الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

IFRANE: Echos à l’attention des intéressés


إفران
اصداء لمن يعنيهم الأمر بإلإقليم

() جمال وبوشيل معاق يستعطف عامل إقليم إفران

من أجل ضمان لقمة العيش:
بعدما أصبح معاقا و غير قادر عن العمل بعد تعرضه لحادثة سير،و ما ترتب عنها من عمليات جراحية مكلفة لم تمنع جسده من إعاقة على مستوى الكتف الأيمن ، لتجسد بتر ذراعه بالكامل ، و عبر "فضاء الاطلس المتوسط" يتقدم المواطن جمال وبوشيل من مواليد 1959 ، القاطن بالرقم 187 حي النجاح – أحداف - بمدينة آزرو ، وطنيته D 206 822، بطلب إلى عامل إقليم إفران بتجديد طلب مساعدته من أجل الحصول على رخصة سيارة الأجرة،علما انه سبق و أن وضع رسالة في الموضوع منذ سنوات لم يتلق عنها أي رد من طرف مصالح العمالة، لذا يلتمس جمال وبوشيل من عامل إقليم إفران البحث في وضعيته و العمل على إخباره بمصير طلبه مستعطفا سيادته النظر في وضعه خصوصا و أنه هو المعيل الوحيد لعائلته .
()شباك البريد بأحداف و اعتذار عن الخدمات:
تفتقت عبقرية بريد المغرب في إطار مواكبة العمليات الالكترونية التي انتشرت بين البنوك إيذانا بولوج " المغرب الرقمي" – رهان الحكومة- من اجل خدمة المواطن و تسريع وثيرة التعامل... و هكذا تعددت شبابيك الأداء أمام المكاتب البريدية ، غير أن شباك بريد حي احداف في آزرو ظل يغرد خارج السرب و يقابلك و أنت مسرع لقضاء أغراضك : نعتذر،هذا الشباك غير جاهز الآن!؟.. و إذا كنت متأنيا و سالت المسؤول عن البريد عن متى سيكون هذا الشباك جاهزا، سيقابلك هذا المسؤول بابتسامة عريضة قائلا:" هذا حالو!!!"
- ترى: حال من ؟
فمتى سيكون هذا الجهاز جاهزا ؟..هو السؤال العريض لفئة من مستعملي الشباك الرقمي في المغرب الرقمي الذي لا يقبل ألا تكون جاهزا الآن.

()بالخزينة العامة الإقليمية..:
من يمكنني من تعويضاتي المادية؟
" " إهانة و دل و طرد تعسفي تعرضت لها بالخزينة العامة الإقليمية بافران.. بل ألطاف إلاهية أفلتتني من تهمة إهانة موظف أثناء مزاولته لعمله.. ذلك ما وقع لي يومه الثلاثاء 8 دجنبر بهذه الإدارة التي أصبحت قبلتي منذ الجمعة الأخير كان غرضي استخلاص حوالة تعويضات عن الساعات الإضافية التي تحولها عمالة إقليم افران إلى حساب هذه المصلحة " بهذه العبارة حكى لنا السيد العربي عيشافقي موظف ببلدية افران تابع للميزانية العامة برقم تأجير رسمي مفسرا انه اشعر بتحويل حوالة تعويضات خاصة باسمه عن ساعات العمل الإضافية إلى الخزينة الإقليمية و لما كان منذ الجمعة المنصرم (3/12/2009) يتردد على هذه الإدارة كان يجابه بأعذار كون المصلحة في انشغالات مع زبناء آخرين لصرف حوالاتهم و انه يتعذر عليهم الأداء.. لكن هذا اليوم الثلاثاء لما احتج و ألح على صرف تعويضاته – يقول السيد العربي- كان أن هددني مسؤول بالخزينة باستدعاء الأمن أن لم " أبدل الساعة ".. و لما كان إصراري هاتف مركز الشرطة.. و قبل حلول رجال الأمن ، أشار علي احدهم بالخزينة بإفلات جلدي لان دعوة الشرطة كانت تحت ذريعة تعرض موظف للاهانة أثناء مزاولته للعمل.. و حتى لا اجعل من نفسي مهزلة و أقع في سين و جيم و في متاهات أنا في غنى عنها، انصرفت...
و يضيف السيد العربي: إني بكل مسؤولية التمس منكم في "فضاء الاطلس المتوسط" نشر هذه الواقعة حتى يعلم بها من يعنيهم الأمر و تمكيني من التعويضات التي هي حقي لكن لن أعود إلى سحبها إلا في حال عدم تعرضي للمماطلة و التهديد في حالة إذا ما عاودت احتجاجي على استخلاص حقوقي المالية ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق