الأربعاء، 18 يناير، 2012


بريديو إقليم إفران يستشعرون الغبن لحرمانهم من تعويضات المنطقة
 
آزرو – محمد عبيـد
 استشعر موظفو قطاع البريد بإقليم إفران الغبن عندما وقفوا على استفادة كل موظفي القطاعات العمومية و منها الشبه العمومية بإقليم إفران نهاية شهر دجنبر الأخير من تعويضات خاصة ارتبطت بالجدولة التي عرفها المرسوم الوزاري الخاص بتعويضات موظفي الدولة حسب المناطق و الأقاليم ... مما جعلهم يتقدمون إلى الجريدة بشكواهم أملا في أن تلتفت إليه الدوائر المعنية من إدارة مركزية للبريد أو وزارة تحديث القطاعات العمومية.
 و في اتصال ببعض المسؤولين النقابين بالإقليم بخصوص هذا الموضوع، عبر هؤلاء عن امتعاضهم لما عرفه هذا التعويض من حرمان لفئة البريديين معتبرين إياه إجحاف في حقهم و هو الأمر الذي دفعهم إلى مراسلة المصالح الإدارية المعنية لاستدراك الموقف مذكرين إن هذا المكسب يرجع فيه الفضل  لمحطات نضالية عاشها الإقليم خلال عقد من الزمن الأخير و كان ملفا مطروحا على طاولة الحوار الاجتماعي مع الحكومات السابقة إلى أن تمت تلبيته أثناء المجلسين الحكومي و الوزاري شهر ابريل المنصرم مما كان له الأثر الفاعل و توقيف كل الأشكال الاحتجاجية النضالية التي رافقته سابقا ..
 و قال الكاتب العام الإقليمي بإفران للاتحاد العام للشغالين بالمغرب ( السيد عزيز لغريب):حقيقة هو حق مشروع وجب استفادة مستخدمي البريد به رغم أن القطاع يدخل في خانة القطاعات الشبه العمومية مثله مثل قطاع التكوين المهني ، إلا أننا نجري اتصالات مكثفة لتسوية وضعية هاته الفئة." و أضاف قائلا:"  وان كنا نثمن تحقيق هذا المكسب فإننا فيما يتعلق بالشق الثاني من ملفنا المطلبي و المتعلق بضرورة إحداث تعويض قار عن قساوة البرد أو اعتبار إقليم إفران كمنطقة صعبة تهم جميع القطاعات .. كما نأمل أن تتم الموافقة على مطلب آخر يهم جميع ساكنة إقليم إفران و هو مطلب يرتبط بالتخفيض على فواتير الكهرباء و الماء و الغاز و دعم جهاز الطاقة الشمسية ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق