الخميس، 17 سبتمبر، 2009

FOOT-BALL/ L'entraineur MOHAMED ZAKRI :révèle les secrets de son dévorce avec le club SAHN d'OMAN , et reste au service du foot national


المدرب الطنجاوي الشاب محمد سعيد الزكري


أو عندما تعود الطيور إلى أوكارها :
ينفصل عن فريق "صحم" العماني و يدرس بعض العروض الجديدة

حاوره في طنجة: محمد أشكوك
http://www.tangersport.com
achkouk@hotmail.com

يتواجد حاليا بمدينة طنجة المدرب الوطني في كرة القدم الشاب محمد سعيد الزكري وتتزامن فترة وجوده مع شهر الصيام المبارك، و حسب تصريح لجريدتنا أكد الزكري، أكد من خلاله أنه انفصل مع فريق "صحم العماني"، بعدما لاحظ أن هناك أمورا لا تسير وفق ما يريده، و أضاف قائلا " قدمت استقالتي بعدما لاحظت أن المكتب يسمح لآخرين باتخاذ بعض القرارات التي تدخل ضمن اختصاصاتي، لقد تقدمت بلائحة تضم بعض الانتدابات الضرورية للفريق، لكنها لم تأخذ بعين الاعتبار، و أكثر من ذلك تم التعاقد مع لاعبين دون المستوى، كما أن لاعبين آخرين وضعوا في قائمة الانتقالات، دون موافقتي، لقد تم إقصاء لاعبين بدعوى أنني لم أقتنع بهم، لكنني لم أقم بذلك ، و عندما علمت أن المدرب المساعد كان وراء هذه القرارات التي زكاها المكتب المسير، قدمت استقالتي فورا حفاظا على سمعتي بالفريق، لأن تلك القرارات لا تخدم مصلحة النادي، و لا تشرفني كمدرب محترف.
و كانت هذه الديباجة مدخلا للحوار القصير التالي:
هل لديك اتصالات الآن ؟
بالطبع لدي بعض الاتصالات من بعض الفرق العمانية ، لكني فضلت عدم التسرع في اتخاذ القرار، لأنني أبحث عن الاستقرار، و توظيف قدراتي ضمن فريق يستجيب لطموحاتي
ما هي هذه الطموحات؟
هو التعاقد مع فريق يعتزم العمل بطريقة احترافية و لديه أهدافا مسطرة و طموح، لا يمكني أن أشتغل مع فريق ليس لديه طموحات، إنني أفضل التحديات و لا تخيفني الوضعيات الصعبة، لكن بشرط أن يكون هناك وضوح في الأمور
ألا تفكر في العمل داخل المغرب؟
ليس هناك أحسن من العمل داخل المغرب، لأنه يوفر بعض الاستقرار النفسي بحكم التواجد في محيط العائلة، سوف لن أتردد في مناقشتها بكل جدية و مسؤولية، لكن بشرط أن تكون لديها طموحات بكل جدية، إنني لا أرى مانعا في العمل داخل الوطن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق