الاثنين، 30 نوفمبر، 2009

MEKNÈS // En raison de la publication d’une plainte des citoyens : Interrogation libre pour le directeur du journal

مــكـنـــاس:
بسبب نشر شكاية مواطنين ،
الصحافة تتعرض للاستفزاز :
استجواب مجاني لمدير جريدة بمكناس

بتعليمات من احد وكلاء الملك بالمحكمة الابتدائية
فضاء الاطلس المتوسط

بشكل يعتبر بالغير الموضوعي و يدعو إلى الغرابة تلقت فعاليات صحفية بمكناس و نواحيها نبأ استدعاء السيد عبد الرحمان بن دياب مدير جريدة " الخط الأحمر " التي تصدر من مكناس من قبل الضابطة القضائية بالدائرة الثامنة للأمن الوطني بمكناس لاستفساره في موضوع رسالة مفتوحة إلى كل من السيد الوزير الأول و السيد الأمين العام للحكومة سبق نشرها بأحد الأعداد السابقة للجريدة تلقتها من مجموعة من المواطنين يطالبون بتنفيذ الحكمين الاستعجالي رقم 679/2008 و النهائي الاستئنافي رقم 3510/2008 ضد مصحة كورنيط دوسانتير" ..
الاستدعاء الذي جاء بتعليمات من احد وكلاء الملك بالمحكمة الابتدائية ( المدعو عادل نظام) بمكناس خلف امتعاضا كبيرا لدى ممثلي الصحافة الجهوية و الوطنية الورقية و الالكترونية معا معتبرين إياه مستفزا و انه جاء اعتباطيا لغرض في نفس يعقوب و ليضرب في العمق كل المساعي القائمة لتصحيح المنظومة القضائية الهادفة إلى استرجاع ثقة المواطنين في الحقل القضائي و الوقوف على مدى فعاليات الأحكام القضائية و التي وجب اعتماد التنفيذ في شانها بعيدا عن غوغائية إحقاقا للعدالة و القانون.
و يذكر أن مواطنين كانوا قد وقعوا على عريضة تحمل العشرات من التوقيعات تم توزيعها على عدد من ممثلي الجرائد الوطنية بمكناس منها ما تم نشرها نظير جريدة " الخط الأحمر " التي يبقى استفسار مديرها و إقحامه في ملف الشكاية المضادة التي تقدم بها دفاع المسؤولين عن المصحة المعنية ضد المواطنين الموقعين على الوثيقة الموجه إلى الوزير الأول و الأمين العام للحكومة مجانبا للصواب و أن الصحافة و من ضمنها جريدة الخط الأحمر ليست معنية بالشكاية التي اجتهد وكيل الملك في مساءلتها عن سبب النشر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق