الاثنين، 4 يوليو، 2016

حجوزات لمواد غذائية غير قابلة للاستهلاك خلال رمضان بإقليم أفران

حجوزات لمواد غذائية غير قابلة للاستهلاك

خلال رمضان بإقليم أفران
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أسفرت جولة مراقبة ميدانية خلال شهر رمضان المبارك شملت  560 نقطة بمختلف نقط البيع وكذا مسالك التوزيع بإقليم إفران عن حجز وإتلاف 70 كلغ من اللحوم  الحمراء والبيضاء، 174  لتر من الحليب الطري ومشتقاته، والعصائر والمشروبات الغازية ، 236 كلغ من الشباكية والحلويات المتنوعة، 301 كلغ من الخضر والفواكه، 71 بيضة، 17,5 كلغ من المصبرات ( السمك، الطماطم، المربى)، 37 كلغ من التوابل، 28 كلغ من الزبدة والأجبان، 77 كلغ من الكاشير، 30 لتر من العسل، 15 كلغ من العجائن ، 50 لتر من الزيوت المستعملة، 12 كلغ من التمور..
هي حصيلة جاءت نتيجة  جهود اللجن الإقليمية والمحلية المختلطة المكلفة بمراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية لتكثيف عمليات  مراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية وكذا تتبع حالة تموين الأسواق المحلية ومختلف نقط البيع وكذا مسالك التوزيع بإقليم إفران بمناسبة شهر رمضان المبارك  لسنة 1437 هجرية (2016م)، حيث قامت بدوريات بكل نقط البيع التابعة للإقليم بالمجال القروي كما بالمجال الحضري بما فيها الأسواق الأسبوعية، وقد شارك في أشغالها جميع المصالح المتدخلة في مجال المراقبة من قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم إفران، المندوبية الإقليمية للصحة، المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (المصلحة الإقليمية البيطرية والمصلحة الإقليمية لمراقبة جودة المواد الغذائية) بمعية السلطات المحلية حيث قامت بعمليات للمراقبة اليومية  تنفيذا للبرنامج الشهري المسطر لهذه الغاية، وقد  حرص  أعضاء اللجنة كل في دائرة اختصاصاته  على فرض  احترام الأسعار وجودة المواد الغذائية المعروضة للاستهلاك، فضلا عن  قيامهم بحملات لتحسيس الباعة  على احترام شروط الصحة والسلامة الغذائية وتوفير ظروف جيدة للتخزين.  
وبخصوص التصدي لكل الممارسات غير المشروعة سواء على مستوى الأسعار، الجودة أو الوزن تم  تحرير 03 محاضر مخالفة  تتعلق بعدم إشهار الأسعار وكذا تسليم الفواتير.
وحرصا على سلامة جودة المواد الغذائية المعروضة للبيع قامت المصالح المختصة التابعة للمكتب الوطني لسلامة جودة المنتجات الغذائية بأخذ 04 عينات لبعض المواد من أجل التحليل المخبري والتأكد من جودتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق