السبت، 15 يونيو، 2013

تكريم سفراء آزرو في قافلة المواطنة للدراجة الهوائية في غياب مبادرة مسؤولة ؟



تكريم سفراء آزرو في قافلة المواطنة للدراجة الهوائية
في غياب مبادرة مسؤولة ؟
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"-آزرو- محمد عبيد
حظي خمس (05) دراجين مثلوا إقليم إفران عموما و مدينة آزرو على وجه الخصوص في قافلة المواطنة للدراجات الهوائية التي جرت في الفترة ما بين 02 و 27 ماي الأخير ( 25يوما) قاطعين مسافة 3025 كلم من طنجة إلى لكويرة تحت شعار : "وطني من طنجة إلى الكويرة"، و يتعلق الأمر بكل من : عقى بوعالي، مصطفى لوان، خالد حمادي، محمد بن عزي و مولاي عبد الحميد يوسفي.
و ذلك في حفل نظمته جمعية مجموعة تدبير الشأن المحلي بمدينة أزرو نظمته ما بعد عصر يوم الجمعة (14/06/2013) بمقر المنتزه الوطني بأزرو، حضره باشا مدينة آزرو و ممثلا كل من القوات المساعدة بالمدينة و الأمن الوطني فضلا عن جمهور من المواطنين (صغار و شبان و شابات و كبار) غابت عنه عدة أطراف مسؤولة بالمدينة (المجلس البلدي) و بالإقليم (عمالة إقليم إفران و مندوبية وزارة الشباب و الرياضة أساسا) كون المعنيين بهذا الحفل مثلوا المدينة و الإقليم في موقف جد حساس يرتبط بالمواطنة في قضية تستدعي الجميع إلى استنفار كل الجهود و القوة من أجل الدفاع عن وحدة الوطن.
 بادرة جمعية مجموعة تدبير الشأن المحلي بمدينة أزرو وجب الوقوف لها وقفة إجلال وإكرام  ولا يمكن إلا أن يصفق لها بحرارة لنبل أهدافها ومقاصدها مادامت تعبر عن التشبث بمغربية الصحراء ومساهمة نخبة من شباب المدينة في تمثيل الإقليم للتعبير عن وطنية أبناء هذا الإقليم للتمسك بوحدة الوطن بمختلف الوسائل و الإمكانات المتاحة ولا تتطلب المزايدة و هي فرصة  ذات أبعاد وطنية تهدف إلى نصرة القضية الوطنية....
 و قد ألقيت بالمناسبة كلمات ذكر فيها الناطق باسم الشبان الممثلين للإقليم في هذه القافلة اهم خلاصاتهم من المشاركة معبرين ان قافلة المواطنة و ان كانت قد جاءت في إطار ملحمة رياضية فإنهم انخرطوا فيها  رفقة شباب من مدن طنجة، تطوان، الجديدة، الخميسات ( المتبنين للفكرة في دورتها الخامسة) ، وهدفت بالأساس توطيد روابط الإخاء والتضامن مع أبناء الصحراء وتبادل الثقافة التشاركية وترسيخ حب الوطن والدفاع عن الوحدة الترابية ودعم الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية ونبذ العنف بين الشباب توجت  بتسليم الدفتر الذهبي للمندوب الأممي بالصحراء المغربية بمدينة العيون مترجم في ثلاث لغات العربية والفرنسية والإنجليزية..
بينما عبر السيد محمد أكشتول رئيس م.ت.ش بمدينة أزرو عن اعتزاز شباب و ساكنة مدينة آزرو بتمثيل هؤلاء الشباب كسفراء للمدينة و الإقليم ككل للتعبيرعن تمسك المغاربة من طنجة إلى لكويرة من أجل وطنهم و لا تتطلب  المزايدة،ولعل دخول هؤلاء الشباب هاته المغامرة وتطوعهم تاركين أعمالهم وأسرهم ما يكشف عن عمق الغيرة و حب الوطن، بسببهم ذكر اسم مدينة أزرو من طنجة إلى الكويرة، وفي وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية و بذلك يستحقون كل التقدير والاحترام...  
 لترفع أجواء الحفل التي افتتحت بآيات من الذكر الحكيم و ردد بعدها  بعدها  النشيد الوطني قبل بتقديم شواهد تقديرية وهدية متواضعة تذكارية للدراجين الخمسة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق