الجمعة، 27 أبريل، 2012


من إقليم إفران//تمحضيت
إلى وزير الداخلية
مواطن يشكو من استفحال ظاهرة البناء العشوائي
على ملكيته باستناد الشطط في السلطة
بوابة//ف.أ.م
تقدم مولاي العربي قاديري الحامل لبطاقة التعريف الوطنية 818DAبشكاية يطالب من خلالها وزير الداخلية بالتدخل لإنصافه من الشطط الذي يمارسه بعض الأشخاص لعملية البناء على بقعة أرضية في ملكيته رغم ما قام به من إجراءات لدى عدة دوائر مسؤولة إقليميا لتبليغ هذا التجاوز و هذا التطاول على ملكيته دون نتيجة تذكر.
و يقول المشتكي في رسالته التي توصلت الجريدة بنسخة منها، انه بصفته المالك للبقعة الأرضية المسماة بتحمارات الكائنة بدوار آيت عيسى التابع لقيادة تيمحصيت  دائرة آزرو بإقليم إفران بموجب رسم شراء عدلي المضمن بعدد 452 بتاريخ 05/06/1989 من قسم التوثيق بآزرو كناش التركة عدد 2401 صحيفة 213 بتاريخ 04/09/2002، قام بإخبار السادة المقدم السعيدي اعلي بدوار آيت عيسى المرابطين و المقدم جودار ميمون دوار اغزافن المرابطين و الشيخ أحدا ميمون آيت قسو بتمحضيت العمل على إيقاف البناء على البقعة الأرضية المذكورة، و لم يعيروا اهتماما للأمر، كما أن المهندس التقني سمح للمدعى عليهم و هم السيد اعلي وسعيد اهري و السيد أوغربي سليمان و السيد محمد اخلف بالبناء بدون ترخيص قانوني حيث أنهم يقومون بالبناء العشوائي دون موجب حق ، و لم يتدخل أي من السلطات لإيقافهم حتى انه التجأ إلى المهندس الإقليمي و عامل الإقليم و قدم شكوى في الموضوع ضد المدعي عليهم و لكن لم تجد هاته التحركات أي أذانا صاغيا و لا أي موقف صارم للحد من التجاوز في البناء الذي لازال مستمرا لحد كتابة هذه الشكاية. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق