الجمعة، 18 يونيو، 2010

ساكنة المرس أوعلي بإقليم إفران //

جدل في مصير مشروع التزود بالماء الصالح للشرب في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؟آزرو- محمد عـبــيــد


تتساءل ساكنة المرس اوعلي التابعة للجماعة القروية لواد افران بإقليم افران ( حوالي 707 سكن) عن مصير انجاز مشروع تزويد دوارها بالماء الصالح للشرب حيث هذا المشروع هو موضوع اعتراض من قبل احد الأشخاص من بين الساكنة الذي يدعي أن واضعي هذا المشروع خاطئون في وضعه كون العين التي اعتمدت لجلب الماء تابعة لملكيته الخاصة..

مشروع تزويد ساكنة هذه المنطقة جاء في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي رصد له غلاف مالي من ميزانية اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ، إلا أن تنفيذه يبقى عالقا تبعا لما ورد مما خلق ارتباكا في طرحه و قلقا واسعا في حق المستفيدين منه منن الساكنة التي تفتقر إلى هذه المادة الحيوية و الأساسية في حياتها المعيشية..

و تذهب تساؤلات الساكنة إلى طرح ملاحظة أساسية في تحميل السلطات المعنية خصوصا منها المياه و الغابات للكشف عن حقيقة الملك لهذه العين أهي خصوصية كما يزعم المعترض ؟ أم هي في ملكية الدولة (ملك غابوي) أي عمومية كما هو في علم الساكنة منذ زمان ؟

و يذكر أنه منذ طرح هذه الإشكالية تدخل عدد من نواب الجماعة القروية لإيجاد حل لهذا المشكل دون البلوغ إلى حل جدي و بين..و تطالب الساكنة بكل إلحاح توضيح الموقف حتى لا تفوت عليها هذه الفرصة في التزود بالماء الصالح للشرب أمام ما تعانيه في فترات من السنة خصوصا في فصل الشتاء و البرد القارس الذي تشتهر به هذه المنطقة ذات التضاريس الوعرة و الخصوصية الجبلية..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق