الثلاثاء، 16 فبراير، 2016

استهداف استفادة2,9 مليون رأس من الأبقار من الأعلاف المركبة المدعمة وتخصيص155 مليون درهم لوريد الماشية بإقليم إفران

استهداف استفادة2,9 مليون رأس من الأبقار من الأعلاف المركبة المدعمة وتخصيص155 مليون درهم لوريد الماشية بإقليم إفران

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عقد يوم الثلاثاء 16فبراير الجاري(2016) بمقر عمالة إقليم إفران اجتماع للجنة التقنية خصص موضوعه لتشخيص الوضعية الحالية التي يعرفها الإقليم جراء عامل الجفاف ولوضع برنامج استعجالي لمحاربة آثار الجفاف من خلال برنامج يرتكز على إغاثة  وتجاوز  مجموعة من الإكراهات التي تشغل بال الفلاحين بالمنطقة كنقط الماء والمسالك القروية وعملية نقل الأعلاف المدعمة.
وترأس هدا الاجتماع عامل إقليم إفران السيد عبد الحميد المزيد بحضور المصالح التابعة لوزارة الفلاحية إقليميا وجهويا إلى جانب  مجموعة من رؤساء التعاونيات والجمعيات الفلاحية وكسابة المنطقة...
وجاء تنظيم هذا اللقاء التقني نظرا للتغييرات والتقلبات المناخية التي يعرفها الإقليم هذا الموسم أمام تأخر التهاطلات المطرية مما أدى إلى تدهور المراعي واستدعى الأخذ بعين الاعتبار الموارد الطبيعية الحالية على مستوى المراعي، وعدد رؤوس الماشية والحالة السوسيو اقتصادية للكسابة وذلك من أجل النهوض بقطاع تربية الماشية...
في بداية هذا اللقاء قدم المدير الاقليمي للفلاحة السيد عبد القادر مشوري عرضا مفصلا تضمن الخطوط العريضة لبرنامج محاربة آثار الجفاف،والتي ارتكزت على خمسة محاور إغاثة الماشية والتزويد بالماء والأعلاف المركبة والإعانة المباشرة لمربي الأبقار وسقي الأغراس.
وأبرز المدير الاقليمي للفلاحة في عرضه أن  محور إغاثة الماشية هو المحور الذي تم التركيز عليه نظرا لطبيعة الإقليم حيث تم تخصيص الحصة الإجمالية: 8 مليون قنطار وطنيا منها 1 مليون قنطار خلال الشطر الأول و2 درهم للكيلوغرام الواحد... أما فيما يخص الإعانة المباشرة لمربي الأبقار والتي تمتد على 3 أشهر خاصة للأبقار المرقمة  فقد حددت في 200 د لكل بقرة في حدود 5 رؤوس لكل كساب.
وأن مكون وريد الماشية يتوزع على فترة 8 أشهر بتكلفة قدرها 155 مليون درهم حيث 210 نقطة ماء تحتاج للتهيئة، فيما ستتم تهيئة 220 نقطة ماء جديدة،واقتناء 2130 صهريج لنقل الماء فضلا عن تسيير الشاحنات الصهريجية، أما بخصوص مكون الأعلاف المركبة المدعمة فيخص تربية البقر ويستهدف2,9 مليون رأس على فترة تمتد على 5 أشهر بتكلفة قدرها 400 مليون درهم..
جانب سقي الأشجار المثمرة المنجزة في إطار مخطط المغرب الأخضر فأثار العرض الأشجار المنجزة في الأراضي البورية إذ تهم العملية سقي الأشجار التي يتراوح عمرها بين 2 إلى 4 سنوات...
من جهته أشار ممثل صندوق القرض ألفلاحي أن هناك برنامج للصندوق يواكب برنامج محاربة آثار الجفاف يهدف إلى تسهيل عملية القروض للفلاحين...
تساؤلات طرحها الفلاحون بخصوص ضمانات توصلهم بهذه الإعانات وسبل تدبيرها، تلقى عنها المستفسرون إجابة صريحة من عامل الإقليم الذي تعهد بالسهر ومواكبة كل العمليات خصوصا فيما يتعلق بالعلف المدعم  حتى يصل إلى كل النقط القريبة من الفلاحين، كما أكد أنه سيعمل على حل كل المشاكل التي لها علاقة بنقط الماء والمسالك القروية داعيا اللجنة المكلفة بالتوزيع باعتماد أسلوب التواصل مع المستفيدين من الدعم.
وتجدر الإشارة أن المتدخلين في هذا البرنامج إلى جانب السلطات الإقليمية والمحلية هم: مديرية تنمية سلاسل الإنتاج والمكاتب الوطنية لكل من: السلامة الصحية، والبيمهني للحبوب والقطاني، والاستشارة الفلاحية، فالمديرية الإقليمية للفلاحة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق