الخميس، 3 يناير، 2013


الشرطة بإقليم إفران تشن حملات تحسيسية
 في الوسط المدرسي لتوسيع و ترسيخ
مفاهيم التربية على المواطنة


آزرو – محمد عبيد
انطلقت بمختلف مستويات التعليم الدراسي بإقليم إفران حملات تحسيسية تستهدف المتعلمات والمتعلمين في إطار تنفيذ الإستراتيجية التشاركية بين القطاعات الفاعلة في مجال التربية والتحسيس التي تضم وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للأمن الوطني واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالموضوع....و ذلك تفعيلا لمذكرة وزارة التربية الوطنية رقم12/416 قي شأن تنظيم حملات تحسيسية في الوسط المدرسي..
هاته الحملات التي تشمل مختلف المؤسسات التعليمية في الوسط المدرسي بعدد من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، من أجل توعية التلاميذ بمخاطر استهلاك المخدرات والوقاية من حوادث السير والحد من العنف في الوسط المدرسي، والجرائم المعلوماتية والأخطار المرتبطة بالأنترنيت، وكذا مخاطر استهلاك المخدرات والمشروبات الكحولية، ومعضلة التحرش الجنسي وظاهرة الشغب في الملاعب... تأتي في إطار مد جسور التواصل المستمر مع مختلف الفعاليات المدنية، وستتطرق إلى مواضيع متفاوتة الأهمية حسب خصوصيات كل مؤسسة تعليمية... فضلا عن دور الشرطة في حماية البيئة وفي تطبيق مدونة السير، تقنيات التواصل... سعيا إلى تكريس و توسيع مفهوم التربية على المواطنة لما له من دلالات وعلاقته بالمدرسة، ومظاهره وتجلياته في الواقع المغربي... مكونات المواطنة التي شملت تحديد مفهوم السلوك المدني وتعريف الحقوق والواجبات، مظاهر السلوك الدال على المواطنة ودور المواطنة في تعزيز واستتباب الأمن....



و قد شهدت مؤسسات التعليم بمدينة إفران -بحسب تصريح لممثل نيابة التعليم الأستاذ محمد قاديري- (المكلف بالتنسيق في هاته الحملات)  خلال الشهر الأخير تنظيم هاته اللقاءات في الفترة ما بين 19 و 31 دجنبر 2012 حيث تم تقديم عروض من خلالها شرح دواعي الحملة التحسيسية والأهداف المنتظرة من ورائها و التي تدخل في مفاهيم التربية على المواطنة...

فيما انطلقت يوم الخميس 3 يناير الجاري تحت شعار "من أجل تربية طرقية مواطنة"إذ احتضنت مدرسة موسى بن نصير أولى هاته المواعيد التي اتسمت بجملة من الأنشطة التي تدخل في برنامج  الحملة التوعوية تحت إشراف و تأطير كل من عميد الشرطة الممتاز محمد الحياني و ضابط الأمن الممتاز حميد أوجيل و ضابط الأمن محمد عربي و مقدم شرطة فاطمة أوزال و مقدم شرطة عدي العقاوي و مقدم الشرطة العلمية و التقنية حسن بنسمينة الذين جميعهم تناوبوا على تقديم عروض نظرية و أخرى تطبيقية لفائدة 300 تلميذ بهاته المؤسسة، تميزت بمشاركات قيمة ومناقشات جادة من لدن التلاميذ والأساتذة، توجت بتوصيات لتعميم فحوى العروض على أوسع نطاق والعمل على ترسيخ المواطنة الحقة من خلال الالتزام بالواجبات الفردية والجماعية والابتعاد عن السلوكات السلبية.

 و ستستمر هذه الحملات بمختلف مؤسسات التعليم بمدينة آزرو حسب البرنامج التالي:
* يوم 04/01/2013--- مدرسة القاضي أمير الأطلس
* يوم 07/01/2013---مدرسة فاطمة الفهرية
* يوم 08/01/2013--- مدرسة تيزي مولاي الحسن
* يوم 10/01/2013--- مدرسة عبد الكريم الخطابي
* يوم11/01/2013--- مدرسة ابن خلدون
 * يوم14/01/2013--- مدرسة الخنساء
* يوم 15/01/2013--- مدرسة الإمام علي
* يوم 16/01/2013--- مدرسة المسيرة الخضراء
* يوم 17/01/2013---الثانوية التأهيلية طارق بن زياد
* يوم 18/01/2013---الثانوية الإعدادية ادرسي الأول
* يوم 21/01/2013---الثانوية الإعدادية الأطلس
* يوم 22/01/2013---الثانوية التعدادية صخر
* يوم 04/02/2013---الثانوية الإعدادية الوحدة
* يوم 05/02/2013---الثانوية التأهيلية ميشليفن
* يوم 06/02/2013---الثانوية التأهيلية محمد الخامس 
ملحوظة/: اللقاءات مفتوحة في وجه اباء و امهات تلاميذ المؤسسة المحتضة للقاء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق