الثلاثاء، 29 يناير، 2013


أية إستراتيجية تنتهجها إدارة المياه و الغابات
للحد من نهب الثروة السمكية؟
فوضى في افتتاح صيد الترويت بالقطعة المائية أمغاس
 بإقليم إفران

آزرو – محمد عبيد
عبر عدد من الصيادين بإقليم إفران عن غضبهم و قلقهم الشديدين من المواقف التي سجلوها عند افتتاح قطة الماء الخاصة المتواجدة بتراب جماعة سيدي المخفي قيادة عين اللوح و المعروفة بأمغاس1 لصيد سمك التروتة القزحية  و ذلك يوم الأحد الأخير (27/01/2013)..
 و تساءل المتحدثون إلى الجريدة عن الاستراتيجة التي تريد إتباعها إدارة المياه و الغابات و محاربة التصحر للحد من نهب الثروة السمكية لضمان من خلال الشروط الكفيلة و الملزمة  لسير عملية الصيد على أحسن وجه حيث امتعاضهم جاء بعد ان وقفوا على غياب واضح للتنظيم و التسيير المحكمين خصوصا ان مددت الإدارة المركزية للمياه و الغابات المدة الزمنية لعملية الصيد بهاته النقطة من شروق الشمس أي حوالي السابعة صباحا إلى الواحدة زوالا بدلا من وقف العملية عند 10 صباحا بالنسبة للأسابيع الثلاثة الأولى سيما و ان الافتتاح سجل مشاركة مايفوق 100 صياد أدوا واجب الصيد المحدد في 150درهما شريطة اصطياد 8سمكات في أحسن العمليات لكن – يضيف المتحدثون – للأسف الشديد ثم تسجيل نقص حاد في المراقبة التي تتم من طرف مجموعة من حراس المياه و الغابات بسبب عدم إشعار المكتب الفيدرالي لوضع هؤلاء الحراس المتطوعين رهن الإشارة عند افتتاح هاته النقطة في إطار التشاركية المتفق عليها ... كما سجلوا غياب الدرك الملكي الذي حضوره يعد من بين أهم عمليات المراقبة و المعاينة و تسجيل أية مخالفة في إطار الصيد."
 و عن غياب الدرك الملكي أفادت مصادر ان إدارة هذا الأخير لم تتوصل بأي إشعار او إخبار في موضوع افتتاح القطعة المائية الخاصة بامغاس1 لصيد السمك في ذاك اليوم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق