الخميس، 10 يناير، 2013

تنسيقيات نقابية تحمل نيابة التعليم بإفران 
   مسؤولية التخبط  والارتباك السائدة
      بمدرستي فاطمة الفهرية و أمير الأطلس في آزرو
في وقفة احتجاجية لتقويم الوضع بالمؤسستين
 
















آزرو- محمد عبيد
نظمت تنسيقية نقابات تعليمية بإقليم إفران (3نقابات:الجامعة الوطنية لموظفي التعليم- النقابة و.م.ت- و الجامعة الوطنية للتعليم- نقابة  ج.و.ت- و النقابة الوطنية للتعليم- ك.د.ش ) صبيحة الثلاثاء الأخير 08/01/2013 وقفة احتجاجية بالساحة المشتركة لمدرستي فاطمة الفهرية و أمير الأطلس بآزرو للتعبير عن استنكارها للممارسات اللا تربوية و اللا مسؤولة التي سجلتها على مدير مدرسة أمير الأطلس م. الحسن معتبرة إياه سببا في شحن الأجواء المؤثرة على السير العادي للشأن التعليمي إن بالمؤسسة او بمحيطها الخارجي نتيجة "التخريجة" التي وصفها بيان التنسيقية النقابية - الذي توصلت الجريدة بنسخة منه- بالشاذة التي كانت من آثارها السلبية الاحتقان الذي يخيم على العلاقة بين مكونات هاته المؤسسة و جارتها مدرسة فاطمة الفهرية ... بل تحدي المدير إلى التضييق على العمل النقابي بالمؤسسة ، حيث سجلت اعتداءه على حرمة السبورات النقابية بالمؤسسة....
و حملت التنسيقية النقابية نيابة التعليم بالإقليم مسؤولية استفحال الأوضاع معتبرة ان فتح ملف الإدارة التربوية لمدرسة أمير الأطلس يأتي ترجمة لتوجهها و انسجاما مع الأهداف الذي رسمته لنفسها إن على المدى القريب او المتوسط و القائمة أساسا على تخليص المنظومة التربوية التعليمية بالإقليم من كل مظاهر الشطط في استعمال السلطة و الذاتية في التدبير اليومي للشأن التربوي و عقلية الريع و المصالح الضيقة ... معتبرة ان المتأمل للوضعية المزرية و الاحتقان الشديد الذي أصبحت تعيش على إيقاعه مؤسستا فاطمة الفهرية و أمير الأطلس سيدرك جيدا ان فردا واحدا يعاني من ضيق الأفق و عقدة التسلط و قصور المنهج و الرؤيا لا يمكنه ان يجر مؤسستين بكل مكوناتها إلى مستنقع التوتر و الاحتقان لوحده فالأمر اكبر من ذلك بكثير  – تقول التنسيقية في كلمة تم إلقاؤها بالمناسبة -، انه تجسيد و تعبير عن عقلية التدبير المعتمدة على مستوى الإدارة التربوية الاقليمي و فريقها، عقلية تؤمن بسياسة التخريجات و البروكيلات" عون الحرص على إرساء قواعد التدبير التشاركي الحقيقي و المسؤول..
و كادت الوقفة الاحتجاجية ان تفقد سيطرة الهدنة و الاتزان حين سجل جو مشحون بين أستاذة من مؤسسة أمير الأطلس و بعض المحتجين تداركه استحضار الرصانة من قبل المنظمين الذين عمدوا مباشرة من انتهاء الوقفة إلى توجيه رسالة إشعارية  للنائب الاقليمي للتعليم – توصلت الجريدة بنسخة منها-  تستنكر من خلالها  ما أقدمت عليه الأستاذة المدعوة فاطمة الحمزاوي العاملة بمدرسة أمير الأطلس في آزرو من تهجم على الأطر النقابية المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت بالمؤسسة ، ناعتة إياهم بأقدح الصفات بعد ان غادرت قسمها، و هو الأمر الموثق بالصور مما يعد خرقا سافرا للحريات النقابية  – تقول الرسالة  التي توصلت الجريدة بنسخة منها- و اعتداء على كرامة المناضلين المشاركين في هذه المحطة... و ختم التنسيقية رسالتها بدعوة النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية في هذه النازلة لتفادي منحى آخر قد يؤدي إلى تصعيد الوضع أكثر مما هو عليه الآن.


هناك تعليق واحد:

  1. merci khoya 3la lmawadi3 lmofida o3la ihtimam dialk b machakil ljiha

    ردحذف