الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

عمالة إقليم إفران تتواصل عن قرب مع المهاجر المغربي ومؤسسات اقتصادية ومالية في خدمة الجالية

عمالة إقليم إفران تتواصل عن قرب مع المهاجر المغربي
ومؤسسات اقتصادية ومالية في خدمة الجالية  

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
احتفلت عمالة إقليم إفران ومعها عدد من المؤسسات الخصوصية يومه الأربعاء 10يوليوز باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج تحت شعار"شبابنا في الخارج: طاقات، تحديات ورهانات المستقبل"..
 وقد كان فضاء ساحة البريد المحاذي لقاعة المناظرات بإفران مسرحا لهذا الاحتفال الذي حجت إليه وفود مهمة من الجالية المغربية المقيمة بالخارج والتي وقفت عن قرب عن الاستراتيجيات المرسومة والهادفة من وراء هذه المناسبة التي سعت من خلالها عمالة إقليم إفران إلى وتقريب الخدمات منهم من اجل الارتقاء بها إداريا إلى جانب مجموعة من المؤسسات الخصوصية لتيسير الخدمات وتسهيل مأمورية الجالية المغربية المقيمة بالخارج وخلال فترة عطلتهم وإقامتهم بأرض الوطن...حيث نصبت أروقة مختلفة ذات الطابع الاستثماري والاقتصادي والسياحي (أبناك، مؤسسات عقارية...) فضلا عن رواق خاص باستقبال شكايات المهاجرين المغاربة (مصالح عمالة إقليم إفران) جرت بها جلسات مباشرة مع عدد من أفراد الجالية من قبل المشرفين على الأروقة وفتح نقاشات معهم لتيسر اندماجهم في الاستثمار المحلي للرقي بالاقتصاد الوطني باعتبار أن جل المشاريع ستعود بالنفع على أهلهم وذويهم ولتجاوز بعض الإجراءات الإدارية التي تعترض أحيانا بعض مساطر بجملة من المشاريع.
وقد تقدم العديد من الجالية المغربية المقيمة بالخارج من بين المواطنات والمواطنين الإفرانيين  بالمشاكل والعوائق التي تواجههم على أرض الوطن والتي لقيت الترحاب والتوضيح مما كان له الأثر الواضح لدى  بعض أفراد الجالية الذين عبروا للجريدة عن ارتياحهم لهذه العمليات لتجاوز بعض الإكراهات وهمومهم وانشغالاتهم بحكم ظروفهم الخاصة من حيث طلبات التحفيظ العقاري وشهادة عدم التجزئة ورخص البناء والإصلاح وشواهد أخرى إلى جانب الخدمات البنكية ..
 وهي التعليمات التي تقدم بها عامل إقليم إفران السيد عبد الحميد المزيد أثناء زيارته للأروقة طالبا من كل مختلف المشرفين على الأروقة العمل على تحسين التواصل والتعامل مع أفراد الجالية بالخارج، وتقريب الخدمات منهم، وتبسيط وتحديث المساطر، واحترام كرامتهم وصيانة حقوقهم انسجاما مع التوجهات الملكية السامية وحرص جلالة الملك محمد السادس، ومركزا على الاهتمام بقضايا هؤلاء المهاجرين وإيلائهم العناية اللازمة وتسهيل مهامهم في إطارها القانوني في جميع الإدارات سواء منها العمومية أو الخصوصية... ولم تفت السيد عامل الإقليم الفرصة للتذكير بالترحاب بهم لزيارة بلدهم وأحبابهم رغم كل ما يواجهونه من صعوبات نظرا لظروفهم الخاصة وقصر مدة عطلتهم بأرض الوطن متمنيا على أن تمر إقامتهم بأرض الوطن وبإقليمهم إفران في ظروف حسنة...
 وتتواصل أجواء الاحتفاء بالجالية المغربية المقيمة بالخارج مساء نفس اليوم انطلاقا من الساعة السابعة مساء بتنظيم حفل عللا شرف أفراد هذه الجالية تتلوها أمسية فنية بمشاركة الفرق المحلية لأحيدوس و الفنانة الشعبية الحسنية وأوركسترا نور الدين مولاي..
*/* ترقبوا تصريحات بالفيديو لمشرفين عن اروقة وجالية مغربية على هامش هذا اليوم...في مادة لاحقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق