الخميس، 29 مايو، 2014

خطر يتهدد حياة ساكنة بويسليخن بقيادة إركلاون مصدره تربية النحل



خطر يتهدد حياة ساكنة بويسليخن بقيادة إركلاون مصدره تربية النحل

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
تتخوف ساكنة بمنطقة بويسليخن (على الطريق الرابطة بين آزرو والحاجب) من أن تتسبب صناديق لتربية النحل تم وضعها على أراضي للجموع في حوادث لها و خصوصا لأبنائها .. لكونها توجد بموقع استراتيجي بين البيوت  و المدرسة أساسا...هذا دون الحديث عما ما يمكن أن يكون له الأثر السلبي سواء على الأغنام والدواجن بالنسبة للسكان أو ما قد تسببه الروائح الكريهة لهاته الحيوانات على عملية تربية النحل  وإيذائه... فضلا عن احتمالات في عدم احترام تقنية تربية النحل من نتائجها انتشار فيروسات بمحيط هاته الصناديق ... 
 و لم تجد كل مساعي هاته الساكنة من خلال نواب أراضي الجموع الذين لفتوا انتباه صاحب هاته الصناديق الذي لا يعدو إلا عونا للسلطة بالمنطقة مما دفع هؤلاء النواب لأراضي الجموع الاتصال بقائد مقاطعة إركلاون على أن يتدخل لرفع هاته المخاطر المحدقة بالساكنة وأطفالها إلا أن كل مساعيهم باتت بدون رد فعل ايجابي ممن يفترض فيهم حماية الساكنة ورعايتها من آفة ضرر ...
و يطالب نواب الراضي الجموع ببويسليخن من الدوائر الإقليمية التدخل و العمل على تحويل الصناديق الخاصة بتربية النحل من منطقتهم حتى تعود السكينة و الأمان لنفوس الساكنة... فهل من آذان صاغية؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق