الاثنين، 15 أكتوبر، 2012


ساكنة بتمحضيت توقف أفرادا من عصابة
مختصة في سرقة الماشية بالمنطقة ؟؟؟

محمد عبيد - آزرو
تمكنت ساكنة بتراب جماعة تيمحضيت من ايقاف لصين مخاصين في سرقة الماشية و تسليمها الى قيادة الدرك الملكي بإفران بعد محنة ومعاناة ...
و جاءت هاته العملية، هذا حين عاشت الساكنة بتراب الجماعة القروية لتمحضيت بإقليم إفران خلال ال24 ساعة الأخيرة على فتنة محيرة من أمرها عندما تمكن بعضها من القبض على لصين من بين آخرين مكونين لعصابة مختصة في سرقة الماشية كانت في آخر عملية ليلة الأحد قد تمكنت من الاستحواذ على 56 رأسا حين نقلتها على شاحنة و لما فطن بهم بعض الساكنة و قبل أن تتجمع هاته لتوقيف الشاحنة تمكن 3 من العصابة من الإفلات بشاحنتهم و لم يتمكن ال2 من الالتحاق بها مما تسبب في وقوعهم في قبضة الساكنة  .. ذلك حين عرفت بعض إسطبلات الكسابين السطو على ما يفوق الثلاثمائة رأس من الأغنام و الماعز، إذ كشفت مصادر من عين المكان انه أخر عمليات سرقة مع قرب أيام حلول أسواق عيد الأضحى  جرت بكل من دوار احجارة- مشيخة أيت بني احسين و بآيت قسو ( 106 + 150 + 56 رأسا من غنم و ماعز)...
 و قد اتصل في حينه أعيان المنطقة بالسلطة المحلية التي لم تستجب لسرعة ندائهم مما جعل الساكنة  تستنكر هذه اللامبالاة محملين هاته الدوائر المسؤولية عن تدهور الوضع الأمني بالمنطقة كونهم وصفوا – في اتصال بعض المتضررين من السرقة ببوابة "فضاء الأطلس المتوسط" – أن ظاهرة السرقة للماشية كل سنة في مثل هاته الأيام من اقتراب عيد الأضحى تعدت كل الحدود و هذا ما يجعلهم يتهمون من يعنيهم الأمر بالتستر على الفاعلين؟..
و في آخر معلومة من مصادرنا بعين المكان، فقد تم نقل اللصين إلى مدينة إفران مساء أمس الأحد لدى قيادة الدرك الملكي و تسجيل إيداعهم بالمخفر حيث تبين أن اللصين ينحدر أحدهما من مدينة مكناس والثاني من منطقة آيت إلياس ينتميان لعصابة متخصصة في سرقة الماشية و قد فتح صباح اليوم المزيد من البحث و التحقيق مع اللصين و كذا انجاز محضر رسمي قبل تقديمها للعدالة، و لإصدار مذكرة بحث لإيقاف باقي أفراد هاته الشبكة.
و إذ تنتهي فصول هذه الواقعة، فان عددا من المتتبعين بالمنطقة اعتبروا أن مثل هاته السرقات تعد مرتبة و موجهة مما يتطلب معه استحضار الحيطة و الحذر من كل الأطراف إن الكسابة أو المسؤولة و بالضرب بيد من حديد عن البعض المتربصين بالفرص الذهبية كهاته و الذين قد يخرجون أيضا عن إقامتهم بتراب الجماعة... خصوصا إذا علمنا أن خصوصية تربية الماشية بهاته المنطقة التي يعد صنف الأغنام بها أهم صنف بالمغرب إذ تكفي الإشارة إلى أن وزن الذكر من الأغنام يتراوح ما بين 60 إلى 80 كلغ.

هناك تعليق واحد:

  1. تتعرض منذ سنين، ساكنة المناطق المسماة "تفراتين" وأدمر"إزم" و"تسمكات" و"القوبات" التابعة لجماعة سيدي المخفي بعين اللوح والتي لا تبعد عن مركز تمحضت إلا بحوالي 15 كلم وعن عين اللوح بحوالي 20 كلم لنفس سريقات الماشية وخاصة في فصل الشتاء حيث تصبح هذه المناطق معزولة عن العالم الخارجي. وعدد الشكيات التي تتوصل بها مصالح الدرك الملكي بأزرو خير دليل على ذالك. والغريب في الأمر أن هذه السريقات مستمرة وإلى الأن لم يتم القبض على هؤلاء اللصوص.

    ردحذف