الاثنين، 6 أبريل، 2015

حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة تتفقد وضعية المطرح العمومي للنفايات بآزرو

حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة
تتفقد وضعية المطرح العمومي للنفايات بآزرو
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
وقف وفد ترأسته السيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة بمعية السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران وممثلين عن مجموعة الجماعات البيئة والشركة المفوض لها تدبير النفايات باقليم إفران على الوضعية التي يوجد عليها المطرح الإقليمي العمومي  لجمع وتثمين النفايات المنزلية والمماثلة لها الاقليمي...
 زيارة السيدة الوزيرة لهذا الموقع تندرج في إطار الوقوف على الإمكانيات والتقنيات المتوفرة بهذا المطرح، وكذا لتفقد الحالة البيئية لإفران كمدينة بيئية "بامتياز"، حيث عبرت عن كون إحداث مثل هذه المراكز للنفايات يتوخى الانتقال من مقاربة مطارح للنفايات إلى مقاربة تعتمد على مراكز لتحويل النفايات ومعالجتها... من خلال إحداث محطة لفرز ومعالجة النفايات، يمكن من المحافظة على جودة المياه الجوفية بإقليم إفران وخلق فرص للشغل، وكذا خلق مقاولات جد صغيرة في مجال إعادة تدوير بعض النفايات..
وقدم مسؤولو المطرح بهذه المناسبة  التي جرت يوم الأربعاء الأخير (2015/04/01) شروحات للوزيرة والوفد المرافق لها ،بخصوص هذا المطرح ، وكذا تفسيرات حول مرافق أخرى سيتم الشروع في إحداثها قريبا بنفس الموقع الممتد على مساحة إجمالية تقدر ب 90 هكتارا، ويتعلق الأمر بإحداث مركز لفرز النفايات ومعالجتها الذي سيكون جاهزا، حسب المصدر ذاته، خلال الأشهر الستة المقبلة...
ويستقبل هذا المطرح العمومي الواقع على مساحة أربع هكتارات (من مجموع مساحة إجمالية تبلغ 90 هكتارا ستخصص لإحداث مرافق أخرى منها مركز لفرز وتحويل النفايات) والمتواجد بمنطقة كعوان بالجماعة القروية تيكريكرة (حوالي 25 كلم عن مدينة آزرو) والذي نتج عنه إغلاق كل المطارح العشوائية التي كانت منتشرة عبر عدد من النقط بكل من تارميمن بإفران وتبادوت بابن الصميم وامشرمو فسيدي عسو بآزرو وسيدي المخفي وعين اللوح وواد إفران ، حيث خصصت له وزارة الطاقة والمعادن والبيئة مبلغ 3ر42 مليون درهم فضلا عن توفير وزارة الداخلية (مبلغ 08مليون درهما) لأجل اقتناء شاحنات - صفقة أنجزتها SNTL في إطار دعم الشركة للنقل واللوجيستيك، من استقبال 40 ألف طن سنويا من النفايات المنزلية والصلبة، أي بمعدل يناهز 100 طن يوميا من النفايات مصدرها ثمان جماعات قروية وجماعتان حضريتان بتراب إقليم إفران، وذلك بعد أن تقرر إغلاق المطرح العشوائي بصفة رسمية بمنطقة تارميلات بإفران والمطرح العشوائي بآزرو.. .
وقالت السيدة الحيطي، في تصريح صحفي، إن إحداث هذا المطرح يندرج في إطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات والذي يقوم على مقاربة جديدة تعتمد على التدوير والتثمين، وكذا في إطار تتبع المشاريع التي تم إطلاقها في هذا المجال بعدة أقاليم على الصعيد الوطني...
 هذا وسبق أن كشف الأستاذ كريم نيتلحو رئيس مجموعة الجماعات البيئة بإقليم إفران في حديث خص به الجريدة أن خلق المطرح الإقليمي  جاء لضمان سير عادي ومتزن لقطاع النفايات بالإقليم إذا علمنا أن الخدمات المتفق عليها تهم مالا يقل عن 100 ألف نسمة ومن جمع كمية لاتقل عن30 ألف طنا سنويا من الزبال." ومركزا أن تحقيق بعض المكتسبات والمنجزات التي مكنت مجموعة الجماعات البيئة بإقليم إفران من ضبط مهامها وتيسيرها يعود الفضل فيها للجهود القائمة إلى الجهات المختصة والدوائر المسؤولة سواء محليا أو إقليميا أو مركزيا التي وفرت للمجموعة الكثير من الدعم سواء منه المرتبط بما هو لوجيستيكي آو ما هو مادي."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق