الأحد، 4 نوفمبر، 2012


توقيف وسيطة و 3 عناصر نشيطة الفجور و الدعارة  بآزرو

محمد عبيد – آزرو-
فاجأت الشرطة بمدينة آزرو يوم الأربعاء الأخير 31/10/2012  شبكة تتكون من 4 عناصر تم ضبطها متلبسة في الفجور و الدعارة ... و جاء هذا التوقيف على اثر ترصد السلطات الأمنية للأماكن المشبوهة لمحاربة هاته الظاهرة، خصوصا بعد أن ضاق الخناق على المتاجرات في هذا الميدان بمختلف الأحياء التي تعتبر كأهم النقط السوداء بالمدينة للحد من توسع دائرة البغاء  ومحاولة  استرجاع ممتهنات هذه الرذيلة  للمتاجرة بمفاتن القاصرات، و إغراء هاته الأخيرة بالمال، و استقطابهن في الفجور، مما  كان السبب في اضطرار عدد من دور الوسيطات إلى إغلاق أبوابها لتجميد نشاطها اللا قانوني و اللا شرعي... و بالرغم مما اجتهدت فيه بعضهن من اعتماد محاولة تعويم وإيهام الأمن بأنها قد تخلت عن  نشاطها لا أنها فقط كانت قد عمدته كأسلوب لمداهنة مرحلية و إلى حين هدوء العاصفة، و إن كانت غالبا هناك محاولات تجري في إطار  يتسم بالسرية و بمنهجية تقنية منتظمة.... إلا أن هاته المحاولات لم تكن أبدا بالموفقة جميعها كهاته الحالة التي تم ضبطها بأحد المنازل المشبوهة حين تمكن رجال الأمن من توقيف من توقيف وسيطة اشتبه في تزعمها لشبكة في دعارة القاصرات .
 و جاء ذلك بعد إن استجمعت الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني بآزرو معلومات دقيقة سنحت لها مداهمة المنزل المشبوه فيه، لتضبط الوسيطة و 3 عناصر أخرى في حالة تلبس في البغاء و الفساد، و لتضعهم  جميعا  تحت الحراسة النظرية ...  و بعد إنجاز المحاضر، تمت  إحالتهم على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بآزرو الذي وضعهم رهن الاعتقال في انتظار محاكمتهم بالمنسوب إليهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق