الخميس، 16 فبراير، 2012

القطاع الفلاحي من أولويات عدد من المشاريع المبرمجة
 في أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي بإفران

فضاء الأطلس المتوسط /م.ع
581 مليون درهم  هو الغلاف المالي الذي خصصه المجلس الإقليمي لإفران ما يفوق لتعزيز البنيات التحتية للإقليم وتأهيل مناطقه الجبلية في عدد من القطاعات الحيوية برسم سنة 2012 و ذلك خلال انعقاد دورته العادية  شهر يناير الأخير.
وهمت المشاريع عددا من القطاعات من أولوياتها قطاع الفلاحة الذي يشكل النشاط الرئيسي في بنية الاقتصاد الإقليمي باقران و ما يعرفه من تظافر العديد من المؤشرات البشرية و التطبيعية لتأكيد هذه الحمولة القروية أساسا من مجموع ساكنة  الإقليم إلى الموقع الجغرافي للإقليم سيما بعد إعطاء جلالة الملك انطلاقة المشروع الهيدرو فلاحي المرتكز على عقلنة تدبير القطاع فيما يخص الري من خلال بناء 85 كلم سواقي و ترميم 20كلم بتكلفة ناهزت 42 مليون درهما.
ويرتكز تدبير قطاع الفلاحة بإقليم إفران في إطار المخطط الأخضر على تشجيع الاستثمار و محاربة هشاشة القطاع من خلال تشجيع الإنتاجية المرتفعة و تقديم المساعدات للفلاحين لمواجهة المشاكل المرتبطة بظروف الإنتاج و تقديم الدعم المادي للمشاريع المندمجة في إطار المخطط الوطني المغرب الأخضر بالإقليم و الذي عرف في إطار برنامج «مخطط المغرب الأخضر» تحويل 600 هكتار من الأراضي المخصصة للحبوب لغرس أشجار الزيتون على مساحة 100 هكتار وأشجار البرقوق بتمحضيت على مساحة 500 هكتار لفائدة 350 فلاح كلفت غلافا ماليا قدر بحوالي 23 مليون درهم برسم السنة الماضية.
وسيعرف هذا البرنامج برسم سنة 2012 غرس 100 هكتار من الأرز و800 هكتار من التفاح بالمناطق الجبلية، و400 هكتار من البرقوق بجماعات سيدي المخفي، وتكريكرة، وواد إفران، وبن الصميم لفائدة حوالي 1000 فلاح بالإضافة إلى إنشاء وحدة لتجفيف الفواكه.
الوطني الثاني للطرق القروية والصيانة وبناء المنشآت الفنية خاصة القناطر.
 مع الإشارة إلى إن هناك برنامجا كان قد تم تسطيره بالإقليم على مدى سنتي 2011 و 2012بهدف تحويل مساحة تقدر ب 2100 هكتار من مساحة لزراعة الحبوب إلى مساحات لغرس الأشجار المثمرة وسيستفيد من هذه العملية التي تدخل في إطار مخطط المغرب الأخضر بإقليم إفران حوالي 1200 فلاح، وحيث وصل الدعم الذي صادقت علية وكالة التنمية الفلاحية والمخصص للتشجير وشراء وحدتين للتحويل ووحدتين لتثمين المنتوجات ومحطتين لمواجهة البراد إلى 22.136.500 درهم سنة 2011 و77.083.800درهم سنة 2012. أما نوعية الأشجار التي أعلن عن غرسها في إطار هذا البرنامج بالإقليم فهي أشجار الزيتون فوق مساحة 100 هكتار ، أشجار البرقوق بحصة 940 هكتار، الكرز بحصة 100 هكتار، الخوخ بحصة 160 هكتار، التفاح بحصة 800 هكتار . و ليكون الغر ض من  هذا البرنامج تنويع المنتوج للرفع من المردودية والمساهمة في تحسين مدخول الفلاحين الصغار وتطوير الفلاحة من أجل جعلها محركا أساسيا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ويأتي تدبير قطاع الفلاحة بإقليم إفران في إطار المخطط الأخضر يهدف إلى التركيز على تشجيع الاستثمار و محاربة هشاشة القطاع من خلال تشجيع الإنتاجية المرتفعة و تقديم المساعدات للفلاحين لمواجهة المشاكل المرتبطة بظروف الإنتاج و تقديم الدعم المادي للمشاريع المندمجة في إطار المخطط الوطني المغرب الأخضر بالإقليم من خلال تعزيز دور الشباك الوحيد في دعم مشاريع فلاحية بالإقليم .
كما تدارس المجلس الذي تميزت دورته بتقديم عروض حول البرامج الاستثمارية لتنمية المنطقة برسم السنة الجارية، البرنامج الاستثماري الخاص بقطاع التجهيز والنقل الذي تضمن ثلاثة محاور بتكلفة مالية تناهز 100 مليون درهم، ويتعلق الأمر بالبرنامج الوطني الثاني للطرق القروية والصيانة وبناء المنشآت الفنية خاصة القناطر. 
أما بالنسبة للبرنامج الخاص بقطاع التعليم، فإنه سيعرف إحداثات جديدة تهم بناء داخليات، ومدارس جماعاتية وإعدادية وثانوية بتكلفة قدرت بـ47 مليون درهم.
كما يتضمن هذا البرنامج إنجاز ملاعب رياضية وبناء حجرات جديدة بتكلفة قدرت بـ11 مليون و140 ألف درهم، إضافة إلى محور إصلاح وتأهيل هذا القطاع برسم السنة الجارية.
 
وتدارس المجلس أيضا برنامج تنمية المناطق الجبلية الذي يروم التخفيف من معاناة ساكنتها رصد له مبلغ 400 مليون درهم، حيث يهم عدة قطاعات حيوية كإنجاز حوالي 217 كلم من الطرق وكهربة 31 دوار (1671 مسكنا)، وتزويد مجموعة من التجمعات السكنية بالماء الصالح للشرب لفائدة 3800 مستفيد، وإصلاح المطاعم المدرسية، وإحداث ملاعب رياضية، ومدارس جماعاتية.
كما يهم البرنامج إصلاح مستوصفي بوفراح وتسماكت، وإحداث وحدة لتجفيف الفواكه ومحطات لمحاربة البرد، وبناء السواقي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق