الجمعة، 22 مايو، 2015

الاحتفال بعشرية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقليم إفران 501 مشروعا للتزاوج بين الحكامة والالتقائية لتقليص العجز الاجتماعي

الاحتفال بعشرية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقليم إفران 
501 مشروعا للتزاوج بين الحكامة والالتقائية لتقليص العجز الاجتماعي
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
احتفلت فعاليات مؤسساتية وجمعوية ومجتمعية يوم الجمعة 22ماي 2015 بالذكرى العاشرة(10) لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ... الاحتفال الذي ترأسه السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران برفقة السيد عبد الله أوحادة رئيس المجلس الاقليمي لعمالة إفران والسيد محمد زهير الكاتب العام لعمالة إفران وبحضور رؤساء المصالح الإدارية التابعة لعمالة الإقليم سواء منها الداخلية أو القطاعات العمومية و رؤساء المجالس الجماعية وممثليها و شخصيات أخرى مدنية وعسكرية...
افتتح الحفل بعزف النشيد الوطني من طرف الفرقة النحاسية لمدينة آزرو لتحية العلم احتضنتها قاعة المناظرات بإفران... وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ليقف الحضور من خلال عرض لفيلم وثائقي عن مدى تأثير المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم إفران في هذه المنظومة التي تسعى الى لترسيخ التواصل المؤسساتي حولها، شريط  تضمن صورا ناطقة عن قطاعات التعليم والصحة والشباب والرياضة والبنيات الاجتماعية والأنشطة المدرة للدخل والخدمات الأساسية، والمجال التجاري ومجالات أخرى  التي ارتبطت علاقاتها بالشراكة تماشيا مع التوجهات الإستراتيجية التي تدخل في إطار التواصل لإبراز آليات التتبع التي تنتهجها المبادرة في مجال التنمية البشرية للتقليص من الفقر والهشاشة والإقصاء الاجتماعي والخدمات التي ساهمت في الأنشطة المدرة للدخل تنفيذا للتوجهات الملكية السامية في هذا المجال بالإقليم الذي يتميز بتنوعه التضاريسي والطبيعي من انتشار الغابة و وفرة أراضي الجموع فضلا عن مميزاته السياحية...
بعد الشريط تمت تلاوة برقية الولاء المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله تلاها السيد امبارك الماموني رئيس القسم الاجتماعي بعمالة إفران...
 ولتنقل الحضور إلى محيط قاعة المناظرات بالتي انتشرت فيها خيمة (سطاند) 23جمعية و مؤسسة وإدارة في معرض لخدماتها ومنتوجاتها المعنية بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ..مع تسجيل غياب ابرز جمعية تدوّن تموقعها بصاحبة حصة الأسد من اتفاقيات الشراكة بالإقليم (اتفاقية بقيمة 51مليون سنتيم منها 26 مليون لاقتناء حافلات التنقل المدرسي العالق مآلها لحد الآن، ويتعلق الأمر بجمعية الأطلس المتوسط للتربية والثقافة والرياضة؟؟؟؟)
 و يذكر أن جردا لحصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم والتي جاءت تنفيذا لبرامج المبادرة من خلال استراتيجيه التواصل المؤسساتي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثانية يكشف عن كون إقليم إفران عرف خلال المرحلة الأولى للمبادرة 2005 – 2010 انجاز 325 مشروع بتكلفة 105 مليون درهم منها 37 مليون درهم مساهمة المبادرة واستهدفت 25299 مستفيد فيما انتقل معدل الفقر من 30%  إلى 12,3 % وذلك بهدف توسيع خريطة الاستفادة من مشاريع محاربة الفقر ليشمل 07 جماعات قروية فيما عرفت المرحلة الثانية2011 – 2015 استهداف المناطق الحضرية وذلك من خلال تخصيص 16 مليون درهم لتطوير البنية التحتية بالأحياء الناقضة التجهيز ، كما انه سجل استفادة مجموعة من المناطق القروية بالإقليم من الكهرباء بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  حيث سترتفع نسبة التغطية من 79% إلى 95%.
 ومن جهة أخرى فان حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم خلال المرحلة الأولى للمبادرة (2005 -2010 ) من حيث المشاريع سجلت إنجاز 325 مشروعا بغلاف مالي يقدر بحوالي 105 ملايين درهم، منها 37 مليون و146 ألف درهم مساهمة من صندوق المبادرة،استفاد منها 25 ألف و299 شخصا.
وتمحورت هذه المشاريع، حول البرنامج الأفقي الذي عرف إنجاز 288 مشروعا لفائدة 14 ألف و522 مستفيدا وبغلاف مالي يقدر ب 76 مليون درهم،همّ قطاعات الصحة والشباب والرياضة والبنيات الاجتماعية والبنيات التحتية للخدمات الأساسية والأنشطة المدرة للدخل..وفي إطار برنامج محاربة الفقر في العالم القروي تم إنجاز 22 مشروعا، فيما أنجز 15مشروعا في إطار برنامج محاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي.
وبالنسبة للمرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2011-2015) فقد استهدفت 47 ألف و918 شخص بسبع جماعات قروية بالإقليم ورصد لها مبلغ يقدر ب89 مليون درهم، إنجاز 71 مشروعا وذلك بغلاف مالي يقدر ب 54 مليون درهم، منها 31 مليون درهم مساهمة من صندوق المبادرة وذلك لفائدة 12 ألف و168 شخص.
وتوزعت هذه المشاريع على القطاع الصحي (أربع مشاريع)، وقطاع التربية (سبعة مشاريع)، والبنيات والخدمات الاجتماعية (ستة مشاريع) والخدمات الأساسية (34 مشروعا)، والشباب والرياضة (9 مشاريع) والمجال التجاري ومجالات أخرى (11 مشروعا).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق