الخميس، 25 يونيو، 2009

Eléction du nouveau conseil municipal d'AZROU et le Pacha prive la presse de la couverture de la séance





المجلس البلدي لآزروتحالف أحزاب الدار و الكتاب و الوردة يمنح الرئاسة لحزب الصنبور
باشا مدينة آزرو حرم الصحافة من حضور تغطية الجلسة


عدسة : إدريس بوزيزي - آزرو





انتخب حسن السعودي عن حزب الوحدة و الديمقراطية رئيسا للولاية الجديدة للمجلس البلدي لمدينة آزرو ، و جاء هذا بعد أن كان قد تم التحالف بين أحزاب القوة المواطنة (03) و التقدم و الاشتراكية (03) و الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (03) إلى جانب حزب الوحدة و الديمقراطية (06+01) مفوتين فرصة تجديد أعضاء المجلس السابق الذي تكون من العدالة و التنمية و التجمع الوطني للأحرار اللذين كونوا من جهتهم تحالفا مع حزب الأصالة و المعاصرة في أعقاب استحقاق يوم 12 يونيه و مع ذلك فلم يتمكنوا من فرض وجودهم بسبب ما خلفه تدبيرهم السابق من تذمر لدى الساكنة و ما عرفه تسيرهم من ضعف بين كان من آثاره تراجع في ميزانية الجماعة و إغراق المدينة في تشويه بيئي و عمراني و غياب التواصل المسؤول مع المواطنين و ما عرفته البلدية من تصدعات و احتجاجات متكررة لموظفيها ارث ثقيل يتسلمه المجلس الجديد الذي بمعرفته لهذه العوائق يبدي مستشاروه عزيمة تجاوزها و محاولة انتقال المرحلة إلى تجديد الثقة لدى المواطن الآزروي في الشأن المحلي سيما و أن من الأعضاء من كسب تجربة في المسار الاستشاري الجماعي كانوا دوما غير راضين عن المواقف و الإجراءات التي خلخلت وضعية الجماعة ..
ففي جلسة انتخاب رئاسة و مكتب المجلس البلدي التي جرت صبيحة أمس الأربعاء 24/06/2009 بدائرة آزرو و التي تقاطرت عليها حشود من المواطنين لتتبع جريانها و ما ستسفر عنه نتائجها لم يفلت حملة الأقلام من منعهم حضور الأشغال التي جرت في جلسة مغلقة حيث رفض باشا المدينة حضور الصحافة مما أثار الاستغراب عن هذا الإجراء في وقت كان زملاء لهم في جماعات أخرى داخل نفس الإقليم – إقليم افران- قد تابعوا مثل هذه الجلسات و انه في نفس الوقت الذي يبادر فيه باشا آزرو هذا التصرف كان ببلدية مدينة افران عقد نفس الجلسة التي لم يسجل فيها على باشا افران حرمان الصحافة من حضور انتخاب المجلس البلدي لافران – تناقض صريح على مستوى نفس الإقليم لرجال السلطة – فإلى متى تتبقى مثل هذه القرارات فردية و عشوائية؟
و لقد تمكنا فقط التوصل على نتائج الجلسة في آخر مراحلها باتصالات متعددة ببعض المستشارين و بعض المراقبين لمختلف الأجهزة كي يمكننا ضبط المعلومات و النتائج في غياب تقديم أية وثيقة رسمية من الساهرين عن الجلسة خصوصا السلطة المحلية التي منعت الصحافة من الحضور لم تأبه لتقديم النتائج في الأخير، و هكذا فان النتائج التي تمكنا من الحصول عليها تكشف على أن منصب الرئاسة ترشح إليه كل من وكيل لائحة حزب الوحدة و الديمقراطية حسن سعودي و وكيل لائحة حزب الأصالة و المعاصرة عبد الرزاق هاشمي و انه بعد الفرز آل منصب الرئاسة للأول بمجموع 16 صوتا مقابل 13 صوتا..فيما جاء تشكيل المكتب الجماعي الذي تحملت فيه الأحزاب الأربعة المتحالفة جميعها (القوة المواطنة و التقدم و الاشتراكية و الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و الوحدة و الديمقراطية) مسؤولية التسيير و التدبير بتوزيع المقاعد في الرئاسة و نيابتها ، كما يلي


الرئيس: حسن السعودي – (حزب الوحدة و الديمقراطية
النائب الاول للرئيس: سعيد مرشيش (حزب القوة المواطنة
النائب الثاني للرئيس: بوجمعة الدرويش (حزب التقدم و الاشتراكية
النائب الثالث للرئيس: حميد مرجاني ( حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
النائب الرابع للرئيس: كريم نيتلحو (حزب التقدم و الاشتراكية
النائب الخامس للرئيس:الطيب صالح (حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
النائب السادس للرئيس: رشيد موليحياوي (حزب القوة المواطنة

أما بخصوص الأجهزة المساعدة للمجلس البلدي فجاءت هيكلتها كما يلي:
كاتبة المجلس : سعاد أباغازي-//
نائب الكاتبة: رشيد رزوق
لجنة تخطيط الشؤون الاقتصادية و المالية-//
الرئيس:عبد المجيد القندوسي
- نائبه: سمير أورشيد
لجنة التنمية البشرية و الشؤون الاجتماعية و الثقافية و الرياضية
- الرئيس: عبد العالي فرحي
- نائبه: محمد موحاش
لجنة التعمير و إعداد التراب و البيئة و المرافق العمومية
- الرئيس: هشام فريسي
-
نائبه: بوعزة أزكزة




محمد عبيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق