السبت، 16 يناير، 2010

IFRANE / LA SERIE DU BEBRAYAGE DANS LE SECTEUR PUBLIC ET CELUI COMMUNAL..C'EST POUR QUEL DELAI


افران
إضرابات إقليمية مستمرة للمطالبة
بإحداث تعويض عن قساوة الطقس..
و الموظفون في العالم الحضري يستفسرون

وزارة تحديث القطاعات العامة
بخصوص التعويضات التي سيتم

اعتمادها للمناطق ذات المناخ الصعب؟
نفدت الشغيلة في القطاع العمومي و الشبه العمومي و في الجماعات المحلية بإقليم افران أيام الأربعاء 13 و الخميس 14 و الجمعة 16 يناير الجاري إضرابا عن العمل احتجاجا منها على الصمت المطبق في النظر فقي الملف المطلبي الذي تقدمت به مركزيات نقابية من الإقليم إلى الحكومة و المتعلق بضرورة تصنيف إقليم إفران ضمن المنطقة "أ" و إحداث تعويض عن قساوة الطقس..
و الصورة من الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها تنسيقية نقابات لاتحاد العام للشغالين و الاتحاد المغربي للشغل و الكنفدرالية الديمقراطية للشغل و الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب صبيحة الأربعاء الأخير أمام مسجد النور وسط مدينة آزرو ، و ستكون هناك محطة مقبلة في الشهر القادم من 2 إلى 5 فبراير، مع تنظيم يوم دراسي في الموضوع يوم 2 فبراير 2009....و توجيه رسالة إلى الوزير الجديد في وزارة تحديث القطاعات العامة..
هذا في وقت تنتشر فيه أخبار عن تخصيص تعويض مادي ( 700درهم شهريا) لفئة الموظفين العاملين في المناطق ذات المناخ الصعب كهذا الإقليم ، إلا أن التخوف يسيطر على هواجس الموظفين بإقليم افران سيما منهم العاملون في المجال الحضري الذين تروج تفسيرات بينهم مقلقة حول هذا التعويض الذي قد يستفيد منه فقط العالمون في العالم القروي ، و يرى العاملون في المدار الحضري أنفسهم متعرضون لإجحاف و ظلم و جور إذا ما تمت بالفعل اعتمادات في العالم القروي مادام نفس المناخ يعم المدارين و أن تكلفة العيش بالحضري و ما تتطلبه من تكاليف إضافية للتدفئة و المقاومة و العلاج لا تقل قيمتها عما ما سيتم تقديمه من تعويضات ..
و السؤال الذي ينتظر الإجابة الصريحة لرفع كل لبس و لطمأنة النفوس موجه إلى وزارة تحديث القطاعات العامة- من خلال منبرنا هذا- لتقديم توضيح سليم في كيفية صرف هذه التعويضات التي يلح الموظفون في إقليم إفران تعميمها عليهم جميعهم حضريون و قرويون في الوظيفة العمومية و الجماعات المحلية ؟ فهل من توضيح؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق