الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

بعد استحالة التوافق بين أبو خديجة وسعد الله
جمع عام استثنائي للنادي المكناسي اليوم الثلاثاء
و لجهات أخرى رأي معاكس ؟

فهل من اعتبار للمصلحة العامة للكوديم؟
عبدالإله بنمبارك -و- م. عبيد
دعا سعد الله الرئيس السابق للنادي المكناسي لكرة القدم إلى جمع عام استثنائي اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر على الساعة السابعة مساء بمقر الجهة بعدما جمع توقيع 105 من المنخرطين .
وجاءت دعوة الجمع بعدما استحال التوافق بين الرئيس الجديد أبو خديجة والقديم سعد الله رغم تدخل عدة فعاليات أرادت جمع الشمل خدمة لفريق النادي المكناسي ، والشرط الوحيد الذي يطلبه المنخرطون هو إبعاد بعض الأعضاء من المكتب المسير والذين سبق لهم أن كانوا السبب الرئيسي في نزول الفريق للقسم الوطني الثاني ، في حين يبرر أبو خديجة الذي صرف لحد الآن من ماله الخاص حوالي 200 مليون بأن هؤلاء الأشخاص وخصوصا الكاتب العام السابق للنادي المكناسي هو مستشار فقط وليس ضمن أعضاء المكتب المسير ، كما أن الرئيس الجديد ضاق ذرعا عندما لمس بأنه يصرف أمواله وكأن الفريق في ملكيته وحده وليس ملكا للمدينة و أحس بأنه أصبح غير مرغوب فيه خصوصا وأنه لم يلمس المساندة من الفعاليات الرياضية ومنهم المكتب المديري .
كما أن النتائج التي حصل عليها الفريق بداية هذا الموسم رغم الاستعداد المبكر والجيد وانتداب أفضل اللاعبين ستجعل أبو خديجة والمدرب هشام الإدريسي في موقف حرج حيث أصبح الجميع يشكك في مسيرة الفريق وهل بمقدوره التنافس على الصعود هذا الموسم كما أن الهزيمة أمام اتحاد المحمدية ستزيد من مشاكل الفريق وقد تعجل برحيل المدرب الذي صرح منذ الدورة الرابعة بعد تعادل فريقه النادي المكناسي أمام اتحاد تمارة بأنه أصبح يتضايق من سلوكات بعض الجمهور الذي يطلب النتيجة مع العلم بأن انتداب كل اللاعبين كان بطلب من المدرب هشام الإدريسي لذلك يبقى هو المسؤول الأول عن النتائج حيث حصل الفريق على ست نقط في خمس مباريات بانتصار وثلاث تعادلات وهزيمة .
وارتباطا بالموضوع شككت مصادر صحفية في انعقاد هذا الجمع العام الاستثاني حيث ردت الاسباب الى رفض رئيس مجلس جهة مكناس تافيلالت الترخيص للداعين الى هذه المناسبة باستغلال القاعة الخاصة للمجلس الجهوي بدعوى عدم توفر صفة معينة مركزا على التعامل فقط مع اجهزة رسمية .. الى جانب اعتبار طلب عقد الجمع العام الاستثنائي لم يراع الشروط القانونية حيث كان يجب على ثلثي اعضاء المكتب المسيرلا او اتلمنخرطين مراسلة رئيس الفرع اولا و في حالة عدم الاستجابة يكرر توجيه الطلب و اذا تم رفض طلبهم في المرة الثانية من حق هؤلاء رفع دعوى قضائية للبث في الموضوع.. و اضافت ذات المصادر ان والي جهة مكناس تافيلالت اصدر اوامره لا يتم منح وصل الايداع القانوني الا ما بعد تسوية الوضعية القانونية للمكتب المديري التي تتجلى في عدم مطابقة قانونه الاساسي مع القانون النموذجي..
ملف شائك و يبقى معلقا الى حدود حلول ساعة الموعد المنتظرة مساء يومه الثلاثاء للوقوف على مدى حقيقة و مصداقية كل تاويل من التاويلات التي ترافق الدعوة لعقد الجمع العام الاستثنائي.. و مع كل هذا فالمتضرر الاول و الاخير تبقى المصلحة العامة للكوديم و للكرة المكناسية لان الاجواء القائمة لا تبعث على الاطمئنان على مسيرة فريق ينتظر منه جمهوره الواسع ان يكون بيته هادئا و منشغلا فقط في مشوار البطولة و السعي الى استرجاع قيمة و مهابة النادي الرياضي المكناسي لكرة القدم الذي هو واجهة الكرة بالمنطقة ككل .. بعيدا عن الحزازات و الاغراض الشخصية التي تفتك بكل مشروعية و مصداقية و تدفع الى الهاوية التي لن يرضى عنها أي مكناسي رياضي أصيل..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق