الأحد، 1 أغسطس، 2010

AIN LEUH VIBRE CETTE SEMAINE DU 2 AU 4 AOUT D'AHIDOUSSS


انطلاقة فعاليات المهرجان الوطني العاشر لفن أحيدوس بعين اللوح
عين اللوح - محمــد عبيد


تعيش من يومه الاثنين 2 غشت 2010ـ ليل نهار- جبال أجعبو المحيطة بمنطقة عين اللوح على دقات البنادير و أساليب الرقص و الغناء و الإنشاد الامازيغيين بمناسبة للدورة 10 للمهرجان الوطني لأحيدوس التي تجري بين 2 و 4 غشت الجاري بإشراف عليه وزارة الثقافة و تنظيم جمعية تايمات التي يرأسها الدكتور حمو أوحلي و بتعاون مع الجماعة القروية لعين اللوح التي يراسها السيد محمد البهوات
و كان أن جرت الإقصائيات الأولية للمهرجان الوطني العاشر لفن أحيدوس- في شهر ماي الأخير بقاعة الفقيه محمد المنوني بمكناس لاختيار الفر ق الوطنية الفنية الأصيلة التراث باشرتها لجنة التحكيم تشكلت من لجنتين إدارية و فنية لممثلي وزارة الثقافة و وزارة الاتصال و المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و جامعة مولاي إسماعيل بمكناس و شاعر أمازيغي و الجماعة القروية لعين اللوح و جمعية ثايمات لفنون الأطلس المتوسط ..،فأسفرت عملية الانتقاء مراعاة تمثيلية مختلف مناطق المغرب و التي ضمت أقاليم(14) : الخميسات والرشدية وتازة وصفرو وفاس وبولمان وبني ملال وفكيك و تنغير وخنيفرة و ميدلت و مكناس و الحاجب و إفران..فصلا عن سبع مجموعات لشعراء "ايمديازن"
و سيعرف المهرجان تكريم بعض الفنانين الرائدين في هذا النوع من الفنون الامازيغية و الذين كرسوا مشاورهم بعطاءات متميزة في الغناء الامازيغي ، و يتعلق الامر بكل من باحسين ازكارنة، و ولد احماد اورحو، و ولد ابراهيم بريش ، و السعدية شاني و محمد مغني الذي عانى السنة الماضية مرضا الزمه الفراش لمدة لا يستهان بها ، ثم الشاعر الامازيغي بوعزة زاقا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق