الاثنين، 13 فبراير، 2017

عامل إقليم إفران يفتح باب الحوارمع لجنة مجتمعية بآزرو لدراسة هموم السكان مع"الضو والماء"

عامل إقليم إفران يفتح باب الحوارمع لجنة مجتمعية بآزرو
لدراسة هموم السكان مع"الضو والماء"

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
استجابة فورية وكعادته في التفاعل الايجابي مع قضايا السكان من السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران لرسالة اللجنة المحلية المكونة من فعاليات اجتماعية ومجتمعية بمدينة آزرو بعقد اجتماع  بينه وبين اللجنة يومه الثلاثاء14فبراير2014 ابتداء من الساعة الخامسة مساء بمقر عمالة إفران لمناقشة معاناة سكان مدينة آزرو مع قطاعي الكهرباء والماء من حيث ما تم اتخاذه من إجراءات جديدة تضر بجيوب المواطنين خصوصا عند التأخير في الأداء بالنسبة لفاتورات الكهرباء بفرض دعيرة مالية قدرها 110دراهم فضلا عن واجبات استرجاع العداد، وأيضا ما يعتمده المكتب الوطني للماء من فرض دعيرة عن التأخر في الأداء تنطلق ب30درهما وقد تصل مع مدة التأخر إلى 90درهما داخل آجال شهر واحد قبل آن يتم اتخاذ إجراء سحب العداد وما يعقبه من دعيرة وواجبات استرجاع العداد...
وحيث كان أن ارتفعت الأصوات من جديد على اثر ما جاءت به نشرة جديدة للمكتب الوطني للكهرباء والماء والتي صعدت من الإجراءات التعجيزية لجيوب المواطنين جراء تعقيد المساطر القانونية المرتبطة بهذه الخدمة، بالإضافة إلى تضرر الساكنة من غلاء الفواتير، كان أن تم عقد اجتماع أول لعدد من سكان المدينة وفعاليات مجتمعية يوم الخميس الأخير09فبراير2017 بالمركب السوسيو- رياضي للقرب انبثقت عنه لجنة متابعة ملف الماء والكهرباء بالإقليم، تلته مباشرة استجابة محلية لكل من السلطة المحلية والمدير المحلي للمكتب الوطني للكهرباء حيث ترأس الاجتماع بمكتب السيد باشا مدينة آزرو يوم الجمعة الموالي السيد  قائد المقاطعة الحضرية الأولى بأحداف .. وبعد طرح النازلة ، قال السيد ميمون كروج المدير المحلي لوكالة المكتب الوطني للكهرباء بآزرو أن القرار الذي صدر بخصوص الدعيرة عن التأخير في الأداء لا يتم تفعيله إلا بعد استنفاد الآجال المحددة في 3اشهر وليس في شهر واحد حسب ما يتم ترويجه في الوسط الاجتماعي وان القرار قرار مركزي أي للإدارة العامة للمكتب الوطني للكهرباء والماء وساري على جميع مناطق المغرب التي يشرف عليها هذا الجهاز، وان أي مراجعة عن هذه الإجراءات لا يمكنه الفصل فيها وانه يمكن رفع توصيات المجتمع المدني إلى الجهات المركزية للنظر فيها...
وكان ينتظر في هذا الاجتماع أن تتم مناقشة كذلك مراجعة الإجراءات من قبل المدير المحلي للمكتب الوطني للماء إلا انه تعذر النقاش لغياب المدير الإقليمي رغم حضور ممثل الوكالة في آزرو هذه المناسبة.
وعلى إثر هذا، استأنفت اللجنة المحلية لمتابعة هذا الملف أشغالها بعقد اجتماع بمقر جمعية شباب بلا حدود صبيحة يوم الأحد2017/02/12، نتج عنه إعداد رسالة موجهة إلى السيد عامل إقليم إفران قصد طرح الملف في أبعاده المتعددة...
وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة تستعد لإعداد مذكرة مطلبية تتضمن المشاكل التي تعاني منها الساكنة عموما بإقليم إفران تتضمن بعض الحلول المقترحة، والعمل على  وضع الأجهزة المنتخبة محليا وإقليميا وكذا البرلمانيين والهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية في موقع المسؤولية للدفاع والترافع الموضوعيين عن الشرائح الاجتماعية من خلال التوقيع على عرائض ترفع إلى الجهات الوصية، للمطالبة بتخصيص تسعيرة تفضيلية لاستهلاك الماء والكهرباء بإقليم إفران نظرا لخصوصية المنطقة، وأيضا إنجاز مذكرات طرح أفكار ومقترحات تسعى من خلالها البحث عن سبل  الحفاظ على البيئة خصوصا منها الغابة للتخفيف عليها من حيث الضغط والاجتثات باستغلال الطاقة الكهربائية في التدفئة المركزية بالسكنيات خلال الأيام البادرة باعتماد تسعيرة تفضيلية معقلنة الاستهلاك، وذلك في إطار تفعيل دور المجتمع المدني باعتباره قوة اقتراحية وكذا مساهمته في تأطير المواطنين والمواطنات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق