السبت، 1 يوليو، 2017

في حفل نهاية الموسم الدراسي 2016/2017 بإقليم إفران المديرية تأمل ارتقاء نتائج الباكالوريا2017 في الدورة الاستدراكية

في حفل نهاية الموسم الدراسي 2016/2017 بإقليم إفران
 المديرية تأمل ارتقاء نتائج الباكالوريا2017 في الدورة الاستدراكية
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عبر الأستاذ أحمد امريني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإفران عن أمله في أن تتيح الدورة الاستدراكية لامتحانات الباكالوريا (والتي لم تتجاوز في الدورة العادية نسبة 41,54%) فرصة ارتقاء نتائج الباكالوريا لنهاية الموسم الدراسي الجاري حتى يسترجع الإقليم تعليميا تلك المكانة الطيبة التي احتلها جهويا خلال السنوا الأخيرة، يعد أن أشار في كلمته إلى أن السنة الدراسية المنتهية تميزت بتنزيل اوراش الإصلاح التربوي للمنظومة التربوية الذي تؤطره الرؤية الإستراتيجية 2018/2030 التي أعدها المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وذلك من خلال تنزيل 19مشروعا مندمجا موزعة على 3مجالات للتدخل:
1-الإنصاف وتكافؤ الفرص(06 مشاريع) 2-الارتقاء بجودة التربية والتكوين(06مشاريع) 3-التعبئة والحكامة(04مشاؤيع)، فضلا عن تجريب المنهاج المنقح للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي ب08مؤسسات تعليمية مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية الوسط ونوع الأقسام بها...
هذا إلى جانب مواصلة تفعيل التدبير المتعلق بالرفع التدريجي من عتبات الانتقال بين الأسلاك التعليمية، وأيضا تقوية التمكن من اللغات الأجنبية بالتعليم الثانوي التأهيلي، بالإضافة إلى ما تمت أجرأته الموسم المنته وتنزيله من تدابير منتظمة في محور الكفايات العرضائية وأنشطة التفتح وتحسين العرض المدرسي والتأطير التربوي والحكامة وتخليق الفضاء المدرسي...
كما انه في إطار برنامج السنة المالية2016تم إعداد 30مشروعا يتنوع بين إصلاح وترميم وتأهيل وتوسيع المؤسسات التعليمية وتعويض المفكك منها فيما برمجت خلال هذه السنة المالية 2017 (24مشروعا)...
ومن جهة أخرى تطرق المديري الإقليمي إلى المنجزات التي تم تحقيقها برسم السنة الدراسية 2017/2016 رغم ما اصطدمت به بعض هذه الانجازات من عوائق وتعثرات..
جاءت هذه الإشارات والتوضيحات في كلمة المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية أثناء الحفل الإقليمي لنهاية الموسم الدراسي2016/2017 الذي نظمته مساء الجمعة الأخير 30يونيه2017 بقاعة الحفلات بمدينة إفران تتويجا للموسم الدراسي 2014/2013 والذي تتبعه كل من عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران وحضره كل من الكولونيل ماجور مدير الثانوية العسكرية الملكية الثانية، ورئيس المجلس العلمي ورؤساء المصالح الأمنية والداخلية إلى جانب رؤساء وممثلي الجماعات المحلية بالإقليم، وشخصيات مدنية وعسكرية أخرى وعدد من أمهات وآباء التلاميذ وأطر التربية والتعليم بمختلف الأسلاك التعليمية بالإقليم، عرف توزيع الجوائز على التلاميذ المتفوقين في مختلف الأسلاك والمسابقات والأنشطة التربوية والثقافية أولمبياد الرياضيات والرياضية ذات قيمة حيث خصص عامل الإقليم جوائز مالية للمتفوقين في الامتحانات الإشهادية وكذلك مكافأة معوقين اثنين اعترافا لهم بما قدموه من مجهودات طيلة السنة الدراسية.. فتكريم عدد من الجمعيات التي تبذل مجهودات في سبيل دعم قطاع التعليم بإفران في مجال محو الأمية والتربية غير النظامية..
وقد تخللت الحفل مجموعة من الفقرات الفنية التي أداها تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق