الخميس، 15 نوفمبر، 2012


BLOIS/AZROU
UN NOUVEAU PONT D'AMITIÉ
AU-DELÀ DE LA MÉDITERRANÉE

بلديتا "بلوا"الفرنسية و"آزرو"المغربية"
تعززان علاقتهما بدعم مشاريع القرب





البوابة الإلكترونية/فضاء الأطلس المتوسط
احتضن المركز الجهوي للشباب والرياضة بمدينة "بلوا"الفرنسية ملتقى تكوينيا  لأجل مناقشة المشاريع الثقافية الرياضية والسياحية الممكن إنجازها في إطار التعاون الذي يجمع بلدية "بلوا" وبلدية "آزرو"..
الملتقى نظم خلال الفترة الممتدة ما بين 11 و 18 نونبر الجاري، وذلك بمشاركة عشرين إطار يمثلون المجتمع المدني والجماعة المحلية لآزرو ومندوبية وزارة السياحة بإفران ومكتب الصحافة لعمالة إفران .
و كان أن افتتح الملتقى بندوة أطرتها السيدة شفيقة الهبطي القنصلة العامة بوسط فرنسا في موضوع "الجهوية الموسعة " باستعراض المراحل التي مرت منها الجهة بالمغرب، من جهة مؤسسة على المفهوم  الاقتصادي إلى مفهوم الجهوية الموسعة التي ستمكن الجهة من اختصاصات تمكنها من الاستقلالية..
 كما عرف الملتقى استعراض عمل بعض الهيئات منها الهيئات المنتخبة كمنظمة المدن الموحدة بفرنسا وكذلك تجارب المنظمات الغير الحكومية، حيث عرفت هذه العروض نقاشا حيويا وايجابيا من طرف الوفد المغربي والذي قدم بدوره الاقتراحات والمشاريع  المزمع إنجازها على مستوى مدينة آزرو خاصة في المجال الثقافي والرياضي والسياحي ..
 وكانت أمام الوفد فرصة لعقد لقاءات مباشرة مع المسؤولين على تسيير الشأن الجهوي والمحلي بوسط فرنسا التي تضم منطقة "تور" و"بلوا"..
 برنامج الملتقى تضمن زيارات للمواقع السياحية لمدينة "بلوا" وتميزت هذه المواقع التي عرفت تشييد القصور الشامخة خلال القرن السابع عشر بفرنسا ..   
وتجدر الإشارة إلى أن مدينة "بلوا" التي احتضنت هذا الملتقى توجد في المنطقة الفرنسية الوسطى، ويبلغ عدد سكانها 50000 نسمة.. ويعتبر القطاع السياحي من أهم الأنشطة الاقتصادية بالمدينة التي يخترقها 'نهر اللوار' ، وتضم عدة قصور قديمة مما يجعلها قبلة للسياح الأجانب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق