الاثنين، 29 يونيو، 2009

A L'ISSUE DE SA VISITE A IFRANE: 3 questions à Madame le Ministre de l'enseignement scolaire

ثلاثة اسئلة لكاتبة الدولة في التعليم المدرسي


خلال زيارتها الميدانية لاقليم افران التقت جريدة بيان اليوم بالسيدة لطيفة العبيدة كاتبة الدولة في التعليم المدرسي و طرحت عليها الاسئلة التالية
س1- السيدة كاتبة الدولة ، لماذا هذه الزيارة لجهة مكناس تافيلالت بصفة عامة و اقليم افران بصفة خاصة ؟
ج: هذه الزيارة تندرج من بين اهتمامات الوزارة و هي من مخططاتها و اهذافها للقاء الفاعلين التربويين في الميدان و الاستماع اليهم و الوقوف على انجازاتهم و ما حققوه . و للوقوف ايضا على المشاكل التي تعيشها المؤسسات التعليمية ، و الموارد البشرية و تاطيرها و الاعتراف بها و بالمجهودات التي بذلتها من اجل بذل المزيد من العطاء و تحسين المردودية
س 2: تقييمكم للزيارة الميدانية لاقليم افران ؟ و ماذا لو كانت الزيارة في فصل الشتاء ؟
ج: تقييمي كان ايجابيا جدا، فلقد لاحظت ان هذه النيابة تتوفر على فريق منسجم و متعاون و هناك عدة مشاريع ستمكن في افق المنظور من حل عدة مشكلات متعلقة بتهيئة الفضاءات و توسيع الطاقات الاستيعابية لضمان داخليات للتلميذات و التلاميذ ، وكذلك فتح مجالا اكبر للاجتهاد في المجالات التربوية التي هي رهاننا الحقيقي مع التغلب على جميع المشاكل ، على العموم لدي انطباع جيد جدا خصوصا و اننا زرنا مؤسسات رائدة داخل الاقليم، هذه المؤسسات علينا ان نرعاها و نتعرف على انجازاتها و نعرف بما تقوم به من اجل تعميم تجاربها على المؤسسات
اما لو كنت اتيت في فصل الشتاء فاعتقد ان بلدنا يعيش الفصول الاربعة و نحن جميعا نتعايش مع هذه الفصول في المؤسسات التعليمية بالوسائل المرتبطة بقساوة الطقس التي تعالج و عولجت السنة الماضية بتوفير مدفئات من الفحم الحجري و الان نحن بصدد توفير مدفئات اكبر مع انجاز التدفئة المركزية على مستوى بعض المؤسسات خصوصا الكبيرة منها

س3 :هل تعلمون ان اقليم افران قام باضرابات مكثفة مطالبة بتصنيف المنطقة و تعويض قار عن التدفئة ؟
ج:اعلم ذلك و انا شخصيا اقتنعت بمشروعية الملف المطلبي و سادافع عنه


حاورها : م ع السلام اسماعيلي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق