الأحد، 6 يناير، 2013


السلطات الإقليمية بإفران تتفقد سير أشغال
المشروع المندمج بأكدال
 

أكدال- محمد عبيد
قام  صبيحة يوم السبت الأخير (05/01/2012) السيد جلول صمصم عامل إقليم إفران رفقة السيد الحاج لحسن الواردي نائب وزير التربية الوطنية بإقليم إفران و السيد عبد الله أوحادا رئيس المجلس الإقليمي بعمالة إقليم إفران  بزيارة تفقدية لورشة مشروع مندمج يتضمن بناء داخلية المدرسة الجماعاتية أكدال و التي تضم جناحين و مخزن جماعتي و وحدة طبية للولادة و سكن للمرضين فضلا عن المدرستين الجماعيتين بالمنطقة ، المشروع الذي خصص له غلاف مالي ناهز 35.180.457 درهم ( يشمل اقتناء سيارة إسعاف و كاسحتين للثلج و شاحنتين كبيرتين و إنشاء طرق و سواقي و تجهيز الداخليتين) بمساهمة كل من المجلس الإقليمي بعمالة إفران و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و التعاون الوطني و وزارة التربية الوطنية  و وزارة الصحة و المندوبية الإقليمية للفلاحة ...
وقد تفقد الوفد العاملي مرافق البناءات و وقف على سير الأشغال بها و التي من المنتظر أن تنهي خلال سنة ...
 و قال النائب الإقليمي لوزارة التربية أن انجاز هذا المشروع المندمج  يهدف إلى خدمة الساكنة بالعالم القروي إذ اعتمد إحداث هذه المؤسسات على عدة معطيات، مادام  إحداثها في مناطق سيمكن من توفير كل الشروط  الضرورية أبرزها توفير تجمع سكاني ومرافق اجتماعية  و تعليمية وصحية، وسكن قار للاستفادة من توظيف الموارد البشرية توظيفا معقلنا ، وقسمين داخليين ، و هو ما من شأنه مساعدة التلميذ سيما منه الفتاة القروية لتفادي ظاهرة الهدر المدرسي من جهة وتخفيف العبء على الآباء والأمهات من جهة ثانية كمؤشر أساسي يساعد على إنجاح العملية التعليمية و  المدرسة الجماعاتية التي إلى حد ما تعتبر المركب التربوي أو المدرسة المندمجة، و كغاية أساسية تستهدف التنشئة الاجتماعية و التربية على المواطنة الصالحة و تكافؤ الفرص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق