الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

التشرميل لموظفي المياه والغابات ومواطنين في تيمحضيت

موظفو المياه والغابات ومواطنون تعرضوا للتشرميل
 بالهراوات في تيمحضيت


البوابة الإلكترونية "فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
عاش 6 أشخاص بمنطقة "ميزمي" بغابات أغبالو العربي بتراب جماعة تيمحضيت بإقليم إفران الاثنين الأخير لحظات رعب أدت إلى تأزم نفسيتهم خصوصا منهم الضحيتان حين تعرضوا للهجوم وتلقي العنف والتعنيف من قبل مجموعة من الأشخاص (قدرتهم مصادر معنية بالموضوع بحوالي 26فردا) مدججين بالعصي وحاملين معهم بندقية محلية الصنع، حيث أصيب إثنان من الضحايا بإصابات مختلفة في أنحاء من جسديهما - كما عاينت الجريدة ذلك بالمستشفى الإقليمي بمدينة آزرو-..
و تعود تفاصيل هاته القضية إلى ما بعد زوال يوم الاثنين الأخير (21/04/2014 حوالي الساعة الثالثة) حين كانت لجينة مكونة من 4 أعضاء من جمعية آيت محاميد للبيئة والتنمية والتضامن بجماعة تيمحضيت رفقة رجلين من إدارة المياه والغابات في زيارة ميدانية إلى منطقة "ميزمي" بغابات أغبالو العربي لمعاينة القطع الغابوية المشجرة حيث فوجئوا بعصابةٍ مكونة من 26 فردا بادروهم بالرشق بمقاليع (أشرطة خيوط) حاملة للحجارة بهدف منعهم من القيام بمهمتهم، فكان أن حاول اثنان من اللجينة الدخول معهم في حوار لصدهم عن فعلهم هذ، وبمجرد الاقتراب منهم انقضت عناصر من العصابة على الشخصين عضويي الجمعية البيئية ليبرحاهما سيلا من الضربات بالعصي والركل والرفس.. مما حدا بباقي أعضاء اللجينة إلى الهروب للإفلات بجلودهم وليقوموا بالاتصال بقائد الجماعة القروية والدرك الملكي بتيمحضيت....وقبل حلول هؤلاء كان العضوان المعتدى عليهما عرضة للاحتجاز من طرف المعتدين داخل إسطبل وتهديدهم بالقتل وتكسير هواتفهم النقالة، كما تعرضت السيارة التابعة لإدارة المياه والغابات لكسر زجاجها...
وعند انتقال قائد ملحقة تيمحضيت رفقة رجال الدرك الملكي والمياه والغابات إلى عين المكان تم تحرير الرهينتين ومصادرة البندقية التي تبين فيما بعد أنها غير مرخصة، وتم إلقاء القبض على 5 أشخاص ووضعهم تحت الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي بتيمحضيت فيما لاذ الآخرون بالفرار... كما تم نقل المحتجزين بواسطة سيارة الإسعاف إلى قسم المستعجلات بمدينة آزرو حيث تبين أنهما تعرضا لشتى أنواع التعذيب طبقا للشهادات الطبية التي تم الإدلاء بها.
 يذكر أنا هذه العصابة حسب مقربين من النازلة تتكون من رعاة تابعين لمنطقة إتزر بإقليم ميدلت حيث يقومون بتخريب الأغراس وقطع الشجر الأخضر، مما استدعى القيام بعدة جولات من طرف المياه والغابات، وجمعية آيت محمد للبيئة والتنمية والتضامن والتي تتبنى هذا المشروع، كما تم ضبط شخص بسيارةٍ رباعية الدفع من نوع"طويوطا" مسجلة تحت رقم 6895 -أ -5 وهو يقوم بمراقبة تحركات أعضاء الجمعية وإدارات المياه والغابات.
وقد استنكر سكان آيت محمد ما يقوم به هؤلاء كما طالبوا الجهات المسؤولة بفتح تحقيق حول هذه النازلة ووضع حد لاستنزاف الثروات الغابوية، إذ من المنتظر أن يتم تنظيم وقفة احتجاجية من قبل الجمعية و الساكنة يومه الاربعاء23ابريل الجاري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق