الخميس، 18 يوليو، 2013

منح الجمعيات من قبل المجلس الإقليمي لعمالة إفران في غرفة الإنعاش؟


منح الجمعيات من قبل المجلس الإقليمي لعمالة إفران
 في غرفة الإنعاش؟
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
تسود اجواء الترقب جميع الجمعيات الرياضية و الثقافية وغيرها بإقليم إفران كما يطول لديها الانتظار لحين رفع الحصار عن لائحة المنح المخصصة لها من قبل المجلس الإقليمي لعمالة إفران برسم سنة 2013  و التي توجد قيد الدراسة والمصادقة على دفتر التحملات الخاص بتوزيع المنح على الجمعيات الاجتماعية والثقافية والرياضية،  في احترام تام لوضع شروط للدعم والحفاظ على المال العام من الهدر وتوجيهه الوجهة الصحيحة وذلك تفعيلا لمبدأ التشاركية، و التي راجت في شانها أخبار تلوك أن المسودة التي كانت قريبة الطبع تحفظ عامل إقليم إفران في شانها و طالب بمراجعتها قبل إعلانها رسميا حتى يكون توزيع الدعم  مركزا من خلال اعتماد المعايير لتدبير شفاف ومسك دقيق لمحاسبة الجمعيات المستفيدة، و من خلال أن يكون تمويل الجمعيات وفق تعاقد حول مشروع محدد و وفق القوانين الجاري بها العمل سيما وان هذا الإجراء جاء نتيجة  تفجير ملف توزيع المنح من قبل الجماعة الحضرية لآزرو و الذي خلف ردود فعل قوية لدى الجمعيات التي ترى ضرورة استفادتها من توزيع الدعم  بهاته المدينة حيث هذا  التوزيع عبرت عن امتعاضها منه عدد من الجمعيات سواء من حيث الشكل أو المضمون كون الانطباع الذي رافقه كشف عن المحسوبية و الزبونية بل الحسابات الضيقة و السياسية حين اعتبرت بعض الجمعيات أن توزيع الدعم تم حبكه بشكل ينم عن تصفية حسابات شخصية، توصلت الجريدة بنسخة بعض الشكايات التي وجهت إلى عامل الإقليم من قبل جمعيات رياضية  ( النادي الرياضي لآزرو بمختلف فروعه و الذي اعتبر نفسه متعرضا لاقصاء ممنهج سواء من قبل بلدية ازرو او من المجلس الاقليمي حيث لم يستفذ منذ سنتين من المنح من قبل هذين الجهازين متدبرا امور اسمترايته بالاعتماد على ذاته لا غير؟؟؟؟؟ و هو النادي العريق بالمدينة و الإقليم ككل!!! )، كما رفعت جمعيات أخرى أصوات استنكارها من الدعم الذي رأت فيه تشويه صورتها كجمعيات نشيطة تم تصنيفها ضمن جمعيات متوسطة النشاط "جمعية أضواء المسرح" التي رات في المنحة البلدية تقزيم حضورها في المشهد الجمعوي، منحة فتات لا توازي قيمة أنشطتها السنوية ...، فضلا عن حرمان جمعيات أخرى من الدعم وهي التي  تعتبر برأي المتتبعين إقليميا و جهويا بل و وطنيا الأكثر نشاطا من غيرها من بين المستفيدات من الدعم"جمعية شباب بلا حدود " التي راج في شأن حرمانها إقبار ملفها قبيل عرض الملفات على اللجنة التي تدبرت مهام التوزيع "الوزيعة"'...... تفجير ملف المنح البلدية الذي فوجئت رئاسة المجلس بتعميم نشره محليا تسبب في ارتباك لمكونات المجلس حيث تسرب خبر عقد اجتماع طارئ للمجلس بدعوة من رئيسه للتساؤل فقط كيف تم تسريب نسخة الملف و تعميمه للرأي العام؟...
وفي انتظار الإفراج عن ملف منح المجلس الإقليمي لعمالة إفران تتمنى مختلف الفعاليات الجمعوية الدائمة النشاط بالإقليم أن تعمد الدوائر المسؤولة على ضبط و مراقبة المنح من خلال مطالبة كل الجمعيات والأندية التي توصلت بهذه المنح من تقديم تبريرات صرف هذه الاعتمادات في أجل تحدده الجهة المانحة... و ليبقى السؤال العريض المطروح هو هل كل الجمعيات والأندية المستفيدة من الدعم تستجيب لدفتر التحملات ؟؟؟ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق