الجمعة، 4 سبتمبر، 2015

الزرقالاف طايرة في آزرو وقت الاقتراع والمرصد الوطني في قفص الاتهام؟ البلطجية وشراء الذمم بالعلالي أمام موقف جد سلبي لأولاد حصاد والحموشي

 الزرقالاف طايرة في آزرو وقت الاقتراع
والمرصد الوطني في قفص الاتهام؟
البلطجية وشراء الذمم بالعلالي أمام موقف جد سلبي 
لأولاد حصاد والحموشي
أولى الصور الحية تكشف الحياد السلبي للسلطات
لما جرى من خروقات في يوم الاقتراع


*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
سنكتفي في هذه الورقة الأولى عن سير عملية الاقتراع الخاصة بالانتخابات الجماعية والجهوية لنقدم بعض الصور الفاضحة لتفشي شراء ذمم أصوات الناخبين مقابل "200درهم" ..الظاهرة التي وقفت عليها الجريدة بشكل بارز في شارع الحسن الثاني بأحداف حيث شناقة حزب الحمامة بأسطولهم المتحرك يستعطفون الناس للتصويت ويدخلون معهم في مساومات إذ مجرد الإقناع يتم توجيههم إلى سيارات مركونة إما بالشارع أمام مكتب تسهيلات أو بزنقة الدار البيضاء وبقلب السيارة يلتحق مول الشكارة وبمعيته أستاذ حياح  (للأسف) موظف بنيابة التعليم بإفران وفي اقل من دقيقة ينسحب هذان من السيارة ويأمرانها بالانصراف حيث تم الاتفاق وبمجرد تسليم "الرشوة"؟ ...
 فضائح شراء ذمم الأصوات سجلت في أمام عدد من مكاتب التصويت وابرز الحياحة بشكل فاضح وفي تحدي صارخ لكل الجهات من حزبي التجمع الوطني للأحرار ويأتي بعد هذا الحزب حزب السنبلة  الذي لازم مركز الانتخابات بمركز الانتخابات بحي القشلة مدرسة الحسن الأول يصول ويجول داخل المركز ... مما أدى إلى مشادة كلامية معه من قبل بعض المرشحين والتزام المراقبين وممثلي السلطات المحلية والإقليمية وكذا رجال الحموشي منهم بمركز الانتخابات بمدرسة الخنساء بحي النجاح بلغ إلى علمهم شراء ذمم أصوات ناخبين أمام المدرسة من قبل مرشح بلائحة حزب و قد عاين ذلك مرشحون في حزب التراكتور دون أن يتم صده على الأقل من المكان؟...
 مراقب محسوب على المرصد الوطني للانتخابات المدعو -عادل إ.- لم يلتزم صفته بل تحداها إلى الدعاية صبيحة الاقتراع لمرشح الحمامة مما أوقعه في مشادة كلامية عنيفة من احد المواطنين الذي حاول استدراجه للتصويت على لائحة الحمامة وهو الأمر الذي دفع بمرشح الدخول على خط الاحتجاج ليعتذر المراقب عن زلته ويلتمس العطف عن عدم المزيد من التشهير به أمام الملأ..أما أمام مدرسة الخنساء وبلا حرج ولا يهم يبالون ولا يحزنون، فمرشح حزب بالعلالي يسلم لكل ناخب صوت لفائدة لائحة حزبه المبلغ المقابل للتصويت ازكمت الانوف بعين المكان ولاحظها اكثر من عادي وبادي وسجلها مرشحون من حزب التراكتور في الحين .... امام حياد مراقبين من السلطات المحلية والامنية الذين لم تخف عليهم هذه القضية...
 نقط أخرى تعري عن الأجواء التي جرى فيها الاقتراع لهذا اليوم 4شتنبر على مستوى مدينة آزرو ترقبوها الليلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق