الجمعة، 27 ديسمبر، 2013

مشتل للتربية على حقوق الإنسان برحاب إعدادية الوحدة بآزرو

مشتل للتربية على حقوق الإنسان برحاب إعدادية الوحدة بآزرو

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد
أبو ياسر
نظمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان نشاطا في التربية على حقوق الإنسان احتضنته إعدادية الوحدة بآزرو يوم الخميس الأخير 26/12/ 2013 أعطى انطلاقة أشغال هذا النشاط النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية حيث أبدى استعداده للاشتغال في هذا المجال من أجل ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان منوها بأعمال الجمعية  ومبديا استعداده لتفعيل شراكة حقيقية ومنفتحة مع الجمعيات من أجل تفعيل الحياة المدرسية وجعل المؤسسات التعليمية مؤسسات منفتحة على محيطها وفضاءا للتسامح والتعايش.
كاتب فرع الجمعية في كلمته تقدم بالشكر للنائب على تلبيته الدعوة والمشرِّف لأعمال الجمعية معرضا البرنامج المتوخى من اللقاء.
وبعدها تناول الكلمة رئيس مصلحة الحياة المدرسية منوها بهذا النشاط الذي يسعى إلى تربية الناشئة تربية مبكرة ترسخ فيهم قيم التربية على المواطنة والتربية عن الحق والواجب أملا الاستمرارية في مثل هذه المبادرات التي ستهدف تلاميذ مؤسسات التعليم الابتدائي وأطرها التربوية وبعض فعاليات المجتمع المدني .
و قد تمت دراسة مشروع مشتل للتربية على حقوق الإنسان.
 نشاط توخت منه الجمعية تكوين الناشئة مستحضرة فيه:الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واتفاقية القضاء على جميع أشكال التميزضد المرأة واتفاقية حقوق الطفل وإعلان مبادئ بأشكال التسامح وبيان الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للمدرس 5 اكتوبر واتفاقية شراكة التعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.
كلها نقط أدرجت بمحتوى كتيب المشتل كنصوص مرجعية تمت الإشارة إليها ضمن الورشات التكوينية.
وبعدها أقيم حفل شاي على شرف الحاضرين ومن تمت توجه السيد النائب في جولة تفقدية لأقسام الإعدادية منوها بالمجهودات التي يقوم بها كل الاطر التربوية والأساتذة في في خدمة الصالح العام والاهتمام بالناشئة معتبرا أنها الدعامة الأساسية والمورد الصاعد لتنمية حقيقية ومستدامة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق