الأربعاء، 18 يوليو 2018

شيئا ما عن مهرجان إفران2018 حين تحدثوا عنه بشيء ما!؟

شيئا ما عن مهرجان إفران2018
حين تحدثوا عنه بشيء ما!؟




*/*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد*/*
انتهت محطة مهرج افران2018 وذابت معها أموال طائلة، وتغنت به أبواق التهريج ونفخت في كل مناحيه بادعاء انه ساهم في التنمية الاقتصادية، لكن حقيقة هذا الزعم جاءت بأصوات تجار السوق المركزي بالمدينة لإقصائهم في المشاركة في المهرجان كشريك مدني بعرض مقترحاتهم وآرائهم كقوة اقتراحية مستنكرين هذا الإقصاء من الجمعية المنظمة للمهرجان وممتعضين كونهم يعتبرون المستهدفين كتنظيمات حرفية تجارية واقتصادية وسياحية... مذكرين أن هذا المهرجان وهو في محطته الثالثة ما كان يقدم لهم قيمة مضافة استنادا لما وقفوا عليه في النسختين الأوليتين لهذه التظاهرة حيث لم يكن لهما ذلك التأثير الايجابي المنشود، فضلا على ان المعرض خلف لديه انطباعات سلبية فضلا عن إساءته لجمالية المكان...
وأما السياحية؟... فعن أية سياحة يمكن الحديث إن كان جل زوار المدينة من مدن قريبة فقط لقضاء يوميهم في الغابة ومغادرتها ليلا، الليل الذي تظهر خلاله وجوه ضيفة على المهرجان مستفيدة منه دون تكلفة ذاتية حيث يعتبرون من الأهل والأقارب والأصدقاء لعدد من المنظمين للمهرجان، ضيوف !VIP.... 
وكون دور الدعاية أو الإعلام اتسمت بنشر فيديوهات أصحابها زعموا انتماءهم للجسم الإعلامي وما أوردوا جملة مفيدة تفيد مناحي النجاح من حيث الأرقام والمعطيات الموضوعية.. نشرات عدد من ولجوا عالم حمل القلم الممزوج بمياه المستنقعات والمعبر عن حالات تفشي الرغبة الأكيدة في الحصول على حصة من مال الريع... والضرب بحائط احترام ميثاق شرف المهمة الإعلامية... وذلك بتلميع صور راعي المهرجان والمدير العام وحاشيته نشر صور وفيديوهات لمناسبات مفبركة نظمت بالموازاة مع أيام المهرجان جعل منها أصحابها نموذجا للاهتمام بالبشر كتلك المناسبة التي أعدت لها طاولات إسمنتية بحديقة وسط المدينة جيش لها بعض الأشخاص للجلوس وانتظار الراعي لممارسة لعبة "الضامة"و"الكارطا"؟... ولتعلن عن ميوعة سخافة من نوع خاص وعلى المقاس عند عموم المتلقين، حيث اعتبرتها مناسبة للاهتمام بالبشر وصنفتها إنجازا يدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية!
مهرجان إفران لاكت خلاله الألسن اجتماعيا ومجتمعيا الكثير من المؤاخذات والنقط السلبية رافقتها جملة من التفسيرات والتحاليل وبشكل مثير معتبرة إياه بالسفه الأعمى والتبذير الصبياني وهدر الملايين والملايير لفائدة حفنة من الفنانين والانتهازيين، في وقت نجد فيه أن إدارات قطاعية وجماعات حضرية وقروية تعلن سياسة التقشف وتمنع حقوق موظفيها والمواطنين وتدعم بسخاء هذا المهرجان الذي تعددت أوصافه حتى بالمهرجان الممسوخ؟...
-"
عمد عمالة إقليم إفران والمجلس الجماعي للمدينة إلى الإنفاق بسخاء على تنظيم مهرجان سخيف إن دل هذا على شيء فإنما يدل على تكريس سياسة الإلهاء التي تنهجها الجهات المنظمة والداعمة لذر الرماد على العيون، للتمويه عن سياساتها الفاشلة لامتصاص غضب الساكنة التي تعاني الفقر والتهميش والإقصاء"..- يقول ناشط حقوقي بالإقليم....
وفي جانب آخر في موضوع مصادر توفير الغلاف المالي لهذه التظاهرة، بقي الرأي العام جاهلا بالتمام مقدار ميزانية المهرجان دون ان تجرؤ أبدا الجهات المنظمة على كشف مصادر توفيرها، سيما وأنها تجري إشراف الدولة التي تغدق على مثل هذا المهرجان الأموال بدعوى إدخال الفُرجة و"الفراجة" والترويح والفرح و"النشاط" إلى قلوب أعداد معدودة من أبناء المجتمع، في حين تتجاهل أنها تظاهرة تدخل الحزن والغيظ والحقد والكمد والكيد والهم والغم إلى قلوب ونفوس فئات عريضة من المعطلين والمعوزين والمرضى والمحرومين من الضروريات ومن الأساسيات التي تتوقف عليها الحياة الكريمة... خاصة إذا استحضرنا ومما لا شك فيه على أنه لا يوجد أي مهرجان في المغرب لا يستفيد من دعم الدولة، وهو ما يفسر أن مصاريف كثيرة من المال العام تقدم لإقامة هذه المهرجانات كمهرجان إفران الحديث تأسيس جمعيته التي يستغرب كثيرا كيف ومن وراء توفيرها فور نشأتها كل هذا السخاء؟!../مادامت لم تستوف المدة القانونية المخولة لها حق الاستفادة من الدعم كما هو منصوص عليه في دفتر التحملات المعد من قبل وزارة الثقافة الذي ينص على الأقل حياة الجمعية لثلاث سنوات لتقديم طلب الحصول على الدعم من الدولة/، وما السر وراء هذا السخاء المثير الجدال في ضخ أموال من ميزانيات مؤسسات استشارية محليا وجهويا وأيضا وطنيا في الوقت الذي يعاني فيه المواطنون بالإقليم من ارتفاع المعيشة وتزايد تكاليفها وانعدام جملة من الأساسيات التنموية في كثير من المناطق خاصة بالعالم القروي، وغيرها من أسباب ضيق العيش؟ فبدل أن تضخ هذه الأموال في مشاريع تنموية يستفيد منها سكان الإقليم، نستجدي الأجانب وجمعياتهم للإسهام في تنميتنا البشرية إقليميا بتنظيم قوافل خيرية وهبات احسانية للتغني بها في المحافل والمناسبات وما هي إلا در للرماد على الأعين؟.
ليس هذا ما ينقص إقليم إفران وساكنته- برأي المتتبعين-، ولا يوجد تبرير موضوعي لصرف أموال لصنع الطنين، كان الأولى أن تستعمل لتجميل الأزقة والدروب التي تتبنى بعضها جمعيات منها المحظوظة التي تسفيد ومنها المغضوب عليها التي ولو طارت معزة لن يكون لمبادرتها من مجيب؟..، وهذا حال تحريك عجلة ما يطلق عليه بالاقتصاد لمنطقة لم تظهر عليها آثار النعمة بعد، فهي النقمة البادية اليوم..

الثلاثاء، 17 يوليو 2018

فنانات وفنانون أمازيغ بالأطلس المتوسط ينتظمون

فنانات وفنانون أمازيغ بالأطلس المتوسط ينتظمون
*/*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد*/*
 تم مؤخرا تكوين لجنة تحضيرية للإعداد لتأسيس إطار تنظيمي يضم مجموعة من الفنانات والفنانون الأمازيغ من موسيقيين وموسيقيات ومبدعين(ات) ومغنيين ومغنيات وضابطي الإيقاع والمسرحيين السينمائيين والمصورين والتقنيين المرتبطين بالمهن الموسيقية عددا...
وقد جاء هذا القرار نتيجة لقاء عدد من هؤلاء  يوم الجمعة 13 يوليوز 2018 بمدينة آزرو الذين تدارسوا وضعيتهم الفنية بتأطير من ممثل منظمة حقوقية مستقلة عن العمل السياسي وأحد المحامين المهتمين بالفنون الأمازيغية والغيورين على هذه اللغة والثقافة..
وبعد دراسة وضعية الفنان الأمازيغي الذي طاله التهميش والوقوف على تجليات الميز والحيف وعدم تكافؤ الفرص التي عانى منها ولا يزال، تقرر بالإجماع تشكيل لجنة تحضيرية مهمتها توفير الشروط القانونية والمعنوية والمادية لتنظيم جمع عام لمختلف هذه الفئات لتأسيس إطار قانوني يتضمن في أهدافه التأطير بمختلف مستوياته لهؤلاء الفنانين والحماية لمصالحهم.
وجاء تشكيل اللجنة التحضيرية كما يلي: مريم أعنوز ـ ناصر المدغري ـ عبد الواحد حجاوي ـ هجار أدلال ـ نبيل أحريرـ  حميد بولعلام (إثري) ـ  حفيظة عيسي ـ العربي شهيد ـ علي اللوزي.
في نهاية اللقاء تقرر تنظيم الاجتماع الأول لأعضاء اللجنة التحضيرية بالرباط يوم الأحد 22 يوليوز بمدينة سلا لدراسة نقط جدول الأعمال التالي:
- توزيع المهام بين أعضاء اللجنة التحضيرية.
- تحديد تاريخ ومكان الجمع العام التأسيسي
- ضبط لائحة المدعوين.
- مختلفات.
وقد أكدت اللجنة التحضيرية في بلاغ صحفي بأن باب الالتحاق بهذه المبادرة سيبقى مفتوحا أمام باقي الفنانات و الفنانين المعنيين..

الأحد، 15 يوليو 2018

صرخة لعامل إقليم إفران لتفعيل للدستور لحماية ممتلكات المواطنين/ قنوات الصرف الصحي تغزو سكنى مواطن في آزرو

صرخة لعامل إقليم إفران لتفعيل للدستور لحماية ممتلكات المواطنين
قنوات الصرف الصحي تغزو سكنى مواطن في آزرو    
 */*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
تعاني سكنى مواطن بحي تيزي من تسرب مياه الصرف الصحي الى قلبها وانتشار الأزبال بشكل مثير في محيطها، مما جعل هذا المواطن يوجه مرة أخرى نداءه إلى عامل الإقليم ورئيس الجماعة الترابية لآزرو، معبرا عن استنكاره وبشدة العيش في ظروف لا تُؤمِّن له سلامة العيش مطالبا بوقوفه وبمعية مصالحهم على حجم الأضرار المادية والمعنوية والنفسية المترتبة عن هذه الوضعية الغير المقبولة والمعاملة اللا مسؤولة التي تواجهها..
وتستند رسالة هذا المواطن إلى القوانين والتشريعات المتعقلة بحفظ البيئة وحمايتها والحد من المخاطر التي تهددها ومنها المنصوص عليها في الظهير الشريفرقم1.03.59 الصادر في10ربيع الأول1424الموافق ل12مارس2003بتنفيذ القانون رقم11.03المتعلق بحماية واستصلاح البيئة الصادر بالجريدة الرسمية عدد5118بتاريخ18ربيع الأول1424الموافق ل19يونيو2003، وباعتبار رفع الأضرار حق مكفول بموجب الدستور المغربي طبقا للفصلين 21و31 المتعلقين بحق المواطن في سلامته وحماية ممتلكاته وكذا حق في العيش في بيئة سليمة.
وهذا نص الرسالة في انتظار الأخذ بعين الاعتبار بمضمونها، وما تدعو إليه من تفعيل لحكامة تدبير وتسيير الشأن البيئي وتحسين جودة الخدمات الاجتماعية والبنيوية:
يؤسفني السيد العامل المحترم، أن ارفع إليكم هذه الرسالة التي من خلالها أكشف لكم عما نعانيه اشد المعاناة من طفح مياه الصرف الصحي على منزلي الكائن برقم15 زنقة الأمير مولاي عبد الله- تيزي- آزرو، خاصة وان مياه الصرف الصحي تتسرب وتخرج من تحت ارض داخل منزلي،مما يسبب لي أضرارا بليغة، مجاليا وبيئيا حيث انبعاث الروائح الكريهة المزكمة الأنوف، هذا فضلا عن نمو مجموعة من النباتات الشائكة التي تسببت في عرقلة السير العادي للمياه العادمة نحو قنوات الصرف الصحي وأيضا انتشار الحشرات وخاصة منها الناموس التي نغصت حياة سواء أفراد أسرتي أو المارة وسيما منهم المتمدرسون جراء ما تسببه لهم من مخاطر على صحتهم كون قناة الصرف الصحي تعتبر موقعا لتكاثرها مما يجعل مقاومتها مستحيلا...
هذا وجدير بالذكر انه سبق خلال شهر فبراير الأخير وان بتوجيه رسالة في الموضوع للجماعة الترابية لآزرو وإدارة المياه والغابات واللتين كلفتا لجنة مشتركة عاينت الوضع لكن دون نتيجة للحد من هذه المعاناة...
 سيدي،
 أمام هذه الوضعية المقلقة التمس منكم مجددا ان تعملوا على إعطاء أوامركم للمصالح التقنية المعنية كل حسب مهامهم للقيام بالمتعين لتجاوز هذه الاختناق وارفع الأضرار الناتجة عنه.
وفي انتظار ذلك، تقبلوا فائق احتراماتنا وتقديرنا لكم، والله ولي التوفيق.
                                                                            وحرر في آزرو بتاريخ:2018/07/14
 إمضاء: عبد الرحيم أبو الغيث
ملحوظة: نسخة موجهة إلى كل من:
                  *السيد عامل إقليم إفران. 
                  *السيد رئيس المجلس الجماعي لمدينة آزرو.      
                  * السيد المدير الإقليمي للمياه والغابات. 

السبت، 14 يوليو 2018

اختتام فعاليات اللقاء الوطني بمراكش حول الممارسات الفضلى لمشاريع ترافع المجتمع المدني

اختتام فعاليات اللقاء الوطني بمراكش
حول الممارسات الفضلى لمشاريع ترافع المجتمع المدني
*/*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
//////مراكش/خاص- كتبه: سفيان إنجدادي-//////
شاركت جمعية شباب بلا حدود ضمن فعاليات اللقاء الوطني حول الممارسات الفضلى لمشاريع ترافع المجتمع المدني في السياسات العمومية الوطنية والمحلية أيام 8-9-10-11 يوليوز 2018 بمدينة مراكش، والمنظم من طرف برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب.
وقدمت جمعية شباب بلا حدود مداخلتين حول علاقة الجماعة الترابية لآزرو بالمجتمع المدني انطلاقا من مشاريع جمعية شباب بلا حدود الترافعية، والممارسات الفضلى والتحديات والإكراهات المستخلصة في إطار المشاريع الترافعية.
وكان اللقاء الذي اختتمت فعالياته قد عرف مشاركة 120 مشاركا ومشاركة يمثلون وطنيا وجهويا ومحليا أكثر من 40 جمعية وائتلاف، إلى جانب ممثلي الجماعات الترابية وأعضاء لجان المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وعدد من الخبراء في مجال الحكامة المحلية والسياسات العمومية.
ويدخل هذا اللقاء الوطني في إطار مجموعة من المنتديات الوطنية التي ينظمها برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب بهدف تشجيع الحوار بين مختلف الفاعلين حول قضايا ترافع المجتمع المدني في السياسات العمومية الوطنية والمحلية، وقد عرف اللقاء مشاركة متميزة للجمعيات والائتلافات التي حظيت بدعم برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب في مشاريع ترافعية حول قضايا الولوج إلى الخدمات العمومية وتفعيل آليات الديمقراطية التشاركية، وقضايا النوع والإدماج الاجتماعي.
وفي مداخلة افتتاحية للقاء الوطني أكد الأستاذ أحمد الجزولي نائب مدير برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب على أن البرنامج اعتمد مقاربة دعم تنمية القدرات كمدخل رئيسي من اجل تحقيق النتائج، كما أن هذا الدعم يساعد الجمعيات والائتلافات المدنية على تنفيذ مشاريعها الترافعية في السياسات العمومية، بعدما وصل البرنامج إلى مراحله الأخيرة.
كما عرفت الجلسة الافتتاحية للقاء الوطني مداخلة الأستاذ محمد حركات باحث في دراسة أثر السياسات العمومية أكد من خلالها على أن السياسات العمومية تعرف ضعفا في الجانب المؤسساتي، وذلك من خلال غياب ثقافة التقييم والآثار متسائلا عن أثار هاته السياسات على الواقع اليومي للمواطن. كما دعا الأستاذ حركات إلى ضرورة إحداث قانون خاص بتقييم آثار القوانين والتشريعات بما فيها قانون المالية والذي يشكل ركيزة أساسية في السياسات العمومية.
وفي مداخلة للأستاذ الحسين الراجي رئيس نقابة المحامين بمراكش أثار مجموعة من المشاكل والمعيقات القانونية المرتبطة بالمجتمع المدني باعتباره شريكا أساسيا في إعداد السياسات العمومية حيث وصف هاته القوانين بالضعيفة ولا تعبر عن روح دستور 2011 الذي يعتبر متنفسا للمجتمع المدني، وضرب الأستاذ الراجي مثلا بظهير 1958 المتعلق بالحريات العامة والذي يعتبر هاجسا ومعرقلا لمأمورية المجتمع المدني بالمغرب، كما دعا نفس المتدخل إلى ضرورة إخراج قانون التشاور العمومي وتنزيل مضامين دستور 2011.
وعرف اللقاء الوطني حول الممارسات الفضلى لمشاريع ترافع المجتمع المدني في السياسات العمومية الوطنية والمحلية عرض مجموعة من تجارب الجمعيات الشريكة حول مبادرات الترافع في السياسات العمومية، وسلسلة من ورشات العمل تمحورت حول تحديات تنفيذ مبادرات ترافع المجتمع المدني في السياسات العمومية، والممارسات الفضلى والدروس المستفادة من مشاريع الترافع.
واختتم اللقاء الوطني بتقديم حصيلة أشغاله والتي تضمنت الإشارة إلى مجموعة من الإكراهات القانونية والسياسية والاقتصادية والسوسيو ثقافية، بالإضافة إلى تقديم خلاصات عامة حول المشاريع الترافعية، وبالتالي تم رفع مجموعة من التوصيات. 

الخميس، 12 يوليو 2018

إيقاف الدرك الملكي في دائرة آزرو ل"جن الغابة" الذي روع سكانا في العالم القروي

إيقاف الدرك الملكي في دائرة آزرو ل"جن الغابة"
الذي روع سكانا في العالم القروي
*/*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد*/*
تمكنت مؤخرا عناصر تابعة لسرية الدرك الملكي بآزرو وفي إطار مكافحة الجريمة إلى الحد من أنشطة إجرامية لبعض العناصر الخارجة عن القانون..
 ففي سابقة من نوعها نجحت عناصر الدرك الملكي في إيقاف عنصر شكل خطورة على السكان بمنطقة حد وادي إيفران الذين أركبت أفعاله حياتهم وسكن الخوف هواجسهم...
العنصر الذي كان قد يعمد إلى أفعال إجرامية في حق سكان القرية مثيرا في وسطهم الرعب دون تمكن كل من وقع في طريقه- خاصة بمحيط الغابة التي كان يتخذها ملجأ له - من الإفلات من جرائمه التي كانت وراءها سلبهم أموالهم واغتصاب بعض النساء.. مما اضطر الدرك الملكي إلى القيام بجملة من التحريات وضبط بعض المعلومات التي مكنته من التربص بالملقب ب"جن الغابة"، حيث في إحدى العمليات وبشكل دقيق تم ضبط هذا العنصر وبالتالي من  الحد من الكابوس الذي هيمن على نفوس سكان المنطقة...
 وارتباط بموضوع محاربة الجريمة، وحسب إفادة أخرى من مصادر مطلعة، تمكنت كذلك بعض عناصر الدرك الملكي بتراب جمعة سيدي المخفي من إلقاء القبض على عنصر آخر، شاب، كان من جهته يثير الفوضى وسط القرية ويصول ويجول بسلاحه الأبيض (سيف) مهددا راحة السكان والمارة فضلا عن عمده أحيانا إلى تكسير زجاج السيارات ونهب ما تتوفر عليه بعضها من محتويات... مما اضطر معه استعمال الحكنة من قبل ضابط درك معنى بمثل هذه القضايا لإيقاف العنصر المثير للشغب والحد مما تسببه من بلبلة وسط القرية وزعزعت راحة سكانها.

السبت، 7 يوليو 2018

إحالة إطار صحي بمستشفى20 في آزرو على التقاعد

إحالة إطار صحي بمستشفى20 في آزرو على التقاعد
*/*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
تمت مع انصرام شهر يونيه2018 إحالة السيدة فطومة فينين رئيسة قسم الجراحة بمستشفى20 بمدينة آزرو على التقاعد بعد مسار مهني حافل بالعطاء والبذل  ناهز35سنة...
السيدة فطومة فينين التي ولجت مهنة التمريض منذ سنة1983، أدت مهمتها في مجموعة من المراكز والمؤسسات الصحية بالإقليم حيث اعتبرت خلالها إحدى ركائز التي مارست مهنتها بشكل خلفت معه تقدير واحترام كل مكونات القطاع الصحي بإقليم إفران فضلا عن زوار المصلحة التي كانت تشرف عليها...
من باب الأمانة وبحسب انطباعات عدد من زميلاتها وزملائها الذين واكبوا معها العمل، فإن تقاعد السيدة فطومة فينين خلف لديهم الأثر البالغ في النفس والذكريات الجميلة بما تعودوه منها من التواضع والإخلاص في العمل فضلا عن التعاون الذي عرفوه فيها في كل اجتماع ومناسبة، داعين لها بالمناسبة بالتوفيق في باقي حياتها، وأن يجعل باقي عمرها خيرا من ماضيه..
حفظك المولى ورعاك  السيدة فطومة.

مهرجان إفران يهتز على وقع انتحار شاب عشريني... وتدمر تجار المدينة من المهرجان؟

مهرجان إفران يهتز على وقع انتحار شاب عشريني...
 وتدمر تجار المدينة من المهرجان؟
*/*مدونة"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
في وقت كان يتغنى فيه البعض ب"نايضة" بساحة الغناء في منطقة الفرح، يتسرب الحزن في أركان المدينة التي اهتزت لوقع انتحار شاب عشريني لأسباب غير معلومة، وإن كانت بعض الإشارات تفيد أن إقدام هذا الشاب -المدعو قيد حياته ج.أ. - على وضع حد لحياته بعد أن نال اليأس من وضعه الاجتماعي...
وفي ذات الآن ترتفع أصوات تجار السوق المركزي بالمدينة لإقصائهم في المشاركة في المهرجان كشريك مدني بعرض مقترحاتهم وآرائهم كقوة اقتراحية مستنكرين هذا الإقصاء من الجمعية المنظمة للمهرجان وممتعضين كونهم يعتبرون المستهدفين كتنظيمات حرفية تجارية واقتصادية وسياحية... مذكرين أن هذا المهرجان وهو في محطته الثالثة ما كان يقدم لهم قيمة مضافة استنادا لما وقفوا عليه في النسختين الأوليتين لهذه التظاهرة حيث لم يكن لهما ذلك التأثير الايجابي المنشود، فضلا على ان المعرض خلف لديه انطباعات سلبية فضلا عن إساءته لجمالية المكان.