الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012


 إسبانيا تقرر فتح حدودها
        في وجه المغاربة بدون تأشيرة
            تحت شرط سفر الخدمة 








 بوابة فضاء الأطلس المتوسط 
قررت الحكومة الإسبانية فتح الحدود في وجه المواطنين المغاربة ابتداء من بداية الشهر القادم، كما ألغت التأشيرة على الجوازات المغربية.
 وكانت الحكومة الإسبانية قد قررت في وقت سابق تسهيل شروط للحصول على تأشيرة "شينغن"، بعدها وقعت وزارة الخارجية اتفاقية بين البلدين لتشجيع السياح لولوج الأراضي الإسبانية.
 وجاء في هذا القرار على أن لا تدوم الإقامة أكثر من 90 يوماً، وعلى أنه كل من ضبط يزاول أي مهنة بعد 90 يوما سيتم ترحيله إلى المغرب.
و في تفسير معمق لذا الاعلان ، ذهبت بعض التوضيحات الى ان فتح الحدود الاسبانية في وجه المغاربة  بدون تأشيرة  فقط يهم حاملي جوازات سفر الخدمة.
 و قد صدر بالجريدة الرسمية الإسبانية الصادرة بتاريخ 24 أكتوبر 2012 القانون المطبق للإتفاقية المغربية - الإسبانية و الموقعة بتاريخ 03 أكتوبر 2012 بإلغاء التأشيرة في وجه السياح المغاربة 
الحاصلين على جوازات الخدمة الراغبين في دخول التراب الإسباني.
و عليه فكل حامل لجواز السفر المغربي (جوازخدمة- passeports de service) له الحق في الدخول التراب الإسبانية من دون تأشيرة، القرار سيصبح جاري المفعول حسب الإتفاقية و القانون الصادر إبتداءا من 02 نوفمبر المقبل على أن لا تدوم الإقامة أكثر من 90 يوما ، و كل من ضبط يزاول أي مهنة أو تجارة داخل 90 يوما سيتم ترحيله إلى المغرب، و هكذا ستصبح حدود فرنسا هي حدود الإتحاد الأوروبي و تأشيرة شينغل بالنسبة للمغاربة الحاصلين على جوازات سفر خاصة تمنح من طرف وزارة الداخلية بطلب من وزارة الخارجية.
و تعتبر هذه الخطوة كإجراء لتشجيع السياح المغاربة ليتوجهوا نحو إسبانيا التي تعرف أزمة خانقة في الشهور الأخيرة.
رفقته
نسخة من الجريدة الرسمية الإسبانية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق