الأربعاء، 7 أكتوبر، 2015

في اليوم العالمي للمدرس بإقليم إفران:ابن بطوطة يؤبّـــن وابن خلدون يكــرّم

في اليوم العالمي  للمدرس بإقليم إفران
ابن بطوطة يؤبّـــن وابن خلدون يكــرّم
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
احتفلت كل من مدرسة ابن بطوطة بالجماعة القروية لسيدي المخفي ومدرسة ابن خلدون بمدينة آزرو باليوم العاملي للمدرس ..
ففي يوم الاثنين05أكتوبر2015 نظّمت مدرسة ابن بطوطة والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب- فرع إفران وجمعية الغد للنهوض بالعالم القروي بسيدي عدي - حفل تأبين- وفاءً لروح فقيد هيأة الإدارة التربوية المرحوم الأستاذ عبد اللطيف المرابط...
وقد حضر الحفل إلى جانب أفراد أسرة الفقيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإفران ورؤساء المصالح بهذه النيابة وقائد قيادة عين اللوح وعدد من المنتخبين والمفتشين ومديري المؤسسات التعليمية وأعضاء المكتب الإقليمي لجمعية الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم بالإقليم، وعدد كبير من الأستاذات والأساتذة وفاعلين جمعويين ومجموعة من الآباء والأولياء.
الحفل استُهلّ بآيات بينات من الذكر الحكيم ليتمّ عرض شريط عن حياة الراحل بعدها تلا السيد أحمد امريني النائب الاقليمي للوزارة  كلمة بالمناسبة هنّأ فيها نساء ورجال التعليم بالمناسبة باليوم العالمي للمدرس وليشيد  بخصال الفقيد.. كما ألقيت بالمناسبة  كلمات من الجمعيات والهيئات الحاضرة بحضور أفراد أسرة الفقيد.
وقد اختتم الحفل بإزاحة الستار عن يافطة بقاعة المطالعة تحمل اسم المرحوم.
وبمدرسة ابن خلدون بمدينة آزرو جرى مابعد زوال يوم الثلاثاء06 أكتوبر 2015 حفل تميز بتكريم أساتذة تمت أحالتهم على التقاعد بحضور نائب وزارة التربية الوطنية بإقليم إفران ومساعديه الأقربين ورئيس المجلس البلدي لمدينة آزرو ورئيس جمعية أمهات وآباء التلاميذ بالمؤسسة ..
فبعد كلمة رئيس المدرسة التي سلط من خلالها الضوء على سياق الحفل خاصة اليوم العالمي للمدرس وتزامنه مع اعتزام المؤسسة تكريم أطرها المحالة على التقاعد، تقدم تلميذ من المؤسسة بكلمة عبر من خلالها وباسم كافة تلاميذ المدرسة عن تقديرهم لمجهودات الطاقم التربوي واعتزازهم بالانتماء لمدرسة ابن خلدون المعروفة بتميزها إقليميا.. إثر هذا، تطرق السيد أحمد امريني نائب الوزارة في خضم حديثه عن أهمية مثل هذه المبادرات التي تقوي أواصر التلاحم والتضامن داخل الوسط التربوي مؤكدا على اعتراف الوزارة الوصية على القطاع بحيوية العنصر البشري في الرقي بالمنظومة التربوية ليتلو نص الرسالة الوزارية الخاص باليوم العالمي للمدرس... فيما ثمن السيد اعمر أجبري رئيس المجلس البلدي لآزرو الحدث معتبرا إياه بادرة طيبة للاعتراف بالخدمات التي يقدمها نساء ورجال التعليم طيلة مشوارهم المهني، متمنيا في كلمته للمحالين على التقاعد الصحة الوفيرة... ولم تختلف كثيرا كلمة السيد حميد درويش رئيس جمعية أمهات وآباء التلاميذ بالمؤسسة عما سبق من كلمات، حيث جاءت مكملة لعبارات الإشادة والاعتراف بالخدمات الجليلة التي أسداها الثلاثي المحال على المعاش طيلة مسارهم المهني بقطاع التعليم ..
 وفور هذه الكلمات، تم عرض مرئي يلخص أبرز المحطات المهنية في مسار الأساتذة المتقاعدين والأنشطة التي انخرطوا فيها على صعيد المؤسسة ليفتح أمام هؤلاء المحتفى بهم(السيد أمحمد الرحمي والسيدتان فاطمة والفاطمي والسعدية أفصيحي) المجال من اجل التعبير عن مشاعرهم في خضم هذا الحفل الذي توج بتقديم هدايا رمزية...
وجدير بالذكر أن هذا الحفل تميز بفقرة فنية تمجد للمعلم من قبل تلاميذ المؤسسة وتقديم شواهد تقديرية لبعض اطر المؤسسة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق