الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012


توديع و استقبال رجال سلطة جدد بإقليم إفران
إفران- محمد عبيد
أشرف جلول صمصم عامل إقليم إفران مساء يومه الثلاثاء 2012/10/16 بقاعة المناظرات بإفران على حفل توديع و استقبال رجال سلطة بعدد من دوائر الإقليم ...
حفل تنصيب رجال سلطة جدد عينوا مؤخرا بالإدارة الترابية للإقليم إفران، الذي يأتي في إطار التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تجديد الكفاءات والتدبير المحكم للمجال الترابي و كذا إستراتيجية  وزارة الداخلية من أجل تدعيم الإدارة الترابية والرفع من مردوديتها خدمة للصالح العام ومن أجل خلق دينامية جديدة في عمل وممارسة مهام السلطة والشأن المحلي من خلال توفير وحدات قريبة من المواطن...
وتضمنت لائحة التعيينات الجديدة كلا من : الطاهر فرحات الذي تمت ترقيته من قائد (سابق بتمحضيت) إلى باشا مدينة إفران، و عبد النبي رحيحو رئيسا لدائرة آزرو، و محمد لمقدم قائدا لملحقة تزكيت، و حسن لمرابط  قائدا لملحقة تيمحضيت، و حليم الزواوي قائدا لملحقة عين اللوح...
وأشار عامل الإقليم، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الحركة التي تقوم بها مصالح وزارة الداخلية بصفة دورية من أجل تفعيل دور الإدارة الترابية و خلق دينامية جديدة تساير متطلبات التنمية الاقتصادية و الاجتماعية المحلية و في ظل تفعيل مضامين الدستور الجديد الذي يرمي إلى ترسيخ دولة القانون وحقوق الإنسان و الحكامة الجيدة والتنمية... فضلا عما أهداف هذه الحركة الانتقالية يتمثل في تفعيل دور الإدارة الترابية وخلق دينامية جديدة تواكب التطورات التي تعرفها البلاد..
لينوه جلول صمصم عامل إقليم إفران بتفاني وجهود رجال السلطة الذين شملتهم الحركة الانتقالية ، والذين تم تعيينهم في مناطق أخرى من المملكة، على إثر انتهاء مهامهم بالإقليم... 
قبل أن يتوجه بالكلمة إلى  رجال السلطة الجدد مذكرا إياهم  بالمسؤوليات الجسيمة الملقاة على عاتقهم في مختلف المجالات، مسؤوليات تتجسد بالخصوص على حفظ الحريات العامة ، وصيانة الحقوق و أداء الواجبات... هذه المسؤوليات لا يمكن النهوض بها داخل المكاتب الإدارية و التي يجب أن تكون مفتوحة في وجه كل المواطنين، منتهزا المناسبة للتذكير بالمفهوم الجديد للسلطة، الذي ينبني على رعاية المصالح العمومية و الشؤون المحلية و الحريات الفردية و الجماعية.. داعيا إياهم كذلك إلى وضع كفاءاتهم وخبراتهم في خدمة الساكنة المحلية وتكريس مفهوم السلطة وإدارة القرب، مركزا أن العمل بالإقليم ينفرد بخصوصيات منها كون إفران لها مكانة متميزة على مختلف الأصعدة، إن عالميا لاشتهارها بشجرة الأرز أو وطنيا باعتبارها خزانا للمياه أو جهويا كقبلة سياحية متميزة، وأن العالم القروي من جهته يتطلب الحكمة في التعامل مع جملة من القضايا ذات الطابع الخاص منها الثروات الطبيعية  فضلا عن التضاريسية، و ما تشتهر به من تربية الماشية و من إنتاج ذي أهمية  لحب الملوك لانتشار مساحات كثيرة اساسا بعين اللوح في هذا المجال الفلاحي، إلى جانب المشاكل الكبيرة المرتبطة بأراضي الجموع، فضلا عما يتطلبه التدبير و التسيير المعلقنين لبرامج تنموية ذات أهمية من حيث ما يتطلبه الامر من تتبع لبرامج أشغال تدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خصوصا بمدينة آزرو، وملحا في أن يظلوا قريبين من المواطنين إعمالا لروح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال تتبع إنجاز كل المشاريع الكفيلة بتحقيق التنمية المحلية بفعل المواكبة الميدانية للمشاكل المحلية وإيجاد الحلول الناجعة لها بهدف الرفع من وتيرة التنمية...... و ليؤكد - جملة و تفصيلا- على رجال السلطة الجدد العمل للسهر على رعاية وتدبير شؤون ساكنة الإقليم رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده، و ذلك من خلال التشبع بروح فلسفة سياسة القرب في حل مشاكل المواطنين بهدف المساهمة الفعالة في تحقيق طموحاتهم التنموية وتحسين الخدمات المقدمة لهؤلاء المواطنين على صعيد الإدارة الترابية...
من جهة أخرى،التمس عامل الإقليم  بهذه المناسبة من المنتخبين و رؤساء المصالح الخارجية و فعاليات المجتمع المدني مد يد المساعدة للسادة رجال السلطة الجدد و العمل بتنسيق تام معهم....مستغلا الفرصة لدعوة كل المسؤولين في المصالح العمومية والأمنية والمنتخبين إلى تقديم المساعدات الضرورية للمعينين الجدد لإنجاز مهامهم على أحسن وجه ودعمهم من أجل تطبيق القانون والسهر على مصالح المواطنين في إطار من التعاون والتنسيق المشترك..
حضر هذا الحفل رؤساء المصالح الخارجية والأمنية و الهيأت القضائية والمنتخبة، علاوة على ممثلي الهيئات السياسية والنقابية وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية...
 عامل إقليم إفران في كلمة بمناسبة تنصيب رجال السلطة الجدد وتوديع المغادرين بافران
رجال السلطة الجدد من اليمين الى اليسار باشامدينة افران قادما من قيادة تمحضيت ترقى من قائد ممتاز الى باشا حاصل على دكتورة دولة في الحقوق، و رئيس دائرة ازرو، وقائد تيزكيت قادما من فحص انجرة ، وقائد تمحضيت قادما من اقليم زاكورة، ثم قائد عين اللوح قادما من سيدي علال البحراوي
 جانب من الحضور في شخص رؤساء المصالح الخارجية والأمنية و الهيأت القضائية والمنتخبة، علاوة على ممثلي الهيئات السياسية والنقابية وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق