الثلاثاء، 27 مايو، 2014

مستشار في ديوان وزير الصحة وطبيب المستشفى الإقليمي سلوكات لا مسؤولة في آزرو

مستشار في ديوان وزير الصحة يستغل قافلة طبية متنقلة 
للتعالي على المواطنين
وطبيب المستشفى الإقليمي يهين المحتجين في آزرو

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد
أثار سلوكان لا مسؤولان من قبل مستشار في ديوان وزير الصحة و مدير المستشفى الإقليم بآزرو امتعاض العديد من المواطنين والفعاليات المجتمعية بارزو حين تعالى المستشار على مواطنين حلوا بالمستشفى الإقليمي يوم السبت الأخير من اجل الاستفادة من قافلة طبية متنقلة شهدت احتجاجا من بعض المواطنات الذين دعوا إلى عدم انتقاء البعض من الراغبين الاستفادة من هاته المحطة، إذ بعد أن حاول المسؤولون  إيقاف العمليات وإخراج مجموعة من المواطنين من المستشفى بدعوى نفاذ الوقت المخصص رغم أن من بينهم من بات ليلتين ينتظر دون أكل أو شرب بل منهم من ينتظر من الحملات السابقة، عم  الاستياء المرضى المطرودين وذويهم المنتظرين بالخارج، لتنظم وقفة احتجاجية، وفور سماعهم الخبر حج إلى الوقفة مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بالإقليم، وحسب السيد ( ا.و، وهو احد المحتجين) فقد شهدت الوقفة تعزيزات أمنية كبيرة وحضور مسؤولين وطنيين وإقليميين ليخاطب المستشار في ديوان وزير الصحة احد المحتجين قائلا: " أنت ماشي راجل ... " قبل أن يوجه كلامه لعموم المتظاهرين بالقول" والله ما نعاودو نجيبو لكم شي حاجة ..." ليدعي المنّ عليهم بهاته العملية و ليكشف في العمق انه أراد منها استغلال الفرصة لأغراض لا إنسانية كونه يشغل أيضا مهمة الكاتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية بإفران..مآسي المواطنين لم  تنته عند هذا السلوك بل تعدتها إلى المسؤول عن المستشفى الإقليمي بآزرو الذي من جهته  خاطب الحضور ب: " خاص امكم العصا ... " في حين روجت أخبار من بين المواطنين أخبار عن صفع احد حراس الأمن لسيدة أمام باب المستشفى.
 ورد المسؤولون سبب اندلاع المشكل لكثرة المرضى والوافدين على المستشفى في حين يؤكد نفس المصدر للجريدة أن سبب الأزمة يرجع لتغاضي المسؤولين عن مواطني الإقليم المسجلين في اللوائح ونهجهم سياسة المحسوبية والزبونية من خلال تمكين أشخاص من خارج الإقليم غير معنيين بالحملة من إجراء العمليات على حساب المواطن الأطلسي المهمش، وبعد التفاعلات التي عرفتها الوقفة التي تم من خلالها منع حافلة القافلة الطبية من مغادرة المستشفى، وبعد اخذ ورد في الحوار بين الطرفين تدخل المندوب الإقليمي للصحة بإفران ليعطي وعودا بحل المشكل من خلال تمديد الحملة يومين آخرين مع إتاحة الفرصة لتسجيل مرضى آخرين ليتم الاتفاق على ذلك وتمكين المرضى من غرف النوم بالمستشفى استعدادا لإجراء العمليات ابتداء من صباح الغد وحتى صباح يوم الاثنين، هذا وقد كشفت مصادر للجريدة بان المحتجين عازمون كل العزم على نيل كل حقوقهم المشروعة في إطار المحافظة على كرامتهم وحقوقهم المشروعة التي يكفلها الدستور المغربي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق