الأحد، 27 يونيو، 2010

إفــــران

انعقاد المؤتمر المتعدد التخصصات حول سيادة القانون

في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا و ميلاد شبكة العدالة الدولية

افران – محمد عـــبـــــيــــــد

ركز المشاركون في المؤتمر المتعدد التخصصات حول سيادة القانون في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا المنعقد يوم الجمعة الأخير 25 يونيه 2010 بجامعة الأخوين بمدينة افران على العوائق التي تحول دون الوصول إلى العدالة – خاصة بالنسبة إلى الفئات المهمشة- مع التركيز بشكل خاص على العلاقة بين آليات العدالة الوطنية و الدولية..

شاركت في هذا المؤتمر المتعدد التخصصات حول سيادة القانون في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا فعاليات وطنية و دولية حوالي 150 مشارك يمثلون عددا من التخصصات عالجوا خلاله و في حوالي 10 جلسات عمل وجهات نظر وطنية و إقليمية و دولية ذات مواضيع متنوعة همت توسيع نطاق خدمات المساعدة القانونية و خلق بنية عمل أفضل و خلق فرص حق استعمال المياه و حرية الصحافة و المسؤولية الصحافية و تكييف أساليب النزاعات و زيادة فرص الحصول على المعلومات و استخدامها في المجال العمومي و تشجيع الجهود التي تبذلها الحكومات لمكافحة الرشوة و تعزيز حقوق المرأة و تعزيز حقوق المهاجرين في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا .. و قد توج المؤتمر بخلق شبكة العدالة الدولية عهد إليها تنظيم مؤتمرات إقليمية و منتديات عالمية تعالج مواضيع مختلفة مرتبطة بالعدالة بصفة عامة..

و اعتبر المؤتمر الأول من نوعه و فرصة لمنطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا ، و المغرب على وجه الخصوص ، لتعزيز التعاون و التفاهم و التبادل بين التخصصات على تحديات الوصول إلى العدالة ، إنشاء مشاريع مستدامة و إحداث تأثير ايجابي و دائم في المنطقة..

و عن هذه المناسبة، قالت ليلى حنفي، محامية و مديرة المشروع في منظمة مشروع العدالة الدولية: "لم نكن نفكر في مكان أفضل من المغرب لتنظيم هذا المؤتمر و يشرفنا انه نظم بجامعة الأخوين التي تمثل بنية مثالية لهذا الحدث"


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق