الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

العثور على عظام طفلة مشوهة الملامح في منطقة جبلية بتينغير

العثور على عظام طفلة مشوهة الملامح في منطقة جبلية بتينغير
*/* البوابة الإلكترونية فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو - محمد عبيد*/*
عثر "رحال" صباح أمس الثلاثاء 29 دجنبر 2015 على عظام جثة تعود للطفلة "خديجة " المختفية يوم 26 نونبر الماضي نهشتها الكلاب الضالة بأحد الجبال المتواجدة بين جماعتي تمتتوشت وتلمي إقليم تنغير.
وبحسب مصادر عليمة فغن بعض الرحال عثروا على جثة الطفلة بين تمتتوشت وتلمي، وقد نهشت الكلاب جثتها وشوهت ملامحها ولم يتبق منها الا الملابس والعظام، الأمر الذي زرع الرعب في قلوب سكان تمتتوشت.
وفور علمها بنبأ الحادث هرعت عناصر الدرك الملكي لاسول والسلطات المحلية والوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث وقفوا على هول المشهد الرهيب، إذ تم تجميع عظام الضحية التي نهشتها الكلاب ولم يتبق إلا عظامها وملابسها التي تعرف عليهم والدها.
يذكر أن العظام التي تم العثور عليها تعود للطفلة المختفية من تمتتوشت جماعة ايت عاني نونبر الماضي وتعود تفاصل اختفاء الطفلة " خديجة" إلى يوم 26 دجنبر من نفس هذا الشهر ،حيث خرجت لجلب الماء من منطقة قريبة من سكناها، ولم تستبعد عائلة الضحية آنذاك أن تكون ابنتهم تعرضت للاختطاف من قبل مجهولين، مع العلم أن المنطقة شبه معزولة عن التجمعات السكنية..
هذا وتم نقل عظام الضحية إلى مستودع الأموات بتنغير قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع بتعليمات من النيابة العامة من اجل معرفة ملابسات هذا الحادث.
المصدر : تينغير- محمد ايت حساين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق