تكوينية بضاية عوا...
وعن الصفقات العمومية الخاصة بتمويل وتدبير مراحل التخييم وعلى إثر ما تقدم به بعض المتدخلين من الأقلام الصحفية وما يحتفظون به من ملاحظات عن هذا المجال وما عاشته المديرية في السابق، فلقد طمأن، المدير المتدخلين بكون الصفقات ستخضع للشفافية وللضوابط والقوانين الجاري بها العمل بعيدا عن الضبابية أو العلاقات أو ما قد يشوهها من سلوكات لا معقولة...
وفي موضوع الموارد البشرية، كشف المدير الإقليمي للشباب والرياضة أن هناك خصاصا ملحوظا يتراوح مابين50 و70 منصب لتغطية مختلف المرافق والميادين ذات الصلة بالأنشطة والتأطير الشبابي وكذلك من حيث ضمان الحراسة بالمخيمات... وأن هناك مساعي لإجراء عملية التوظيف لاستدراك هذا الخصاص...
ولم تفوت المناقشة العناية بالبيئة حيث أمل المدير الإقليمي كثيرا في أن تساهم الفعاليات المجتمعية والإعلام في التحسيس بالمجال البيئي لضمان المحافظة الطبيعة والمجالات الغابوية...
وشكلت نقطة الرفع من وثيرة بناء ملاعب القرب ال14 بالإقليم وبمختلف جماعاته أوضح السيد بن علي أن هذه المشاريع تم مؤخرا تخصيص صفقاته وقريبا سيتم فتح الأظرفة...
وأثار نظام "سيڭما"نقاشا مستفيضا حيث تشكي الأندية والجمعيات الرياضة من ارتفاع واجبات الأداء، طمأن المدير المتحاورين على أن هناك مراجعة للنظام المعتمد على أساس تخفيض الواجبات وبأقل سومة وطنية باعتبار الوضعية الاجتماعية والمادية لسكان إقليم إفران مركزا على استحالة المجانية …
وفي شان وضعية دور الشباب بالإقليم أفاد أن مدينة إفران بها شبه دار للشباب فقط فيما دار الشباب أقشمير بمدينة آزرو والتي عرفت إعادة هيكلتها وأنها حاليا توصلت بالأجهزة الالكترونية وقريبا سيتم افتتاحا بشكل رسمي..
وعن سير أشغال بناء المسبح المغطى بآزرو، استعصى على المدير تحديد آجال انتهاء الأشغال ومبرزا انه سيعمل على دعوة المقاولة بتسريع وثيرة البناء...
وقبل رفع الندوة تمت مطالبة المدير الإقليمي بتنظيم يوم دراسي للرياضة بالإقليم مع معاودة تجربة سابقة بإحداث مكتب مديري إقليمي وقد رحب بالمقترح ووعد بتفعيله....
 هذا وقد وجهت بعض الملاحظات ذات الصلة بالعناية والاهتمام بالشباب الرياضي الممارس بالجمعيات والمتوج بألقاب وطنية مهمة حيث تم لفت انتباه المديرية إلى المبادرة لتقديم الدعم سواء المعنوي أو المادي لهؤلاء البطلات والأبطال وعدم استهجان مكتسابتهم بل العمل على تحفيزهم وان تكون المديرية على الأقل صلة ربط بين هؤلاء المتوجين والسلطات الإقليمية والجماعات التربية وتكريمهم لا تجاهل حضورهم أن كانت هناك فعلا من رغبة لتحفيز الممارسين الرياضيين الشباب بالإقليم.

الثلاثاء، 23 مايو، 2017

دركي من إقليم بولمان يتسبب في وقفة احتجاجية في آزرو

دركي من إقليم بولمان يتسبب في وقفة احتجاجية في آزرو
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
تعرض مدير المدرسة الابتدائية الخنساء بمدينة آزرو (الأستاذ م احمد بوكيلي) ما بعد عصر(س16و15د) يوم الاثنين الأخير(22ماي2017) إلى تعنيف من قبل زوجة دركي يدرس ابنها بهذه المؤسسة حيث أقدمت على صفعه قويا أسقطته أرضا ولينقل فورا إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة..
 وجاءت الواقعة حسب تصريحات لهيئة التدريس بالمؤسسة كون التلميذ (محمد أمين صغير) الذي يتابع دراسته بالمستوى السادس والمعروف بمشاغبته واعتدائه على زملائه بالمستويات الدراسية الأخرى، يدخل للمؤسسة بتقطيعة شعر رأس غير أخلاقية، ورغم  أن الإدارة طالبته مؤخرا وفي أكثر من مناسبة باحترام القانون الداخلي للمؤسسة وبالتحلي بالهندام المحترم وبحلاقة الشعر اللا أخلاقي، اضطر هذا اليوم إلى أن يأمره بإحضار ولي أمره إثر ارتفاع الشكاوي ضده من تلاميذ بالمؤسسة...
 وقد حضرت أم التلميذ إلى المؤسسة (وبرفقتها أحد الشبان في عقده الثالث) عند الساعة الرابعة وبينما المدير رفقة الملحقة التربوية يقومان بعملية إلحاق التلاميذ بفصولهم، وفي حالة هستيرية ومباشرة توجهت إلى المدير قائلة له: لماذا تهين ابني أمام التلاميذ وتقوم بضربه؟ وبينما هو يوضح لها انه لم يقم بأي تصرف اتجاه ابنها نافيا أن يكون قد قام بضربه، ودون تردد أقدمت على صفعه بقوة (إذ وكما يظهر في الصورة أعلاه بصمات أصابع يدها لازالت مرسومة على طرف وجهه أسفل الأذن اليمنى فسقط أرضا فاقدا وعيه.. ليحاول مرافقها إخراجها من المؤسسة، ولكنها عند الباب أضافت ضحية أخرى حين وجهت لكمة على مستوى البطن إلى المساعدة التقنية كانت كافية لترسلها أيضا رفقة المدير إلى المستشفى....
 وبعد هذه العملية وحيث نقل المدير إلى المستشفى، وبعد حوالي ساعتين (في حدود الساعة6مساء) وقت خروج التلاميذ، حضر زوج المعتدية وهو دركي يعمل بإقليم بولمان وبزيه الرسمي وبسلاحه الوظيفي وتوجه إلى أستاذات بخطاب يعتز من خلاله بما أقدمت عليه زوجته من عنف مضيفا انه لو كان حاضرا لفعل العجب العجاب بالعاملين بالمؤسسة، لينتقل مباشرة إلى المستشفى حيث يرقد المدير مقتحما إياه  في محاولة منه التهجم على المدير ولو داخل الغرفة وهو يردد القول بان ما فعلته زوجته غير كاف وصارخا"انا جيت دابا باش نربي السيد المدير"؟إلا أن أستاذا وبعض الحضور منعاه من طغيانه وجبروته...
وقد دخلت النيابة العامة على الخط بفتح ملف في الموضوع وذلك بإحضار المعتدية إلى مركز الشرطة بآزرو حيث تم تدوين محضر الاستماع إليها ومواجهتها بالمنسوب إليه من سلوك عنيف وانتهاكها حرمة المؤسسة وإهانة موظف أثناء مزاولته لعمله...
 النازلة لم تمر بدون ردود فعل سواء إداريا من قبل المديرية الإقليمية للتعليم بإفران التي حضر رئيسها إلى المؤسسة حيث عبر لهيئة التدريس انه "لا تنازل" عن هذه القضية مهما كان من ضغوطات...
هيئة التدريس قامت صبيحة الثلاثاء بوقفة احتجاجية داخل المؤسسة مابين الساعة 8والتاسعة صباحا، في حين حضر بعض ممثلي الهيئات النقابية الذين كانوا يعتزمون تنظيم وقفة أخرى نفس الصبيحة وبداخل المؤسسة تم التراجع عنها حتى لا يفوتوا على التلاميذ مزيدا من تضيع حصص الدرس، وبعد أن تمت محاورتهم من قبل المدير الإقليمي وما اتخذ من إجراءات في النازلة..
 وبالتالي اضطرت النقابات الست الواردة أسماؤها وتأشيرتها في البيان المشترك الوارد أسفله، إلى الاكتفاء بإصدار البيان في الموضوع معبرة عن إدانتها الشديدة لهذا الاعتداء الشنيع الذي استهدف المدير ومساعدته التقنية، ومؤكدة عن استعدادها لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة مثل هذه السلوكات التي تهدد السلامة النفسية والبدنية لنساء ولرجال التعليم، ومنددة بالانفلات الأمني الذي تعيش على وقعه المؤسسات التعليمية ومؤكدة على أن المقاربات الإصلاحية الوزارة غافلة للعنصر البشري العامل بالقطاع، وبالتالي أكدت في بيانها على تطبيق المساطر القانونية ذات الصلة بالنازلة صونا لكرامة العاملات والعاملين بالقطاع وحفظا لحقوقهم ودرء لمثل هذه السلوكات الهمجية مستقبلا...

يقع هذا فقط في بلدية آزرو: تسليم رخصة السكن لمنزل بدون باب

يقع هذا فقط في بلدية آزرو:
تسليم رخصة السكن لمنزل بدون باب

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد*/*
فضيحة تعيش عليها لجنة التعمير داخل المجلس البلدي لمدينة آزرو هذه الأيام بسبب اكتشاف تسليم رخصة السكن لمنزل لم يكتمل بعد بناؤه بحي الصنوبر(رقم190) بل لا يتوفر على باب رئيسي بل دون اكتمال الأشغال داخل السكن وفي غياب النوافذ....
 الرخصة رقم 2015/575 والمسلمة بتاريخ 2015/12/15 وجهت أصابع الاتهام في شأنها للنائب الأول للرئيس الذي فوضت لهام المهام النيابية ولكنها لا تمنحه صفة التوقيع، وقد استغل هذه النيابة للتوقيع على الرخصة ردت أسبابها دعم صاحب السكن في التملص من أداء واجبات الضريبة عن السكن الشخصي (TVA) التي تم تعديدلها سنة2016 حيث تم رفعها.... وحتى يستغل الرخصة لأداء الواجبات على ما بذمته بأثر تراجعي من الواجبات المعتمدة 2015....
 النازلة يجتهد الآن مقترفوها بالتهرب من مسؤوليتهم من هذا الخرق القانوني بتأويل أنها وقعت في مبرر صاحب السكن لعدم فتح باب سكناه نتيجة تعرض الأبواب للسرقة!!!؟؟؟؟ وحتى تستدرك زلتها تجتهد في أن توجه له إنذار بمبرر إن تصميم السكن غير مطابق للأصل؟؟؟؟...
 صدق من قال فإقليم إفران عموما وبمدينة آزرو على وجه الخصوص:"عش انهار تسمع اخبار؟" وليتها تكون أخبار عن الموضوعية؟

الأحد، 21 مايو، 2017

رئيسة مجموعة البيئة بإقليم أفران تكسر زجاج طاولة رئيس جماعة آزرو دفاعا عن خرق ميداني لشركة تدبير النفايات بإقليم إفران وشبهة هبة مالية في العلاقة بين الطرفين؟

رئيسة مجموعة البيئة بإقليم أفران تكسر زجاج طاولة رئيس جماعة آزرو
دفاعا عن خرق ميداني لشركة تدبير النفايات بإقليم إفران
وشبهة هبة مالية في العلاقة بين الطرفين؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
استنكر وبقوة أعضاء من المجلس الجماعي بآزرو الخرق السافر الذي أقدمت عليه شركة تدبير النفايات بالإقليم حين تم ضبطها يوم الجمعة الأخير(19ماي2017) وقد اتخذت من السوق الأسبوعي مطرحا عشوائيا لشحن النفايات وفي غفلة من الجميع بل في غياب تام لاحترام دفتر التحملات في هذه الحالة... ولقد عاينته لجنة مكونة من رئيس الجماعة و2 من نوابه ومستشارين جماعيين ومستشار من مجموعة الجماعات البيئة وممثل عن الشرطة الإدارية، كما تم استدعاء مفوضة قضائية لتوثيق هذه المخالفة وتدوين محضر معاينة....
النازلة في حينها لم تخل من استغراب كون رئيسة مجموعة الجماعات البيئة التي حضرت إلى عين المكان على متن سيارة مدير الشركة ورفقته والتي من المفترض فيها الدفاع عن مصالح البلاد والعباد نصبت نفسها طرفا للدفاع عن مصالح الشركة  غير مستحضرة أنها بهذا السلوك اللا مسؤول واللا أخلاقي تعرض صحة المواطنين للخطر  باعتبار السوق الأسبوعي يأوي اكبر تجمع للمواطنين،... إذ أنها أخذت تصرخ في وجه المستشارين وتطالبهم بترك الشركة وشأنها، وأن مصلحتها أولى بالمحافظة لأن من شأن ذلك تعريض مصالحها المادية (الشركة) للأضرار....
 إلا أن ما تلا هذه الحالة كان أكثر استغرابا، حيث أفادت مصادر قريبة من مجلس جماعة آزرو أن هذا الأخير عقد اجتماعا طارئا مساء نفس اليوم وصف بالعاصف استغرق إلى حدود منتصف الليل، فبينما المجتمعون يناقشون ملف النظافة ومحاولة تصحيح الوضع وحث رئيسة مجموعة الجماعات البيئة على تطبيق ما جاء في دفتر التحملات بين الطرفين أي الشركة والمجموعة، وبضرورة خلق جسور التواصل في كل ما يخص النظافة على مستوى مدينة آزرو، كشفت ردود فعل الرئيسة عن استماتتها في الوقوف إلى جانب الشركة رغم خرقها لدفتر التحملات مزكية سلوك الشركة بجعل السوق الأسبوعي مطرحا عشوائيا، "حتى اعتبرنا أنفسنا أمام مدير شركة ديريشبورغ!!! وليس رئيسة مجموعة الجماعات البيئة المفروض فيها حماية البيئة" يقول احد الأعضاء... كون الرئيسة بدأت تهدد ومتمسكة بالدفاع عن الشركة؟؟؟!!!.. وهو ما أثار حفيظة الحضور؟ فسادت اللقاء أجواء من التوتر توجت بتكسير الرئيسة لزجاج طاولة الاجتماعات بمكتب رئيس الجماعة...
وتفيد ذات المصادر أن الوضع مرشح للتصعيد بسبب ترامي الرئيسة في حضن الشركة...
هذا من جهة، ومن جهة أخرى، كان أن بلغ إلى علم موقنا إن مبلغا ماليا جرى به فتح حساب بنكي مشترك بين مجموعة جماعات البيئة بإقليم إفران والشركة المعتمدة لتدبير النفايات، وهو ما شكل نقط استفهام عند المتلقين للخبر أبرزها الاستفهام حول مدى قانونية خلق هذا الحساب البنكي المشترك؟ ولأي غرض بالضبط؟ وإن كانت بعض التبريرات التي لاكتها الألسن أن الطرفين هدفا بالمبلغ الذي تم إيداعه بالحساب البنكي المشترك لأجل لتعويض الأعضاء بالمجموعة عن مهامهم؟ ...وحيث جاءت إثارة هذا الموضوع  في تغريدة فايسبوكية، تلقى موقعنا تفسيرا عبر احد الزملاء الذي أفادنا أن الشركة بالفعل خصصت مبلغا ماليا للمجموعة قدره 10ملايين ونصف وحولت في حساب المجموعة؟ ليبقى دوما السؤال مطروحا لأي غرض؟ إذا علمنا أن المجموعة هي من كان من المفروض أن تحول مبالغ مالية للشركة إن اقتضى الحال وفي حالة عدم وفاء جماعة ما من تحويل مساهمتها السنوية  في حساب الشركة ؟
 وهذا الموضوع تساءل في شانه بعض الأعضاء سواء من داخل المجموعة أو من داخل بعض الجماعات المحلية بالإقليم؟ ولاكت بعض الألسن أن يكون تحويل هذا المبلغ هبة أو ريع  نتيجة الانتخاب الأخير لرئاسة المجموعة؟ ...
وأمام هذا الوضع لا يستبعد بعض أن يضعوا الملف على طاولة بعض الجهات المسؤولة سواء إقليميا أو جهويا أو وطنيا للوقوف على حقيقة الغرض من هذه الأموال؟

الخميس، 18 مايو، 2017

في دورة عادية ومتميزة للمجلس الإقليمي لإفران:عبد الحميد المزيد:"الأولوية للبرامج المندمجة لتنمية العالم القروي"

في دورة عادية ومتميزة للمجلس الإقليمي لإفران:
عبد الحميد المزيد:"الأولوية للبرامج المندمجة لتنمية العالم القروي"

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أكد  السيد عبد الحميد  المزيدعامل إقليم إفران أثناء انعقاد الدورة العادية للمجلس الإقليمي يوم الأربعاء17ماي2017 على أهمية المشاريع المندمجة لتنمية العالم القروي الذي يوجد جزء كبير منه بالمناطق الجبلية والنائية خاصة فيما يتعلق بإنجاز الطرق وفك العزلة عن الدواوير وتغطية هذه المناطق بالماء والكهرباء، وإحداث وحدات صحية وأقسام مدرسية، وذلك في إطار تمويل تشاركي بين الميزانية العامة والجهوية  والإقليمية والمحلية وفق منظور وتصور يأخذ بعين الاعتبار المصلحة العامة بالإقليم..
 وفي هذا الإطار، صادق المجلس في هذه الدورة برئاسة السيد عبد الرزاق هاشيمي نيابة عن الرئيس الفعلي، وبحضور السيد محمد زوهير الكاتب العام لعمالة إقليم إفران الإقليمي،  على اتفاقية شراكة تتعلق بانجاز طريق بوفرح وقنطرة على واد المرس واعلي بتكلفة قدرت ب11.700.000درهم ساهمت فيه الجهة ب7.523.400درهم والمجلس الإقليمي ب1.176.600د ومجموعة جماعات التنمية ب3.000.000درهم.
 وتجدر الإشارة أن هذا المشروع سيمكن من فك العزلة عن المناطق الجبلية التابعة لثلاثة جماعات ترابية  واد إفران سيدي المخفي وعين اللوح مما سيسهل عملية التنقل خلال فترة التساقطات الثلجية، كما سيساهم هذا المشروع في تنمية القطاع الفلاحي والسياحي...
 ودعا عامل الإقليم مصالح الصحة  بضرورة إخراج مشروع مصحة اليوم المزمع إحداثها بمدينة إفران إلى حيز الوجود  وكذا مستوصف بالأحياء الجديدة بأحداف .
كما درس المجلس وصادق على برمجة الفائض الحقيقي برسم2016 والذي قدر ب7.475.633د، وذلك لفائدة المشاريع التالية:
*كهربة بعض المناطق بالعالم القروي بالطاقة الشمسية: 3.000000درهم
*تهيئة مسالك الجماعات الترابية بإفران                   : 475.6333,65د
*تحويل لفائدة مجموعة جماعات البيئة                   :  500000.00د
*تأهيل عين اللوح                                            :  2.500.000.00د
*تحويل لفائدة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية         :  1.000000.00د
ولقد تميزت هذه الدورة التي فسح خلالها السيد عامل الإقليم المجال لكافة الحاضرين بالنقاش الجاد واحترم فيها الجو العام، خطوة باركها حضور بعض الأفراد من المجتمع المدني..كما أنه كشفت تدخلات بعض رؤساء الجماعات المحلية استماتتهم في الاستجابة لمطالب جماعاتهم  وتمسكهم بقضايا الساكنة التي يمثلونها لدرجة أن أحدهم وصفه عامل الإقليم بالعبد الملحاح..

إيقاف ما لايقل عن 1283 شخص في كل أنحاء المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بإفران طفرة نوعية في الذكرى ال61 لتأسيس الأمن الوطني

إيقاف ما لايقل عن 1283 شخص
 في كل أنحاء المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بإفران
طفرة نوعية في الذكرى ال61 لتأسيس الأمن الوطني

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أشاد السيد سمير الرايس العميد الرئيسي للمنطقة الإقليمية للأمن بإقليم إفران بالدور الفعال الذي يقوم به نساء ورجال الأمن الوطني بمختلف دوائر المنطقة الإقليمية مما كان له الأثر الفاعل في تسجيل طفرة نوعية على مستوى نشر الأمن في كل أنحاء المنطقة وذلك تحقيقا لحضور أمني فعال وقريب من المواطن، مقارنة بما يقع في مدن و أقاليم أخرى...وطالب أيضا بالمزيد من تكثيف العمليات الشرطية الهادفة التي تبقى من أولويات العمل الشرطي بالنفوذ الترابي لهذه المنطقة الأمنية كأجراء وقائي حفاظا على النظام والأمن العامين مع العمل على محاربة الشوائب الأمنية، وكذا خلق تواصل بين المصالح الأمنية ومختلف فعاليات المجتمع المدني وعدم الاقتصار على المقاربة الأمنية، و نهج سياسة القرب واستباقية الجريمة... إذ تفيد الإحصائيات آن نسبة الجريمة على مستوى إقليم إفران عرفت مابين ذكرى60 وهذه الذكرى ال61تناقصا مقارنة مع السنة السابقة نظرا للمجهودات الأمنية والتواجد بالشارع العام حيث تم إيقاف أزيد من 1283 شخصا من اجل أفعال إجرامية مختلفةّ...
كما سجلت مصالح الشرطة القضائية عمليات نوعية خاصة في مجال محاربة المخدرات وإيقاف المبحوث عنهم بموجب مذكرات البحث، وهو ما يزكي أن الأداء الأمني بإقليم إفران سواء بمدينة إفران أو بمدينة آزرو عرف تحسنا ملحوظا ويعزي ذلك إلى تطبيق القانون على من تبث تورطه في أية قضية...
ففي كلمته بمناسبة حلول الذكرى ال61 الذكرى60لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني والتي عاشتها بناية المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بمدينة إفران صبيحة الثلاثاء16ماي2017 بحضور السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران وعدد من الشخصيات المدنية وأعضاء من القوات المساعدة والدرك الملكي بالإضافة إلى مديري ومندوبي بعض المصالح الخارجية للعمالة وبعض ممثلي الهيئات المنتخبة، أكد السيد سمير الرايس العميد الرئيسي للمنطقة الإقليمية للأمن بإقليم إفران في كلمته على أن هذه المناسبة تعتبر محطة تاريخية في بناء المغرب الحديث تمكن من خلالها استحضار الأمجاد الخالدة التي يسجلها تاريخ المملكة المغربية والتي تشكل مناسبة سانحة لتقوية الروابط بين مجموع عناصر الأسرة الأمنية، وان التزام المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بإفران بالتفاعل مع أدوارها في إطار التقيد وتنفيذ تعليمات المديرية العامة للأمن الوطني إذ أنها أبانت عن إستراتيجية أمنية محكمة وخططا ناجعة لتعزيز مقومات المؤسسة الأمنية وجعلها قادرة على مواكبة الخدمات الراهنة لطوق مختلف السلوكات الانحرافية والدور الإستسباقي والزاجر بالشارع العام للحيلولة دون وقوع جرائم وتقديم خدمات مؤمنة للمواطنين... فضلا عن كون هذه المناسبة أتاحت الفرصة من أجل مزيد من الانفتاح على مختلف الشرائح المجتمعية، وترسيخ مبدأ القرب في خدمة المواطنين... ولم تغفل الكلمة الدور الهام الذي يقوم به رجال الشرطة لضمان الاستقرار والسلم الاجتماعيين وما يتميزون به من انضباط وتعبئة ويقظة في التزام تام لسيادة القانون أبرز ومذكرا أنها مناسبة مواتية لتجديد العهد على مواصلة أدائهم وواجبهم الوطني بروح من التفاني ونكران الذات متشبثين بمقدسات المملكة وثوابتها الراسخة...
وجدير بالذكر أن الحفل الذي كان أن انطلق بتحية العلم الوطني في ساحة مدرسة الشرطة، اختتم بدعاء ألقاه السيد سليمان خنجري رئيس المجلس العلمي المحلي  بإفران راجيا الله سبحانه وتعالى أن يزيد من نعمه على هذا الوطن لما ينعم به من أمن واستقرار وطمأنينة وما يعتز به المغاربة قاطبة من مكتسبات أمنية تستجيب لما يصبو إليه مواطنو هذا الوطن من عيش كريم تحت سقف يطبعه الهدوء والاطمئنان بفضل العناية المولوية والتي تجسد الإرادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

الاثنين، 15 مايو، 2017

تتويجا للملتقى الثامن للسيرة النبوية المجلس العلمي لإفران يدخل الفرحة على 140أسرة

تتويجا للملتقى الثامن للسيرة النبوية
المجلس العلمي لإفران يدخل الفرحة على 140أسرة

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أدخل المجلس العلمي المحلي لإفران الفرحة والسرور على عائلات 140 طفل باستفادتهم من عملية إعذار جرت يوم الأحد الاخير14ماي2017 بمصحة الدكتور بوشريط بمدينة آزرو، حيث تمت عملية الإعذار بفضل جهود وكفاءة الطاقم الطبي بشكل ايجابي بالرغم من الإكراه الذي تسببه انقطاع التيار الكهربائي والسابق تقديم ملتمس في شأنه للمكتب الوطني للكهرباء بالمدينة باستحضار هذه المناسبة والأخذ بعين اعتبارها، حيث اضطر المجلس إلى البحث عن محول كهربائي وضعه شخص محسن رهن إشارة هذه المناسبة الاجتماعية.
هذه المناسبة الاجتماعية توجت مختلف الأنشطة التي برمجت في إطار الملتقى الثامن للسيرة النبوية للمجلس العلمي المحلي لإفران التي عاشتها عدد من فضاءات مساجد ودور الطالب بعدد من النقط سواء الحضرية أو القرية بإقليم إفران حيث قدم بها على مدى يومي الخميس والجمعة الأخيرين أساتذة وفقهاء وأعضاء من المجلس العلمي ندوات ومحاضرات ارتبطت بمحور الملتقى كالعمل الاجتماعي عبادة فاعلة ومتعدية، والتكافل الاجتماعي في الإسلام، والخصائص والأهداف، وفضل العمل الاجتماعي ومكانته في الإسلام، والإيثار كسلوك حضاري وخلق إسلامي رفيع، والتآخي بين المهاجرين والأنصار، دروس وعبر في التكافل الاجتماعي، وفقه حديث الأشعريين، وصور من التكافل الاجتماعي في الإسلام...
ففي الملتقى الثامن للسيرة النبوية للمجلس العلمي المحلي لإفران والذي احتضنت فعاليته قاعة المناظرات بمدينة إفران يوم السبت 16شعبان 1438ه الموافق ل13ماي2017  في موضوع:"العمل الاجتماعي دعامة للتنمية"، أجمعت كل الكلمات والعروض الفكرية والمناقشات على مدى الدور الايجابي الذي يلعبه العمل الاجتماعي بما تضمنته الشرائع السماوية من مثل وقيم ومبادئ نظمت السلوك البشري، وأفسحت المجال للطاقات الإنسانية للتأثير في أنماط الحياة وأنشطتها وأحداث التطور الهادف نحو الإبداع والكمال. انطلاقاً من الحقيقة التاريخية، وهي أن الوطن الإسلامي عموما والمغربي على وجه الخصوص مهد الحضارات التي كرمت الإنسان وأكدت حقه في حياة حرة عزيزة، على أسس من الحرية والعدل والمساواة، وأكدت مااً أرساه المجتمع المغربي، عبر تاريخه الطويل، من مفاهيم اجتماعية كان لها أثرها العميق في التطور الحضاري للإنسان... سيما عند ذكر الأستاذ سليمان خنجري رئيس المجلس العلمي المحلي في كلمته الافتتاحية على أن الجانب الاجتماعي من شمائل النبي، الإنسان له علاقته بربه، وله علاقته بمن حوله، فعلاقته بمن حوله تشِّكل الجانب الاجتماعي، هناك جانبٌ عقلي، وهناك جانبٌ جسمي، وجانبٌ نفسي، وهناك جانبٌ اجتماعي، ففي الجانب الاجتماعي شمائل لرسول الله صلى الله عليه وسلم تلفت النظر، من هذه الشمائل المشاركة الوجدانية، الإيثار، التواضع، الجود، قوة الوجود في المجتمع، البشاشة، الأُنس، اللين، هذه كلها من شمائله الاجتماعية صلى الله عليه وسلم. واعترافاً بأن التقدم الذي تحقق في الأحوال الاجتماعية للمواطن المغربي لم يزل غير كاف، رغم ما بذل من جهود مما يستلزم مزيداً من الجهود الواعية المشتركة القائمة على العلم والتخطيط... واقتناعاً بالعلاقة الوثيقة بين التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية واعتماد كل على الأخرى في تحقيق التقدم والرخاء والحياة الأفضل... وإيماناً بما تضمنته الشرائع السماوية من مثل وقيم ومبادئ نظمت السلوك البشري، وأفسحت المجال للطاقات الإنسانية للتأثير في أنماط الحياة وأنشطتها وأحداث التطور الهادف نحو الإبداع والكمال... وكون العمل الاجتماعي، الذي يعتبر ممارسة إنسانية من حيث جوانبها النظرية والعملية، يتسم بعنصر التطوع الذاتي الإرادي والمبادرة الشخصية انطلاقا من إيمان وقناعة مع التحلي بروح التعاون والتكافل والتضامن ونكران الذات والتضحية المادية والمعنوية، بكل تفان في العمل المستمر، والتفاهم وتفهم المواقف المختلفة، وتقديرها في إطار قبول الآخر والاحترام المتبادل... ومن هذا المنطلق حمل الملتقى عنوان"العمل الاجتماعي دعامة للتنمية" لترسيخ التربية على المواطنة وغرس القيم الأخلاقية وتنمية روح التكافل والتضامن والتآزر والمبادرة الشخصية والتضحية ونكران الذات وتوطيد العلاقات ومد جسور التواصل وتعزيزها بين الأفراد والجماعات...
الدكتور محمد الروكي في محاضرته بعنوان :التأصيل الشرعي للعمل الاجتماعي ونماذجه المشرقة" أكد على أن العمل الاجتماعي مبدأ من مبادئ الدين الإسلامي ويتجلى ذلك في العبادات كصلاة الجماعة وصلاة الجمعة والعيدين والحج وغيرها، مستدلا بقوله تعالى:"وتعاونوا على البر والتقوى"... ليتطرق  إلى أصول التأصيل الشرعي مبينا من أصوله أن الأحكام إما فروض عين أو فروض كفائية وما نظام النفقات  فهو نوعان إما إلزامية أو تطوعية، ومفسرا أنظمة الزكاة و الكفارات والديات  والوقف والتبرعات والعواري والقرض أي القرض الحسن  فالإرث... ليختم محاضرته ببعض النماذج؛ في السيرة النبوية منها بناء رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسجد بمجرد وصوله إلى المدينة، المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار كتابة وثيقة بمثابة دستور للأمة آنذاك.
وفي الجلسة العلمية الثانية، تحدث المحاضر الدكتور الحسن حالي في مداخلته تحت عنوان"صور من العمل الاجتماعي من خلال السيرة النبوية مقدما نبذة تاريخية قبل مجيء الإسلام وعن الأدبيات الشيوعية مشيرا إلى دور الإسلام من خلال العمل الاجتماعي ومعتبرا أن الاقتصاد الإسلامي هو الذي يؤدي إلى تفريج الأزمات ومشيرا إلى تصور الإسلام لمعالجة العمل الاجتماعي ومبينا أن من جملة معجزات السيرة النبوية العمل الاجتماعي وهو كل ما نقل عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول وفعل أو تقرير... ومن هذه الصور المؤخاة بين المهاجرين والأنصار حيث تركوا ديارهم وأموالهم لتحقيق الكفالة الاجتماعية وتحقيق مبدأ العدل أساس الوحدة الاجتماعية، ومن صوره أيضا التعامل مع أهل الصفة، وكذلك مسألة إسكان الناس وإعانتهم في حالة الحروب... كما تناول المحاضر تأطير العمل الاجتماعي من خلال مسؤولية الدولة الاجتماعية العامة... ليخلص القول إلى أن السيرة النبوية هي نموذج تطبيقي عملي للعمل الاجتماعي من خلال بث روح الجماعة وتماسك الأمة.
أما المحاضرة الثانية من هذه الجلسة العملية الثانية فتناول خلالها الدكتور عبدالعزيز فارح من خلال عرضه تحت عنوان:"الوقف ومكانته في التنمية من خلال السيرة النبوية" تحدث عن الوقف من خلال مظاهر التكافل الاجتماعي انطلاقا من الحديث النبوي الشريف الذي يقول:"إذا مات بني آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها"صدقة جارية" لبين مفهوم الوقف وأركانه حيث قال ان الوقف هو تحبيس الأصل وتسبيلا الثمرة كحفر بئر أو غرس شجرة أو بناء مدرسة لطلب العلم، وغير هذا كثير... ولقد اعتبر المحاضر أن الوقف يتجلى في بيوت العبادة كمسجد كمسجد قباء ثم مسجد المدينة المنورة، كما أوقف الصحابة رضي الله عنهم أموالهم... ولم تفت المحاضر الإشارة الى مجالات الوقف كالجانب الصحي في بناء المستشفيات والمجال الاجتماعي كبناء دور الارامل والايتام، كما تطرق ايضا الى مجالات الوقف في المغرب كبناء الجامع... وليقفل مداخلته بحث الائمة والخطباء والوعاظ بالتحسيس وتوعية المجتمع لمصلحة الوقف وأهميته لبناء مجتمع متماسك...
وجدير بالإشارة الى أن هذا الملتقى الثامن للسيرة النبوية للمجلس العلمي المحلي لإفران عرف تكريم بعض الفقهاء والأئمة إلى جانب تقديم جوائز تحفيزية... كما تم تخصيص درع الملتقى للسيد عامل إقليم إفران تسلمه بالنيابة عنه السيد محمد زوهير الكاتب العام لعمالة الإقليم...لترفع أشغال الملتقى بقراءة برقية مرفوعة إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله.