الأحد، 25 يناير، 2015

السطات الاقليمية تجندت لمواجهة صقيع الثلوج بإفران ودعم تعليمي للمؤسسات بالعالم القروي

السطات الاقليمية تجندت لمواجهة صقيع الثلوج بإفران
ودعم تعليمي للمؤسسات بالعالم القروي

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"-آزرو/محمد عبيد*/*
أشرف محمد بنريباك عامل إقليم إفران رفقة أحمد امريني النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإفران ورئيس المجلس الاقليمي وعدد من رؤساء المصالح الادارية والأمنية بالإقليم وبعض المنتخبين صبيحة الخميس 22 ينايرالجاري بالثانوية التأهيلية سيدي المخفي على عملية توزيع 201 غطاء و12 جهازا كهربائيا للتدفئة على تلميذات وتلاميذ داخلية هذه المؤسسة...
وقد مكنت هذه المناسبة عامل الاقليم والوفد المرافق له من الاطلاع عن كثب على ظروف إقامة التلاميذ والتلميذات في القسم الداخلي بهذه المؤسسة التأهيلية حديثة العهـد والتي فتحت أبوابها عند بداية الموسم الحالي 2014-2015 دون إتمام انجاز المقاول للتدفئة المركزية بها، خصوصا والمنطقة تجتاحها موجة برد قارس وتساقطات مطرية وثلجية غزيرة. وقد عاين الوفد مراقده الداخليين وظروف ايوائهم وتغذيتهم وقاعات مطالعتهم ، وجلس السيد العامل الى جانبهم لتناول وجبة الفطور في تواضع تام .
وجدير بالذكر  إن عمالة اقليم إفران وفي اطار دعمها لقطاع التعليم بالاقليم وحسب ما اتفق عليه في اجتماع سابق مع الفرقاء الاجتماعيين بحضور العامل و مدير الاكاديمية ونائب الوزارة ، قامت مؤخرا بتوزيع كميات من الحطب في إطار دعمها لعملية التدفئة بالمؤسسات التعليمية بالوسط القروي، وهي مبادرة حظيت باستحسان العديد من الأوساط التعليمية لأهمية مفعولها في تأمين سير العملية التعليمية بمؤسسات نيابة إفران في ما تبقى من فصل الشتاء القارس .
كما تجدر الاشارة الى أنه على اثر موجة البرد التي تجتاح اقليم افران الدي عرف انخفاض حاد في درجة الحرارة نتيجة تساقطات ثلجية خلال الاسبوع المنصرم  و تنفبدا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده الرامية الى مواجهة ظروف الطقس الباردة ,عقدت اللجنة الاقليمية المختلطة اجتماعا يوم 17 يناير 2014  حيث تم تفعيل القيادة الاقليمية لليقظة تحت الرئاسة الفعلية لعامل الاقليم . وتضم هده القيادة الاقليمية السلطات المحلية المصالح الامنية الاقليمية الحامية العسكرية المصالح التقنية للعمالة المجلس الاقليمي المنتخبين الى جانب الممصالح الخاريحية التي لها صلة بالموضوع ( الصحة –التعليم – الجهيز والنقل –الانعاش الوطني –التعاون الوطني_الشباب و الرياضة-التجارة و الصناعة-الطاقة و المعادن-مديرية الارصاد الجوية...) وتسعى هده القيادة الاقليمية الى تعبئة الموارد المادية والبشرية للتدخل وتنسيق عملية الدعم وتقديم المساعدات للساكنة المتواجدة بالمناطق المعنية  بموجة البرد والصقيع مع ترشيد وسائل التدخل في الوقت المناسب والتاكيد على سلامة المواطنين والتدبير الجيد للشبكة الطرقية.
ومن ضمن الاجرءات الاستعجالية التي اتخدتها اللجنة الاقليمية  خاصة على المستوى القطاعي: احصاء وتحديد الاماكن والمقرات التي يمكن تحويلها الى مراكز لايواء المتضررين( دور الطالب –الداخليات-مراكز الاستقبال..والوقوف على التجهيزات التي تتوفر عليها هده المؤسسات من اغطية واسرة وافرشة.. والتدفئة) وفي هدا الصدد تم دعم المستشفى الاقليمي بأزرو ب300 وحدة من الاغطية وتوزيع  100 و حدة  50لباس صوفي  لفائدة نزلاء دار الامان والمركز السوسيو ثقافي بازرو بالاضافة الى الاجراءات الموازية و التي تهم بالاساس الجانب الميداني والقطاعي وتتجلى في:
تزويد داخلية ثانوية سيدي المخفي التأهيلية ب 200 وحدة من الأغطية و حصة من المدفئات كهربائية، وتتزويد المراكز الصحية القريبة من المناطق الجبلية النائية بكميات وافرة من الدواء خصوصا للاطفال و النساء و الأشخاص المسنين، فتوزيع 14 هاتف نقال على ساكنة المناطق الجبلية للتنسيق مع مصالح الصحة والسلطات المحلية في حالة التوليد لدى النساء الحوامل.
اما فيما يتعلق بقطاع الطرق والنقل  ومن اجل تسهيل عملية المرور والسير فقد جندت مصالح عمالة الاقليم و مديرية التجهيز كافة الامكانيات البشرية والمادية واللوجستيكية  من كاسحات للثلوج والمعدات لفتح الطرق  وفك العزلة عن  ساكنة المناطق الجبلية.
وبالموازاة مع هذه العمليات و للتواصل مع ساكنة المناطق الجبلية، فان السلطات المحلية تقوم بزيارات ميدانية تفقدية للوقوف على وضعية و حاجيات هذه الفئة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق