الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

MEKNES: Le retour de MOHAMED SAAD-ALLAH à la présidence du CODM // Est-ce le réveil du foot-ball meknassi de ses cendres





محمد سعد الله رئيسا رسميا للنادي المكناسي
في وقت متأخر من ليلة السبت الأخير 12/09/2009 تم الإعلان عن محمد سعد الله رئيسا بصفة رسمية للنادي المكناسي لكرة القدم بعد أسبوع واحد من إناطته نفس المهمة بصفة مؤقتة على إثر الاجتماع السابق بالولاية ..
و هكذا انتخب محمد سعد الله رئيسا جديدا لفريق النادي المكناسي بالإجماع في الجمع العام الاستثنائي الذي عقد ليلة أمس السبت 12 شتنبر وأنهى أشغاله في ساعة متأخرة من الليل بعد تقديم محمد قداري استقالته التي كان فرضها الشارع الرياضي المكناسي بسبب كثرة المشاكل التي عانى منها الفريق خصوصا في الموسمين الماضيين وبداية هذا الموسم.فبحضور25 منخرطا من أصل 33 افتتح الجمع الاستثنائي بكلمة للسيد قداري ذكر فيها بالإنجازات التي قام بها المكتب المسير منها إعادة الهيكلة لضمان الاستمرارية في قسم الصفوة والسهر على إنشاء المركب التجاري بجانب الملعب الشرفي ومركز الاستقبال بمواصفات حديثة وكذا بداية أشغال مركز التكوين.وأوضح السيد قداري بأن الفريق أصبح منذ سنة 2000 عرضة لمجموعة من العراقيل المفتعلة من طرف أناس وضعت فيهم الثقة لدعم الفريق وكل فروع النادي المكناسي وزادت حدة الحصار في المواسم الثلاث الماضية بعد انقطاع الدعم المالي وهو الشيء الذي انحدر معه الفريق إلى القسم الوطني الثاني . وأضاف قداري بأن حالته الصحية أصبحت لا تسمح له منذ الموسم الماضي بمواكبة مسيرة الفريق ومع ذلك وحتى لا يبقى في حلقة مفرغة بعد الجمع العام العادي الأخير فقد تحمل صحبة أعضاء مكتبه في

جلب المدرب يومير ووفرت له كل ظروف العمل وجلب لاعبين لهم وزنهم على الساحة الوطنية أبرزهم المريني العائد من صفوف الجيش الملكي والركادي من فريق النادي القنيطري والمهاجم مولمبو من المغرب الفاسي.وخلافا لما يتداوله الشارع المكناسي فقد أكد محمد قداري بأنه هو الذي اتصل رفقة أعضاء مكتبه بالسيد محمد سعد الله وطلبوا منه تحمل المسؤولية لأن سيرته الذاتية مع الفريق تشفع له ذلك ، كما اعترف بأكبر خطأ ارتكبه وهو التنازل عن المنتزه الرياضي والمركب التجاري وهما في ملكية النادي المكناسي ، كما طلب من الذين سيتحملون المسؤولية إعطاء قوة للفريق والعمل على تتمة إنهاء مركز التكوين الذي سيصبح قبلة للفرق الوطنية في إقامة التربصات وألح على رد الديون التي بذمة الفريق لأصحابها خصوصا الأعضاء السابقين للمكتب والذين سيتنازلون عن 200 ألف درهم لصالح النادي علما بأنهم مدينون له ب755.530.00 . بخصوص الوضعية المالية فقد بلغت مداخيل الفريق مع بداية الموسم إلى 319.265.69 أما المصاريف فوصلت إلى 313.615.54 .وبعد المناقشة التي شملت منخرطين فقط تمت المصادقة بالإجماع على التقرير الأدبي فيما امتنع منخرطين التصويت على التقرير المالي بعدها أعلن عن استقالة السيد قداري وترشح محمد سعد الله للرئاسة بإجماع كل المنخرطين حيث ألقى كلمة مقتضبة نوه فيها بالعمل الكبير الذي قام به المكتب السابق ووعد الجميع ببذل المزيد من المجهودات والتضحيات لإعادة إنجاز موسم 94 و95 ومع نفس الطاقم التقني عبد القادر يومير عندما صعد الفريق إلى القسم الوطني الأول وفاز في نفس الموسم ببطولة..


مشوار تاريخ النادي المكناسي لكرة القدم
-تأسس النادي المكناسي سنة 1962 بعد انضمام كل من الرشاد المكناسي و جمعية طنجة – فاس و جمعية الاطلس و نادي الإسماعيلية .




1963 * الصعود إلى قسم الكبار

1965ـ 1966 * فوز الفريق المكناسي بكأس العرش والنزول إلى القسم الوطني الثاني

* 1966 – 1968 اللعب بالقسم الوطني الثاني

*1969 العودة إلى القسم الوطني الأول

* 1970النزول إلى القسم الوطني الثاني

*1986 الملف القضائي والنزول إلى القسم الوطني الثاني

*1987 الصعود إلى القسم الأول

* 1988 النزول مرة أخرى القسم الوطني الثاني

* 1989/1990 لعب مباراة السد ضد الفتح الرباطي من اجل الصعود إلى القسم الأول

* 1990/1991 مقبلة السد ضد الاتحاد البيضاوي

* 1991 /1992 القسم الثاني

* 1993 عودة الكوديم إلى القسم الوطني الأول بعد حسمها للقاء السد أمام حسنية أكادير

* 1994/1995 يتوج النادي الرياضي المكناسي بطلا للمغرب لأول مرة في تاريخه الكروي

* 1996 المشاركة في دوري كاس إفريقيا للفرق البطل حيث أقصي في مرحلة الربع أمام الزمالك المصري بعد هزيمة صغير بالقاهرة (1/0) و تعادل بمكناس (2/2) حيث اعتبرت المشاركة مشرفة كون فريق الزمالك الذي قطع عنه مسيرته كان الفائز تلك السنة بلقب بطولة إفريقيا.

* 2005 لعب الكوديم دوري كاس أفريقا إقصاء مبكر

* 2006 المشاركة في دوري كاس أبطال العرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق