الأربعاء، 16 مارس، 2016

دموع وفرح في مفوضية الشرطة بآزرو

دموع وفرح في مفوضية الشرطة بآزرو
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عرفت المفوضية الجهوية للأمن الوطني بآزرو يوم الأربعاء 16مارس 2016 تعديلا على مستوى هرمها حيث تم تسليم السلط بين العميد الممتاز السيد إلياس أموكان الذي كان يزاول مهامه بآزرو منذ شهر شتنبر 2012 حيث تمت ترقيته كرئيس للمنطقة الثالثة بمدينة فاس - بن دباب- والسيد إسماعيل بويحياوي عميد شرطة عمل كرئيس لفرقة الشرطة  القضائية بالمنطقة الإقليمية بإفران..
 وقد أشرف السيد سعيد عليوة والي أمن مكناس رفقة السيد سمير الرايس العميد الرئيسي للمنطقة الإقليمية للأمن بإقليم إفران على حفل الوداع والتنصيب للعميدين حيث ألقى السيد والي الأمن بمكناس كلمة  وسط الحضور الذي تشكل من رؤساء المالح الأمنية والضباط والموظفين بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني بآزرو مهنئنا خلالها العميد الرئيسي السيد إلياس أموكان المغادر تجاه مدينة فاس بعد أن حظي بالثقة من قبل السيد المدير العام للأمن الوطني بترقيته كرئيس للمنطقة الثالثة بفاس، و ليثني عليه الثناء الجميل لما قدمه من خدمة للشرطة باقليم إفران عموما وبمدينة آزرو على وجه الخصوص التي عمل جاهدا وساهرا بها مدة لا تقل عن 4سنوات على أمن وطمأنية مدينة آزرو وسكانها واعتماده سياسة القرب مع مختلف مكونات المدينة فضلا عن سياسته الاستسباقية لحفظ الأمن والأمان... متمنيا له كامل التوفيق في مهامه الجديدة بمدينة فاس... ليوجه السيد سعيد عليوة كلمة ترحيب بالعميد الجديد على مفوضية آزرو السيد إسماعيل بويحياوي مهنئا إياه كذلك بهذا المنصب الذي يعد تكليفا أكثر منه تشريفا آملا له كل التوفيق والنجاح في مساره المهني الجديد وحاثا إياه وكل رؤساء المصالح والعاملين في سلك الشرطة بهذه الإدارة على التعاون والتلاحم خدمة للمدينة وسكانها ولضمان مزيد من النجاحات الأمنية عموما...
 حفل الوداع والاستقبال مر في جو يجمع بين شعور الحزن على فراق مسؤول اتسم بالاتزان في تعامل مع موظفين والالتزام باحترام المهام الامنية الموكولة على عاتق كل رجل امن وبين شعور الفرحة لاستقبال عميد جديد ليس بالغريب عن مكونات سواء هاته الإدارة أو السكان بالمدينة والذي سبقته سمعته بين سكان آزرو كونه عمل داخل الإقليم ...
انتقال عميد الشرطة بمفوضية أزرو السيد إلياس أموكان إلى مدينة فاس بترقيته كرئيس منطقة بمدينة فاس فاجأ الرأي العام المحلي بآزرو وعلى الخصوص الفعاليات المجتمعية التي عبرت عما عاشته من تجاوب مع العميد المنتقل والذي كان مكتبه مفتوحا في وجه جميع فعاليات المجتمع المدني للتواصل فيما تعاني منه المدينة من مشاكل أمنية، الفعاليات المجتمعية التي تتمنى له التوفيق في مهمته الجديدة خصوصا بفاس المعروفة بارتفاع الجريمة، كما تأمل من العميد الجديد المعين بأزرو السيد إسماعيل بويحياوي أن يكون خير خلف لخير سلف... سيما وان هذا الأخير يعرف جيدا المدينة وكل خباياها المرتبطة بالأجواء العامة في إطار محاربة الجريمة وآفة الاتجار في المخدرات وغيرها من قضايا وهموم مدينة آزرو...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق