الثلاثاء، 22 يونيو، 2010

في تقييم عام للدور الأول من نهائيات مونديال 2010

بلاتر يرد تدني المستوى الفني لغياب منتخب الوطني المغربي

أكـد مسؤولون من الفيفـا أن مستوى كأس العالم لهذه السنة جد متواضع، وذلك راجع بالخصوص لغياب المنتخب المغربي ..ففي مستهل تحليله للمونديال، قال بلاتر الذي كان يتحدث على الهواء لقنوات عالمية و وعبر شاشة كبرى تتبعتها مختلف الأجناس الكونية من خلال شبكة تلفزيون "كولوا العام زين" الذائعة الصيت : " نتأسف لعدم حضور كروي كمنتخب المغرب عن هذا العرس الإفريقي، ، فغيابه انعكس سلبا على مستوى التنافسية"...وقال بلاتيني: " غياب فريق كبير كمنتخب المغرب، لا يمكن تجاهله بالمرة.."

وقاطع الحديث مسؤول كروي مغربي بالتدخل عبر الهاتف مفضلا عدم الكشف عن صورته أو هويته ، حيث قال:" بطبيعة الحال فكرتنا مفشوشة عفوا مفششة، احنا لم نكن نرغب في التأهيل خلال الاقصائيات التي تزامنت مع الأزمة العالمية ، و فضلنا التقشف حتى في لعب الكرة ضمانا لتكافؤ الفرص في الكرة الافريقية خصوصا لدى بلدان اشتهرت بالجوع و الفقر كان لزاما علينا دعمها في مشوارها الداعي إلى النهوض بها و تقدمها ، فعلاش ما تكون الكرة قلنا نحن و فضلنا الإيثار على أنفسنا في الكرة المفشوشة عفوا المغشوشة أودي المفششة الله يثبت لسالنا "

و رد على هذا التدخل فعالية اقتصادية بالقول: كون نظمنا كاس العالم في المغرب كون أوربا ماعرفاتش الأزمة الاقتصادية.. الخير فيما اختاره الله.. و احنا بعدا الأزمة الحمد لله لم تمسنا كون أننا أولا ربحنا تلك اللعبة اللي درنا للعالم في الماكيت ديال المركبات الرياضية التي كان من المنتظر أن تجري بها مباريات كاس العالم لكن غير كنا كنزفطو شويا الواقع أن التيرانات التي كنا نعول بناءها اليوم منها ما تحولت إلى أغراض أخرى و منها ما أصبحت عبارة عن مزبلة أو في أحسن الأحوال زريبة الشيح و الربح..أما فريقنا المغربي إذا كان لم يتأهل لمونديال جنوب إفريقيا فاربحنا الأزمة الاقتصادية و غلبناها حيث كانت ستفرغ شكاركنا ..

و في وقت تصعد فيه الموقف بين المتحاورين في كل الاتجاهات العكسية بينها ، تلطمني كرة على خذي، و حين أهم بالاحتجاج ، أجد طفلا على راسي يقول لي : خــــيـــــر و سـلام اعمي ، اسمح لي أعمي هاد الكرة ما نعاود نلعبها.. قلت ليه أيا ولدي منين تبغي تلعب لعب فباب داركم ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق