الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012


الحضور المتميزللوفد الشبابي المغربي
المشارك في الورش الدولي وملتقى الشباب بمدينة "بلوة" الفرنسية مابين 13سبتمبر و03أكتوبر2012
من إنجاز: كريم الزحمد
تم استقبال، يومه الثلاثاء  12من سبتمبر على الساعة الثامنة مساء، الوفد الشبابي في مطار باريس أورلي من طرف السيدين شارل فورني و أغنود موايان حيت تكلفوا بإيصال الوفد إلى مكان إقامته بجانب الوفود المشاركة. مكان الإقامة عبارة عن مركز شبابي ترفيهي يسمى ب    كما توضح الصورة أسفله:  
                                                       
الورش تنظمه الجمعية الفرنسية بشراكة مع بلدية بلوة، الورش عبارة عن مخيم تطوعي دولي حيث ضم حوالي 20 شابا وشابة من سبع جنسيات مختلفة(المغرب،الجزائر،صربيا،المكسيك،تركيا،الصين،ألمانيا) بالإضافة إلى ثلاثة منشطين فرنسيين.
فكرة الورش تروم إلى قيام مجموعة من الشباب المتطوعين بعمل ذات مصلحة عامة كتشجير حديقة او إعادة طلاء مدرسة الى غير ذلك...أما الورش الذي شارك فيه الوفد الآزريوي فكان مختلفا حيث عمل المتطوعون على بناء خشبة مسرح فوق عربة متحركة والفكرة هو أن هذه العربة ستتنقل بين شوارع المدينة خلال أيام الملتقى الشبابي وذلك من أجل نشر ثقافة التطوع بين الشباب الفرنسي.

أما عن الأنشطة الموازية التي كان يقوم بها المتطوعون فكانت متعددة ومختلفة منها رحلات استكشافية للمناطق المجاورة للمدينة وزيارات للمآثر التاريخية وكذلك أنشطة ترفيهية متعددة. والأبرز من هذا كله هو اللقاء الصحفي الذي جمع المتطوعين والصحافة المحلية بحضور أعضاء من منظمة فرنسا للمتطوعين فرع المغرب (أنظر الصورة أسفله) وكذلك اللقاء الرسمي الذي حضي به المشاركون في الورش من طرف بلدية بلوة.                 
أما بخصوص الأنشطة التي قام بها الوفد الآزريوي فهي كالتالي:                                  
- مشاركة أنور قطني في الحفل الاستعراضي الذي أقيم في إطار ملتقى الشباب الذي نظم أيام 27-28-29 سبتمبر، أنور قطني لعب دورا مسرحيا وكانت مشاركته متميزة.                                                              
- مشاركة هناء الغريب في برنامج مواكب لملتقى الشباب على الإذاعة المحلية لمدينة بلوة تحت موضوع "الشباب والأحكام المسبقة"  وتركزت مداخلة الآنسة  هناء، بعد تقديمها لنفسها ومسارها الدراسي والجمعوي والهدف من الورش الدولي، حول واقع الشباب وعلاقته بالعمل التطوعي.                                                                  
- مشاركة الشاب الزحمد كريم في نفس البرنامج وفي موضوع تحت عنوان " المكانة الجديدة للشباب على غرار النموذج الكلاسيكي المؤسسة التعليمية –سوق الشغل" وتركزت مداخلة الشاب بالمقارنة بين الشباب المغربي والفرنسي وإشارته أن غالبية الشباب المغربي يتبع هذا النموذج الكلاسيكي حيث يأتي العمل التطوعي غالبا ما بعد مرحلة العثور عن العمل والذي يكون في شكل نشاط جمعوي خيري كما أوضح الشاب كريم أن ثقافة العمل التطوعي لازالت ضعيفة في المغرب وأنه يقابلها في كثير من الأحيان سوء فهم من لدن المجتمع.
- كما قام الشابان الزحمد كريم و زكرياء العلوي لمراني بزيارة للإدارة الأنظمة المعلوماتية لبلدية بلوة بتنسيق مع موظفة بالبلدية...التقى الشابان المسؤول عن الإدارة وتبادلا أطراف الحديث حول موضوعات تقنية مختلفة وحول آفاق الأنظمة المعلوماتية والمشاريع المستقبلية للبلدية كما قاما بزيارة معية السيد المسؤول لمركز المعطيات .
- حضور الوفد الشبابي الآزريوي لاجتماع رسمي لجمعية بلوة-آزرو حيث أكد رئيس الجمعية وأعضائها على ضرورة خلق جمعية مماثلة بمدينة آزرو تضم مختلف فعاليات المجتمع المحلي لتكون جسر وصل مع الجمعية في التراب الفرنسي ولتكون دعامة أساسية لمشروع التوأمة بين المدينتين.                                                      
- استضافة الوفد الشبابي من طرف الجالية المغربية وخصوصا أعضاء جمعية آزرو- بلوة حيث تم استدعاءهم إلى وجبة غداء بأحد بيوتهم وكذلك إلى حصة سباحة بالمسبح البلدي للمدينة الذي يديره أحد المغاربة.                     
- لقاء الوفد الشبابي بموظفة التنسيق ببلدية بلوة وكذلك موظفين بمصلحة الشباب من أجل تقييم  مدة إقامة الوفد والأنشطة التي قام بها وكذلك من أجل طرح  أفكاره وآراءه من أجل تطوير العلاقات  بين المدينتين.                                                                                

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق