الأربعاء، 11 يناير، 2017

إفران تخلد الذكرى73لتوقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال

إفران تخلد الذكرى73 لتوقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
خلدت مدينة إفران يوم الثلاثاء10يناير2017 الذكرى73 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي تعتبر إحدى المحطات الرئيسية في تاريخ الكفاح الوطني الذي خاضه العرش والشعب من أجل الحرية والانعتاق من رقبة الاستعمار، وذلك من خلال حفل الذي نظمته كل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  بإفران والمندوبية الجهوية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بمكناس وجمعية نادي الشاشة للطفولة والشباب بآزرو بقاعة المناظرات تحت شعار:"حتى لا ننسى، فلنتذكر ذكرى11يناير لتوقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال"...
 فبعد تحية العلم بالنشيد الوطني من أداء المجموعة الصوتية للثانوية العسكرية بإفران فآيات بينات من الذكر الحكيم، ذكر أحمد امريني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإفران  في كلمته بالمغزى العميق للاحتفال بهذه الذكرى التي تعد مناسبة لاستحضار المحطات الوطنية في تاريخ الأمة المغربية موضحا أن وثيقة المطالبة  بالاستقلال شكلت الخصوصية التي ضمنت الاستمرارية ومبرزا مدى أهميتها  لتنوير أذهان الناشـئة و الأجيال الصاعدة بمضامينها و ترسيخ قيم المواطنة الإيجابية ومبادئ الوطنية الصادقة في وجدان الأجيال المتعاقبة.. من خلال  تجسيد الأبعاد الإنسانية النبيلة للرسالة التربوية وذلك بربط التلاميذ بتاريخ وطنهم وأمجاد رجالاته، وتجسيدا لقيم التضامن والأخوة في علاقات إنسانية وطيدة...
واعتبر المندوب الجهوي للمندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير في كلمته أن هذه المناسبة لتخليد الذكرى 73 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال تؤشر على تلاحم الشعب المغربي من طنجة إلى الكويرة بقلوب مفعمة بأريج الإيمان وعبق الروح الوطنية الصادقة ومشاعر الفخر والاعتزاز والإجلال والإكبار مؤكدا أن هذا  الحدث التاريخي يعتبر منعطفا نضاليا حاسما في مسلسل الكفاح الوطني الذي قاده العرش العلوي المجيد بالتحام وثيق مع الشعب المغربي الوفي من اجل تحقيق حرية الوطن واستقلاله وسيادته..
وقد استمتع الحضور بعد ذلك بعروض أدبية شعرية وأخرى فنية فضلا عن عرض شريط حول الحدث تحت عنوان"نداء التحرير".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق