الأحد، 6 أبريل، 2014

آزرو بدون لحوم هذا الاثنين والجزارون يرفضون رحمة الرقابة

آزرو بدون لحوم هذا الاثنين
والجزارون يرفضون رحمة الرقابة

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
في سابقة من نوعها بإقليم إفران، و بمدينة آزرو على وجه الخصوص، قرر جزارو المدينة إغلاق محلاتهم صبيحة الاثنين (07/04/2014) كتعبير  منهم لغضبة ما تناوله مقال صحفي ورد بجريدة محلية (في عددها لشهر ابريل الجاري) معتبرين أن ما ورد في المقال الصحفي يمس سمعتهم وكرامتهم المهنية والتشهير بترويجهم لسلع غير صحية مركزين في قراءتهم للمقال على كون كاتبه أشار إلى أن العديد من الجزارين بالمدينة متورطين في فضيحة اللحوم الغير القانونية ...
وكان المقال مثار الجدل وتنديد الجزارين قد أثار قضية اللحوم الفاسدة التي فجرتها فضيحة قتل الأبقار بمحمية أداروش خلال الشهر الماضي والتي أسالت الكثير من المداد الصحفية واستأثرت باهتمام الرأي العام الوطني ككل، حيث ركز المقال المعني بغضبة الجزارين الآزرويين على عملية إيقاف الجزار المتهم الرئيسي في المتاجرة في ذبائح سرية ولحوم أبقار مقتولة بالرصاص كانت تقوم بها عصابة منظمة منذ حوالي سنة بمحمية أداروش والتي تم توقيف عدد منها وهم حاليا رهن الاعتقال بسجن تولال بمكناس  في انتظار الجلسة العمومية الثانية لمحكمة الاستئناف بمكناس يوم23ابريل الجاري..
 الجزارون الآزرويون من خلال إعلانهم الإضراب عن العمل ليوم الاثنين يعتزمون كذلك القيام بوقفة احتجاجية صبيحة الأربعاء القادم (09/04/2014) أمام المصلحة البيطرية بآزرو للتنديد – حسب عريضة (تضم 70توقيعا) بغياب الدورالرقابي لهذه المصلحة..
و في حديث لبعض الجزارين بالمدينة عبروا على أنهم يعملون في إطار احترام الظروف الصحية سواء منها الشخصية أو السلع وأنه ليس هناك أنظف من جزاري مدينة آزرو، و أن موقفهم لا يطعن في الشأن الإعلامي بل يريدون من خلاله لفت الانتباه لما يتم ترويجه تجاه سوق الجزارة بالمدينة خصوصا وأن آزرو معروفة على الصعيد الوطني بجودة لحومها... وأنه إن كان هناك خرق من طرف أحد الحرفيين ف ذلك لا يعني أن الكل موضع اتهام.. لهذا جاء تنظيم هاته المحطة لإسماع صوتهم لكل الجهات ولتحميل المسؤولية لمن يهمهم الأمر حتى يقوم كل بواجبه مهنيا و وظيفيا و بضمير مسؤول.

هناك تعليق واحد:

  1. نحن نشكر جريدتكم الموقرة علي التفاني وعلى الجهد الدي تبدله في توعية المواطن خاصة ما يروج في الاونة الاخيرة من احداث والتي كانت مادة دسمة اسالت لعاب اقلامكم حتى جف حبرها اريد ان اسالكم سؤالا هل ترغبون في تشويه صورةالجزار ام تجعلون من التشويق والاتارة مطية لكي تبيعوا اكبر عدد من الجرائد فخير لكم ان تكتبوا روايات وقصص فدخلها عال جدا اما ان تفترون على الناس وتدعونلباطل فلتعلموا ان في هده البلاد قانون وهو فوق الجميع وانتم ادرى بدلك وان كنت يا اخي عزيز موكال تعلم اشياء غابت عنا فنحن بحاجة لها حتى يكتمل النصاب ويعاقب كل من سولت له نفسه ان يتلاعب بتقة المواطن لقد قلت ولازلت اقول ليس هناك انظف من جزاري هده المدينة رغم ضعف الامكانيات ورغم غياب المراقبة المستمرة ...لقد فرحنا حين سمعنا بجريدة اصداء الاطلس واستبشرنا خيرا ولكن في النهاية الصدمة كانت قوية

    ردحذف