الأحد، 1 مايو، 2016

صيغة توافقية لبرمجة مشاريع سوسيو اقتصادية لفائدة جماعة سلالية بتيمحضيت

صيغة توافقية لبرمجة مشاريع سوسيو اقتصادية
 لفائدة جماعة سلالية بتيمحضيت
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/* 
خلص اليوم الدراسي لمشروع فلاحي في الأراضي السلالية التابعة للجماعة السلالية آيت بن احسين في الأرض المسماة عين عربي الذي تم عقده يوم الجمعة الأخير(2016/04/29) بدار الشباب  بالجماعة القروية لتيمحضيت برآسة قائد الملحقة وبمشاركة  ممثلي ذوي الحقوق ونواب الجماعة السلالية آيت عرفة والشركة المستفيدة من تفويت ارض هذه السلالة نتائج أرضت الأطراف المجتمعة حيث تم التداول في المشاريع المزمع انجازها في إطار طلب عروض دولي...
 وكان أن ناقش الحضور المشاكل المتعلقة باللوائح والتصفية القانونية للأراضي الجماعية إذ حصل اتفاق مبدئي بين نواب المشيخات المكونة لآيت عرفة وذوي الحقوق حول هذه المشاريع شريطة أن يتم إبلاغ المعنيين بكل التفاصيل المتعلقة بهذه المشاريع التي تم قبولها من طرف الوصاية وبشراكة مع الوكالة الوطنية للتنمية القروية ووزارة الفلاحة والصيد البحري نظرا لوجود مؤشرات سوسيو اقتصادية تستدعي الانجاز القريب لهذه المشاريع المدرة للدخل والرفع من المردودية والإنتاجية الممكنة لهذه الأراضي ..
وللتذكير فان تنظيم هذا اليوم الدراسي جاء بعد أن كانت الجماعة السلالية آيت بن احسين قد تقدمت سابقا بعريضة إلى القائد الملحق بالجماعة القروية لتيمحضيت تضمنت نقطتين:اللوائح المتعلقة بذوي الحقوق، وتفعيل قرار نيابي متعلق بإخلاء الأرض الجماعية المسماة "عين عربي"، وذلك من أجل تسهيل عملية التحفيظ العقاري والتي انتهت بشأنها التعرضات، مما حدا بالقائد إلى استدعاء السلاليين المعنيين يوم الخميس31مارس المنصرم للتداول في هذه القضايا ...
وبالفعل تم الوفاء بالعهد من قبل الطرفين لعقد اللقاء المحدد حيث تم الاتفاق على تنظيم يوم دراسي لمشروع فلاحي في الأرض الجماعية المعنية...
هذا وكان اللقاء الأخير أيضا قد عرف قراءة مراسلة مستعجلة من قبل عامل الإقليم السيد عبد الحميد المزيد حول ضرورة وضع والمصادقة على اللوائح المرتبطة بذوي الحقوق خلفت ارتياحا لدى السلاليين الذين يطالبون  بتسريع وثيرة تقسيم الأرض الجماعية عين عربي قيد التحفيظ العقاري..
ملحوظة هامة: السيد قائد ملحقة تيمحضيت أوفى بالتزامه مع الجماعة السلالية بعقد اليوم الدراسي الذي جاء وقت تكليفه بمهام رئاسة دائرة آزرو... وقد خلف هذا الالتزام صدى طيبا في نفوس المعنيين بالموضوع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق