الجمعة، 9 ديسمبر، 2016

هل بإمكان المخطط الجماعي للجماعة القروية تيكريكرة تنمية حياة البشر؟ عمالة بعين بصيرة! وجماعة بيد قصيرة...أوآش تدير؟

هل بإمكان المخطط الجماعي للجماعة القروية تيكريكرة تنمية حياة البشر؟
عمالة بعين بصيرة! وجماعة بيد قصيرة...أوآش تدير؟
*/* البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
لم يخف رئيس الجماعة القروية تيكريكرة التابعة لدائرة آزرو بإقليم إفران معاناة جماعته من التشتت السكاني الذي تعرفه بعض المناطق التابعة للجماعة وضعف الموارد المالية للجماعة وذلك خلال عرض ودراسة وثيقة المخطط الجماعي لمجلسه..
المناسبة التي جرت يوم الثلاثاء الأخير 06دجبر2016 بمقر عمالة إقليم إفران، أشار خلالها رئيس الجماعة السيد المصطفى اليعكوبي إلى أن المخطط الجماعي للتنمية بهذه الجماعة يهدف إلى تزويد الفاعلين المحليين بآليات عملية وتوافقية من شأنها دفع وتركيب فعاليات منسجمة ومترابطة إلى التطبيق في غضون الست سنوات القادمة آخذة بعين الاعتبار الموارد المتاحة والمحتملة وكذلك العوائق التي تحد من تنمية الجماعة عن طريق تبني مقاربة التخطيط الاستراتيجي التشاركي الذي يرتكز بالأساس على القرب والإنصات إلى كل الفاعلين في التنمية المحلية... مذكرا أن مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعي للتنمية وفق المرسوم رقم 504 و10 و2 المؤرخ بتاريخ 28ابريل2011 كان أن انطلق إعداده خلال السنة الأولى من انتداب المجلس الجماعي الحالي وأنه يسير بانسجام مع التوجهات الجهوية حيث تعمل الجماعة على تنفيذ برنامج عملها وفق البرمجة المتعددة السنوات المنصوص عليها في المادة183من القانون التنظيمي، وأنه يمكن تحيين هذا البرنامج ابتداء من السنة الثالثة من دخوله حيز التنفيذ (المادة80)... وأن عمل الجماعة يسير بمنهجية تشاركية يتضمن تشخيصا لحاجيات وإمكانيات الجماعة من خلال تحديد الأولويات وتقييم الموارد والنفقات التقديرية الخاصة بالسنوات الثلاث الأولى مع الأخذ بعين الاعتبار مقاربة النوع والتأثيرات البيئية وذلك بهدف تحديد الأعمال التنموية المقرر انجازها بتراب الجماعة لمدة سنوات في أفق تنمية مستدامة...
وإذا كان معلوما أن80%من الساكنة تتعاطى للنشاط الفلاحي وتربية المواشي فإن ذلك راجع إلى توفر المنطقة على مؤهلات مائية4عيون بصبيب380 لتر في الثانية وأودية ومساحة شاسعة للرعي34 في المائة من مساحة الجماعة هذا بالإضافة إلى قطاع الأشجار المثمرة الذي يعتبر من أهم المجالات الاستثمارية إذ تبلغ المساحة المخصصة لشجرة التفاح1400هكتار بإنتاجية 35 طن في الهكتار وفاكهة الإجاص بإنتاجية 40طن في الهكتار كون قطاع تربية الماشية له أهمية على مستوى الاقتصادي، إلا انه يشكل ضغطا كبيرا على الموارد الطبيعية بنسبة 40%..
وأشار المخطط إلى أن عدد سكان الجماعة بلغ إلى11031نسمة مشطور بين الإناث والذكور فيما تشكل الكثافة السكانية25% تشكل الدينامية الاقتصادية فيها تعاطي السكان للبناء والأشغال العمومية41,3% وفي الصناعة التقليدية0,9% وفي التجارة والخدمات 8,3% وفي الإدارة 2,5% وفي التنقل من عمل إلى آخر نسبة5,2%.. علما أن هناك معطى يفيد بان الدخل الفردي بتراب هذه الجماعة  يتراوح سنويا بين7200درهم و11000درهم.. 
وبخصوص موارد الجماعة ( والتي سجلت مداخيلها في الفترة ما بين سنتي2013 و2015 ما قدره4347371درهما في حين قابلتها المصاريف بما يناهز:4921209درهما مختلفة عجزا في الميزانية وقدره57838 درهما) فإنها تستند على الضريبة على القيمة المضافة ومداخيل المنتوج الغابوي والمداخيل المحلية، إذ تتوزع الساكنة على10تجمعات والباقي تشتت سكاني على مساحة مجموعها440كلم مربع علما أن الغابة تشكل مساحتها5200هكتار(أي10,3%من مجموع مساحة الجماعة) وأن الأراضي الصالحة للزراعة تبلغ مساحتها 20500هكتار منها 28% مسقية   والباقي مراعي (5164هكتار وغير مزروعة3851هكتار)
وان كانت شبكة التجهيزات الأساسية في التعليم عد تطورت بتواجد 19 مؤسسة ابتدائية إعدادية والوحدات الصحية تبقى فقط في تواجد مركز صحي واحد وأن التغطية بالشبكة الكهربائية همت 25دوارا من أصل33 والتغطية بالماء الصالح للشرب قطاع الماء والجماعة19دوارا من أصل33 وان عدد الآبار الجماعية بلغ8آبار وشاحنة صهريجية واحدة وصهريج واحد فيما المسالك الطرقية تنوعت بين الطريقين الوطنيتين رقم8 ورقم 13، طريق جهوية  واحدة، وطريقين إقليميتين... ومن بين الإكراهات10مسالك طرقية طولها40كلم فيما5مسالك غير سالكة طولها18كلم تبقى تتطلب الاهتمام بها... وفيما يخص الملاعب هناك4ملاعب من بين5تتطلب إصلاحات، وأن دار المواطن بلغ عددها5تتنوع مهامها ما بين خدمات متنوعة(04) وواحدة تقدم خدمات طبية تتكلف جمعيات محلية بتسييرها..
أن نسبة الأمية كانت خلال السنوات الخمس الأخيرة تشكل بنسبة54%من مجموع سكان الجماعة قد انخفضت إلى(46,6%).. مع تسجيل ملاحظة تراجع نسبة التمدرس التي كانت بنسبة 100%إلى94% مع العلم أن المستوى الدراسي للساكنة ناهز48,2%...
مباشرة جاءت مداخلة السيد عبد الحميد المزيد عامل الإقليم مركزا على ضرورة الاستعانة بفريق من الخبراء لإنجاز هذا المخطط ومؤكدا على ضرورة البحث عن سبل تنمية الموارد المالية لان لكل مخطط  تنموي تكلفته المالية.
وتطرقت المداخلات إلى بعض الاختلالات التي تعرفها الجماعة في عدة قطاعات – الطرقات- الفلاحة- الصحة- التعليم... من بينها إصلاح وترميم بعض المسالك القروية وبناء القناطر وسد تلي، إحداث مستوصفات صحية بالمناطق التي لم تشملها التغطية الصحية، إصلاح بعض المدارس وإحداث مدرسة جماعاتية بمنطقة أداروش.
وفي رده على القضايا التي تشغل بال المتدخلين، أفاد عامل إقليم إفران أنه مستعد للتدخل الاستعجالي لإصلاح المدارس التي تضررت بشكل كبير وفك العزلة عن المناطق المتضررة من الإمطار الأخيرة، ومشيرا إلى وجود مخطط إقليمي وضع بتنسيق مع المجالس المحلية والمجلس الجهوي وبتنسيق مع الأكاديمية للتربية والتكوين لحل المشاكل المرتبطة بالبنية التحتية  والخدمات الاجتماعية.
ويستنتج من هذا المخطط -بحسب رأي عدد من سكان المنطقة- أن جماعة تيكريكرة تعيش بها جماعات من الناس لا يعرفون من التنمية بمختلف أنساقها ومفاهيمها أي شيء عدا عيشهم دون درجات الفقر والهشاشة وضعف ملحوظ في البنية الاجتماعية والتنموية أساسا حيث - يقول هؤلاء- بهذه الجماعة هناك أناس ببعض الدواوير يعيشون بؤسا شديدا واليأس يقتل نفوسهم ببطء من طول انتظار الذي قد يأتي أو لا يأتي مما يسمعون عنه من تنمية بشرية وتنمية اجتماعية وتنمية بنيوية بالرغم مما اجتهد أو يجتهد فيه كل الجماعة وعمالة الإقليم  لتفعيل التنمية الغير المادية...
ويبقى الأساس دعم هذه الجماعة وتقوية مداخليها حتى تحقق الاكتفاء الذاتي المرغوب فيه للبلدة وعبادها... في ظل برامج تنموية تعيد الاعتبار لهذه الجماعة القروية التي طالها التهميش في شتى مجالاته...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق