الأحد، 16 نوفمبر، 2014

من وماذا وراء بيع بقع أرضية في آزرو بدون هوية ولا وعاء عقاري صريح؟

من وماذا وراء بيع بقع أرضية في آزرو  
بدون هوية ولا وعاء عقاري صريح؟
 //البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد//
قضية مثيرة الجدل طرحها المواطن محمد أشقيق (تاجر محل مأكولات الدجاج في آزرو) على السلطات المحلية بالمدينة من خلال رسالة مؤرخة بتاريخ13نونبر 2014 تم إيداعها بكتابة الضبط بباشوية آزرو تحد عدد 4918DT، حين وجه المواطن تهمة بيع بقع أرضية من أحد المنعشين العقاريين بالمدينة (المدعو المجذوب حسني عزالدين) لعدد من المواطنين معتبرا أنها نوع آخر من الاحتيال والنصب على المواطنين واستغفالهم،  كون المنعش يبيع الأراضي بدون أرقام و لامساحات محددة وبدون تحديد لثمن البيع، إذ يكتفي المنعش بالذهاب إلى موثق (؟) دون علم المشتري ليقوم بتوثيق الأوراق بطريقة قانونية ...
وقد سبق وأن ﯘضِعَتْ شكاية ضد المنعش بخصوص تجزئة أدام والتعرف على البقع فإن بقعا أخرى يروج بيعها بادعاء توفرها بتجزئات كل من الفرح1 والفرح2 وحي السلام بمدينة آزرو، كون البعض من المشترين لم يتعرفوا على هوية الموثق وعنوانه الحقيقي حين يتوصلون بالوثائق المتعلقة بالتصميم(؟؟؟)...
 قضية تتطلب بحسب إنذار المواطن أشقيق تدخل كل الدوائر المعنية بالسكنى والتعمير والسلطات المحلية والإقليمية والمجلس البلدي بفتح تحقيق نزيه وواسع للتأكد من الرائجة وضبط وقائعها المفترضة قبل فوات الأوان ووقوع الفأس في رأس مواطنين سذج في فخ عقارات وهمية؟ إذا ما عملنا أن المنعش العقاري يستخدم اسم "محمد المجذوب"، اسم يبقى مبهما بخصوص صحة ومن عدم صحة الصفة  الشخصية للمتهم  حيث يروج المنعش عزالدين المجذوب (الذي يعد موضوع متابعات قضائية لاتزال دون الفصل فيها؟) أن ابنه هشام هو من سرق منه خاتم الوكالة العقارية وقد يكون هو من وراء هذه القضية بحسب رسالة المواطن محمد أشقيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق