الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

IFRANE: Le Club Sprorting Amal Azrou vers un forfait général faute de sa marginalisation? C'EST DU FOOT QUI S'AGONISE


الر ياضة باقليم افران ...و قبل فوات الأوان:
"نادي آخر في لائحة المقبرين "... و لا من يبالي؟!!


أثرنا - في "فضاء الاطلس المتوسط " و في مقالة سابقة - الوضع البئيس و الميؤوس منه الذي يعيش عليه القطاع الرياضي بإقليم افران و حملنا المسؤولية المباشرة للمسؤول الأول عن القطاع الشبابي و الرياضي بالإقليم للا مبالاته و لا اهتمامه للأصوات المبحوحة الصادرة عن عدد من الجمعيات الرياضية التي تستنجد لدعمها معنويا و لوجيستكيا و من اجل التدخل لضمان مسيرتها في المشهد الرياضي الجهوي و الوطني.. و اليوم نعود لنرفع إلى علم كافة المسؤولين بهذا الإقليم أن فريق كرة القدم نادي سبورتينغ أمل احداف الذي كان ضحية لا اهتمام به ليجد نفسه نهاية الموسم السابق يغادر قسم البطولة الوطنية للهواة ،و مع انطلاقة الموسم الجديد الذي انطلق الأسبوع الأخير بالقسم الشرفي الممتاز لعصبة مكناس- تافيلالت أقدم على اعتذار بعقر داره حيث كان مدعوا لخوض مباراة برسم الدورة الأولى أمام اتحاد ايت إيسحاق بالمركب الرياضي لإفران ما بعد زوال الأحد 5/121/2009 ..
و بحسب رئيس النادي – السيد عبد العزيز الرحيوي- و في دردشة له مع "فضاء الأطلس المتوسط"- كشف أن النادي لم يتلق أي دعم من أية جهة بالإقليم و انه إمام التجاهل الذي يطال فريقه اضطر إلى إعلان أول اعتذار و لربما إن لم يكن من يقين قد يقدم على الثاني نهاية الأسبوع الجاري الواجب عليه الانتقال إلى تيغزى( دائرة مريرت) لمواجهة نادي أم الربيع و بالتالي الإعلان عن إقبار الفريق الذي كابد الأزمات دون مبالاة .
فإنما للصبر حدود ، واليد الواحدة لا تصفق ، المسؤولية هي مسؤولية الجميع من مجالس منتخبة و سلطات إقليمية و مندوبية الشباب و الرياضة ، كل هؤلاء في قواميسهم تغيب مفهوم و منطق الرياضة في الاستجابة للأندية الرياضية بالإقليم و منه كان لا بد و أن يقوم فريق سبورتينغ أمل احداف بهذا الاعتذار الذي يظهر انه لم يلفت انتباه احد هنا بإقليم افران و قد حل وسط الأسبوع و الفريق مشتت و لا استفسار عن أسباب هذا الاعتذار من أية جهة عدا العصبة من خلال مكالمة هاتفية ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق